New Page 1

عثر الباحثون على آلاف القطع الفنية في "كهوف الملعب الأسود" التي أنشأها السكان الأصليون الذين عاشوا في جزيرة نائية في منطقة البحر الكاريبي، منذ أكثر من 800 عام. وقد تم اكتشاف زخارف غريبة بعيدا عن مداخل الكهوف، ويقول الباحثون إن هؤلاء الفنانين ما قبل كولومبوس، الذين أنشأوا هذه الرسومات كانوا يتناولون عقارا مخدرا قويا. وجاء هذا اكتشاف هذه التصاميم، التي رسمت بين 1200 و1590 قبل الميلاد، نتيجة بحث انطلق عام 2013. وتصور العديد


مركز معروف سعد الثقافي صيدا يقدم محمد خيري وذلك يوم الجمعة 10 نوفمبر 2017 الساعة 8 مساءً. للحجز 07725001/2 - 03749811 سعر البطاقة 30000 ل.ل.


اكتشف باحثون أنَّ تناول وجبة خفيفة بسرعة، في أثناء الوقوف أو الانشغال بالعمل على سبيل المثال، لا يشعرك بالشبع بالقدر نفسه إذا ما جلست على مائدةٍ لتناول وجبةٍ كاملة. وحتى لو كانت السعرات الحرارية متماثلة في الوجبتين، فإنَّ الناس إذا نظروا إلى طعامهم كوجبةٍ خفيفة يتناولون لاحقاً قدراً من الطعام أكبر بنسبة 50% مما إذا نظروا إلى طعامهم كوجبةٍ كاملة، وفقاً لتقرير نُشر بصحيفة "دايلي ميل" البريطانية. إذا كنت معتاداً الإفراط في تن


تشكّل قرية سلوان عينة على كيفية تطويع إسرائيل الأساطير التاريخية والروايات التوراتية من أجل خدمة مشروعها الاستعماري. هذا ما أضاءت عليه محاضرتان أقيمتا أخيراً في المتحف الفلسطيني وفي «جامعة بيرزيت». عشية الذكرى المئوية الأولى لتوقيع وعد بلفور المشؤوم، أضاءت المحاضرتان على فكر اليمين الديني الاستيطاني الذي يتجلّى في القدس ومحيطها كسلوان والشيخ جراح رزان حلبي القدس المحتلة | لا يمكن اعتبار سلوان (القرية الأكثر التصاقاً


خليل صويلح غاب صلاح دهني (1925- 2017)، منذ أيام، طاوياً رحلة طويلة مع السينما، من دون أن يتخلى يوماً عن بوصلته في تأسيس وعي جمالي ومعرفي للصورة، على خلفية مغامرته المبكرة في دراسة السينما في جامعة «السوربون» في باريس، في خمسينيات القرن المنصرم. في تلك الحقبة العاصفة بالانقلابات العسكرية، كان هذا الناقد والمؤرخ السينمائي الرائد على موعدٍ أسبوعي مع مستمعي إذاعة دمشق، عن أهمية السينما كرافعة ثقافية مهمة في تنمية الذائقة، غير


يمكن أن تُزود الملابس عما قريب بكبسولات مدمجة تتحكم بدرجة الحرارة الداخلية، من خلال تبريد الجسم أثناء الحر وتدفئته في الطقس البارد. وصمم العلماء كبسولات صغيرة قادرة على امتصاص وإطلاق الحرارة، يمكن تثبيتها بشكل دائم على ألياف النسيج. وتأتي الكبسولات النانوية (أصغر من عرض شعر الإنسان بمقدار ألف مرة)، مصنوعة من كبسولات النشا ومليئة بكميات دقيقة من مادة شمعية. وتم تصميم الشمع ليذوب فوق درجة حرارة الجسم البشري، ما يؤدي إلى ا


بيار أبي صعب كلّما عاد روجيه عسّاف إلى المسرح، مخرجاً أو ممثّلاً، أو الاثنين معاً، كانت العودة حدثاً بحدّ ذاتها، ومناسبة للاحتفال. نحتفل، حتّى قبل أن نشاهد العمل، والمعروف أنّ الأعمال الفنيّة التي تُنتَج اليوم في مدينة كبيروت، بإمكانيّات المدينة ومع ناسها، عرضة لكل المخاطر والأنواء والرياح. الفكرة هي أن تخيّم على مسرحنا قامة هذا «القديس»، أو «الوليّ الصالح»، مؤسس «مسرح الحكواتي»، وقد ازداد جلالاً وتعباً مع السنوات. الفكر


منذ 2007، عام توقيع متحف «اللوفر» عقداً مع الإمارات لإنشاء «اللوفر أبو ظبي»، ألهمت ظاهرة نزوح الفنون البصرية نحو الشرق، الفنان اللبناني. في معرضه الحالي «من الأفضل مشاهدة الغيوم» الذي تستضيفه «غاليري صفير ـ زملر»، يقتفي مصائر 300 قطعة انتقلت من قسم الفنون الإسلامية في المتحف الباريسي إلى الخليج عام 2013، إلى جانب انشغالات أخرى. روان عز الدين لم تكن السنوات العشر كافية تماماً للاعتياد على مصطلح كـ «اللوفر أبو ظبي». وقّع ا


مايا سعادة باريس | للمرة الأولى في فرنسا، يركّز «معهد العالم العربي» في باريس على تاريخ المسيحيين في الشرق الأوسط منذ بدايته حتى اليوم من خلال معرض «مسيحيّو المشرق: تاريخ ألفي عام». ندخل هذا المعرض، كما ندخل كنيسة. عندما ننظر إلى السقف، نرى قوسين ذهبيين يرسمان سقف كنيسة. يُفتح أمامنا تاريخ مسيحيي المشرق والآثار التي تركوها لنا عن اللحظات الأولى لميلاد المسيحية. نرى في زاويا المعرض صلباناً، وأيقونات، وشمعدانات، وأناجيل باللغ


هل هناك هجمة تطبيعية على المنطقة من بوابات مختلفة وتحت شعارات مائعة تخفي القضية الأساس؟ سؤال يطرحه كثيرون بعد قضية زياد دويري التي ما زالت ارتدادتها مستمرة على الساحة الفلسطينية. بعد ضغوط مارسها نشطاء، و«الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل»، اضطرت بلدية رام الله إلى إلغاء عرض «قضية رقم 23» الذي كان مقرراً أن يختتم مهرجان «أيام سينمائية» في «قصر رام الله الثقافي» أول من أمس. لم تنته الحادثة عند تط


في وسط بيروت، وفي محلة «باب ادريس»، بالقرب من مجلس النواب، وبمحاذاة «جامع المنذر»، أي في الحي ذاته الذي تأسست فيه الجريدة أول مرة في الثلاثينيات، من هناك تحديداً، انطلقت صحيفة «الاتحاد اللبناني» أمس. منذ فترة، والمكان يتحول إلى مجرد مبان صامتة، لكن الصحيفة تحاول إضافة الحيوية إلى المدينة رحيل دندش إنه الإصدار الثالث (2017) لامتياز الجريدة اللبنانية التي نشأت عام 1933، ثم عادت وصدرت مرة أخرى عام 1954. يجب أن نذكر،


فضيحة التحرش الجنسي المتسلسل في هوليوود سعيد محمد لندن | تجاوزت فضيحة التحرش المتسلسل التي تنسب إلى منتج هوليوود المعروف هارفي وينستين، مسألة أن تكون انحرافاً فردياً لشخصيّة سايكوباثيّة صودف أنها تولت موقع التأثير والسلطة في هوليوود. إذ أنّها تحولت إلى علامة على الأزمة البنيويّة المعقدة التي تعيشها عاصمة صناعة السينما الأميركيّة، وذروة صغيرة ظاهرة من جبل جليد ضخم لتراكم حتمي لأعراض مرضيّة ترافق الرأسماليّة المتأخرة في مجال


زينب حاوي في مثل هذا اليوم من عام 1960، سُجِّل أول ظهور تلفزيوني للفنان صلاح تيزاني على شاشة «تلفزيون لبنان». منذ 57 عاماً، أطل «أبو سليم»، عند الثامنة والنصف مساءً، وقدم على مدى ساعة ونصف ساعة الحلقة الأولى من مسرحية «المسافر». اليوم يمرّ هذا التاريخ، و«أبو سليم» يقف على عتبة التسعين، وهو يستعد على مشارف العام المقبل لتقديم عمل جديد، على شاشة nbn هذه المرة. «تاكسي ستار أبو سليم» (إخراج أكرم قاووق)، برنامج كوميدي كتبه تي


يُحكى الكثير عن التصاق نص هذا العمل المقرّر عرضه في رمضان المقبل بالواقع وابتعاده عن الافتعال. ضمن حبكة مُحكمة تحرّكها الأحداث، يغوص المشروع (كتابة الزميل علي وجيه ويامن الحجلي ــ إخراج أحمد إبراهيم أحمد ــ إنتاج شركة «Cut للإنتاج الإعلامي والفني») الذي يصوَّر بين سوريا ولبنان في النفس البشرية في منطقتنا المثقلة بالعنف والاضطرابات والأمراض الاجتماعية. «الأخبار» قصدت مدينة جبيل الساحلية (شمال بيروت) أخيراً لزيارة كواليس تصوير


أخيراً، انتهى الفنان الإشكالي من فيلمه المنتظر. «تدفّق بشري» (140 د) الذي يطرح اليوم في الصالات اللبنانية، جاء بعد جولة أخذت المخرج الصيني إلى مخيمات اللجوء في لبنان والعراق والأردن، واليونان، وتركيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبنغلادش والحدود المكسيكية ـ الأميركية، وكينيا التي شهدت أوّل لجوء في تاريخ البشرية. نحن أمام مأساة موجعة خطّتها أيادي الحرب والفقر والمجاعات والاضطهاد العرقي والديني روان عز الدين السكون الصباح