New Page 1

توفي مسنان في إستونيا بعد تطعيمهما بلقاح "فايزر" و"بيونتيك" ضد "كوفيد-19"، فيما اشتكى العشرات ممن خضعوا للقاح آثارا جانبية له، حسب السلطات الطبية المحلية. وقالت إدارة العقاقير الإستونية إن لديها معلومات تفيد بأن شخصين في الـ85 والـ91 عاما من عمرهما توفيا بعد تلقيهما اللقاح دون أن تظهر عليهما أي آثار جانبية للتطعيم، وبالتالي لا توجد علاقة بين وفاتهما واللقاح. وتابعت الإدارة أن لديها ثلاثة تقارير حول حالات استجابة الجسم


ابن لبنان الفنان بلال الدالي وصل الى المرحلة النهائية من برنامج "مواهب عربية" وهو يتنافس على المرحله النهائيه الرجاء دعم الفنان بلال الدالي عبر التصويت له بشكل مجاني من خلال الرابط التالي: https://ahelelfan.com/vote-to-your-talent/


حذر رئيس مركز طب النوم بجامعة موسكو الحكومية (لومونوسوف)، ألكسندر كالينكين، في حديث إذاعي، من أن قلة النوم قد تزيد من خطر الإصابة بالعدوى الفيروسية، بما في ذلك فيروس كورونا. وأوضح كالينكين أن قلة النوم لها تأثير سلبي على جهاز المناعة لدى الإنسان، مشيراً إلى أن "النوم والمناعة مترادفان تقريباً، ومع انخفاض فترات النوم، تنخفض المناعة بشكل حاد، ويصبح احتمال الإصابة بأي عدوى فيروسية أعلى لدى الأشخاص الذين ينامون أقل من 5 ساعات


توفي محترف العاب الخفة المعروف بدكتور ميكي نتيجة مضاعفات اصابته بفيروس كورونا.


قال خبراء أردنيون في العلوم الجينية الوراثية إن مؤشرات تقنية داخل الخلايا البشرية التي تسلل إليها فيروس كورونا في أجساد المصابين تبين أن الوباء في طريقه إلى الاختفاء في غضون شهرين. وأوضحت "جمعية المهندسين الوراثيين الأردنية"، في تقريرها الذي نشرته اليوم السبت، أن إمكانية زوال الفيروس، بما فيه سلالاته الجديدة كالبريطانية والجنوب إفريقية، خلال شهرين إمكانية واقعية. واستند باحثو هذه الجمعية على دراسة منطقة الـ ORF ذات الأ


مطلع كانون الأول الماضي، وقبل الإعلان عن النسخة البريطانية المتحوّرة من فيروس كورونا إعلامياً. لاحظ اختصاصيّو العلوم الجزيئية (متخرّجو الجامعة اللبنانية) في مختبرات كل من مستشفى بهمن ومستشفى الرسول الأعظم، «أمراً غريباً» بيّنته في نتائج هذه الفحوصات الـ pcr. إذ إن جيناً واحداً من أصل 3 تابعة للفيروس يجري تتبّعها لتأكيد الإصابة بالفيروس، «اختفى» من نتائج تلك الفحوصات لدى أحد المصابين. إثر ذلك، تواصل هؤلاء مع الباحثين في الجام


كشف عالم أوبئة عن عارض جديد "غريب" يؤثر على المصابين بفيروس كورونا، ودعا إلى ضروة إلى الانتباه إليه وتصنيفه ضمن قائمة أعراض "كوفيد-19". وحذر البروفيسور تيم سبيكتور من "لسان كوفيد" في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الأربعاء 13 يناير، وأرفق صورة مروعة لما يبدو عليه العارض الغريب. وتشمل أعراض فيروس كورونا عادة ارتفاعا في درجة الحرارة والسعال الجديد وفقدان حاسة التذوق والشم. لكن عالم الأوبئة في King's College London


حدد العلماء عددا كبيرا من الكواكب الموصوفة بأنها كواكب أرضية فائقة في الذاكرة الحديثة، لكنهم اكتشفوا مؤخرا واحدا لا مثيل له حتى الآن. ويدور الكوكب، المعروف باسم TOI-561 b، حول نظام النجوم TOI-561، وفقا لدراسة نشرت في مجلة The Astronomical Journal. والكوكب أكبر بنسبة 50% تقريبا من الأرض، ولكنه يستغرق نصف الوقت للدوران حول نجمه نظرا للقرب الشديد بينهما. وقالت الكاتبة الرئيسية للدراسة، لورين فايس، في بيان: "الكوكب الصخ


أظهرت دراسة نُشرت يوم السبت أن أكثر من ثلاثة أرباع المشاركين الذين نُقلوا إلى المستشفى بسبب "كوفيد-19"، ما زالوا يعانون من عارض واحد على الأقل بعد ستة أشهر. وقال العلماء إن الدراسة تظهر الحاجة إلى مزيد من التحقيق في آثار الفيروس التاجي المستمرة. وتعد الدراسة، التي نُشرت في مجلة لانسيت الطبية، وشارك فيها مئات المرضى في مدينة ووهان الصينية، من بين عدد قليل من الدراسات التي تتبعت الأعراض طويلة المدى لعدوى "كوفيد-19". و


قالت مجلة Journal of Internal Medicine، إن مجموعة من العلماء الأوروبيين تمكنت من تحديد فترة استعادة حاسة الشم لدى معظم المرضى، الذين تعرضوا وتعافوا من مرض كوفيد-19. وأجرت المجموعة، دراسة شملت 2.5 ألف مريض من 18 مستشفى في مختلف الدول الأوروبية، ووجد العلماء أن انخفاض الإحساس أو الفقدان الكامل للرائحة، كان موجودا في 85.9٪ من حالات الإصابة بشكل خفيف بمرض كوفيد-19، وفي 4.5٪ بشكل متوسط، ​​وفي 6. 9٪


تتطلب إزالة الملح من مياه البحر لجعلها آمنة للشرب، التغلب على عدد من التحديات العلمية، بما في ذلك تحسين الغشاء المستخدم في عملية التحلية. وتوصل العلماء إلى طريقة لجعل الأغشية أكثر كفاءة بنسبة 30-40%، من حيث الطاقة اللازمة لتصفية المياه. ويكمن مفتاح نهجهم في كثافة الأغشية على مستوى النانو. وفي دراسة جديدة، حدد الفريق كيف أن الحفاظ على كثافة الأغشية أكثر أهمية من نحافة الغشاء نفسه. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين تقنية تنظيف


زعم بحث جديد أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب تلفا شديدا في الدماغ بسبب استجابة الجسم الالتهابية للعدوى، وكشفت الفحوصات وجود نزيف في مناطق الدماغ مرتبطة بمعدل ضربات القلب والتنفس. وباستخدام ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي عالي الطاقة لفحص أدمغة مرضى "كوفيد" المتوفين، اكتشف باحثون أمريكيون من المعهد الوطني للصحة (NIH) تلفا في البصلة الشمية، وهي منطقة تتحكم في حاسة الشم، وجذع الدماغ الذي يتحكم في التنفس. وقال كبير معدي الدرا


زعم بحث جديد أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب تلفا شديدا في الدماغ بسبب استجابة الجسم الالتهابية للعدوى، وكشفت الفحوصات وجود نزيف في مناطق الدماغ مرتبطة بمعدل ضربات القلب والتنفس. وباستخدام ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي عالي الطاقة لفحص أدمغة مرضى "كوفيد" المتوفين، اكتشف باحثون أمريكيون من المعهد الوطني للصحة (NIH) تلفا في البصلة الشمية، وهي منطقة تتحكم في حاسة الشم، وجذع الدماغ الذي يتحكم في التنفس. وقال كبير معدي الدرا


في تموز (يوليو) 1941، احتل الجيش البريطاني سوريا ولبنان بعد طرد القوات الفرنسية الموالية لحكومة فيشي. نجم عن هذا الأمر ضخّ كميات كبيرة من النقد في السوق المحلي بسبب الإنفاق المتزايد للقوات البريطانية، ما أدى إلى تضخم ترافق مع الحاجة إلى طباعة كميات جديدة من النقد الورقي، ولا سيما الفئات الصغيرة من أجل تأمين حاجات الإنفاق اليومي. لذلك، أصدر المندوب العام لفرنسا قراراً في 3 أيلول (سبتمبر) 1942 سمح فيه لـ «بنك سوريا ولبنان» (بن


تزعم دراسة صغيرة حديثة أن هناك بعض الاختلافات الواضحة في الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص ذوو السمات الشخصية "المظلمة" مع "كوفيد-19". وتشمل سمات الشخصية المظلمة هذه النرجسية والاعتلال النفسي والسادية والميكيافيلية (التلاعب بالآخرين واللامبالاة)، وغالبا ما ترتبط بالنتائج الاجتماعية السلبية - يشار إليها في علم النفس باسم "رباعي الظلام''. ولكن هل يمكن لهذه السمات الشخصية أن تتنبأ بكيفية استجابة الأفراد لأزمة عالمية؟ بال