New Page 1

اعتبر الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد أن رحيل المخرج جان شمعون هو خسارة كبرى للسينما اللبنانية وللفن التقدمي الملتزم، وتوجه بالتعزية إلى زوجته المخرجة مي المصري وإلى عائلته وكل أصدقائه ومحبيه. واكد سعد أن شمعون يشكل علامة مضيئة في تاريخ السينما اللبنانية، كما يشكل مثالاً للفنان التقدمي الملتزم بقضايا لبنان والشعب اللبناني ، وبالقضية الفلسطينيه وقضايا الحق والحرية والعدالة في كل مكان. واعتبر سعد أن ال


تحت عنوان «أمانة عليك»، يستعيد «مترو المدينة» الليلة المطرب والملحن المصري الكبير. في زمن الفنان الشامل، تميّز صاحب «سمرة يا سمرة» بصوته القوي والحاد حتى يومه الأخير، لكن مجده الفني كان بين أربعينيات وستينيات القرن العشرين القاهرة | كان الطفل كارم لا يزال رضيعاً لم يتجاوز الشهور الخمسة حين توفي سيد درويش، لكنه كان قد صار شاباً ثلاثينياً حين اختير ليؤدي بطولة أوبريت «العشرة الطيبة» على مسرح الأوبرا المصرية سنة 1957، هو الأ


قد يبدو مصطلح التصميم الغرافيكي العربي بذاته خارج التداول. معظم الفنانين العرب سارت تجاربهم الغرافيكية على هامش مشاريعهم الفنية الكبرى، أو ضاعت فيها. وسيلاقي الباحث أو المصمم مقاصده في المراجع الغربية بسهولة أكبر. ليس السبب غياب هذا الفن عربياً، بل إنّه «لا يزال غير مرئي أو مخبأ» كما تقول رئيسة قسم التصميم والغرافيك في «الجامعة اللبنانية الأميركية» ياسمين نشابة طعان، مذكّرة بجذور الفن الغرافيكي في الفن الإسلامي، وبطابعه الحد


كثيرون عرفوا جان شمعون صوتاً، قبل أن يكتشفوه عبر الصور. كان ذلك من خلال حلقات «بعدنا طيّبين… قول الله!» : اسكتشات زياد الرحباني الفريدة، كنّا نترقّبها على أثير الإذاعة اللبنانيّة بعد «الانقلاب الأبيض» الذي قام به العميد عزيز الأحدب في آذار (مارس) 1976. والآن يمكننا القول إنّه لم يبقَ شيء تقريباً من محاولة الأحدب الطوباويّة «للاصلاح»، إلا تلك الاسكتشات الإذاعيّة، الراديكاليّة، التي قد تضيق بها محطّات كثيرة في أيامنا. قفشات


توفي الممثل الياباني هارو ناكاجيما (الصورة)، أوّل من لعب دور «غودزيلا»، أخيراً عن 88 عاماً إثر إصابته بالتهاب رئوي، وفق ما نقلت «هيئة الإذاعة البريطانيّة» عن شركة «استديو توهو» اليابانية الشهيرة المنتجة للفيلم. ناكاجيما الذي ارتدى زي الوحش «غودزيلا» في 12 فيلماً، تحدّث في مقابلة هذا العام عن كيف تم تصميم الوحش الأصلي في عام 1954 من الخرسانة سابقة التجهيز. وقال إن وزن حلة الوحش بلغ 100 كيلوغرام: «درست الحيونات في حديقة الح


في مناسبة الذكرى الـ 30 لاستشهاد الفنان المناضل ناجي العلي (1938 ــ 1987)، أصدر المهندس حسين معّاز مجموعة من عشر بطاقات بريدية تذكارية، هي الأولى من نوعها في العالم العربي. تحمل كل بطاقة رسمَيْن، إضافة إلى الرسم المشترك، وهو كاريكاتور يطلب فيه ناجي من القارئ أن يرسم عليه ما يجول في خاطره. تناولت البطاقات العشر أبرز الرسوم والمواضيع التي تطرّق إليها الراحل، فكان لا بد من نشر الإطلالة الأولى لحنظلة على القراء، والرسم المنشور ا


لكل دورة في «مهرجانات صور الدولية» حكاية. الدورة الأولى عام 1996، صنعها تحدي العدوان الإسرائيلي «عناقيد الغضب» بعد أربعة أشهر من وقوعه. دورة العام الماضي، ميزتها مشاركة الموسيقار ملحم بركات الذي اختتم لياليها، مودعاً الجنوب قبل وفاته بثلاثة أشهر. أما الدورة الأخيرة التي انتهت ليل أول من أمس، فقد ميزها احتفال الشاب خالد (الصورة) بالليلة ما قبل الأخيرة من المهرجانات وبالذكرى الخامسة والعشرين لمجيئه الأول إلى لبنان. وقوف مغني


انطلقت فعاليات مهرجانات البترون الدولية، بمهرجان النبيذ والبيرة والمأكولات البحرية في السوق القديم، في حضور وزيري الخارجية والمغتربين جبران باسيل والسياحة أفيديس كيدانيان، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون رئيس بلدية البترون مرسيلينو الحرك، مرشح القوات اللبنانية فادي سعد وفاعليات. وقد جال الحضور في السوق وتذوقوا البيرة البترونية colonel beer والنبيذ البتروني من 9 خمارات كما تناولوا العشاء من المأكولات البحرية التي تقدمها ال


لم يشغلني يومًا التفكير في ثقافة شعبنا المنعكسة عبر مطبخه. كنت أعي أنّ حفاظنا على هويّتنا يتضمّن اهتمامنا بالمحافظة على أطباقنا الشعبيّة والتراثيّة، فبعيدًا عن الصراع العربيّ الإسرائيليّ الذي شهد عليه العالم لسنوات، وبعيدًا عن الأرض التى سُرقت بقوّة السلاح، ثمّة الكثير والكثير من الأشياء التراثيّة التي وضعت إسرائيل يدها عليها ونسبتها لنفسها، من ضمنها أحد أشهر المأكولات الفلسطينيّة والعربيّة، الفلافل، الذي تعمل على الترويج له


أثار كتاب «خرافة الفردوس الأندلسي - مسلمون ومسيحيون ويهود تحت الحكم الإسلامي في إسبانيا القرون الوسطى» (isi books, wilmington ــ 2016) عند صدوره ردود فعل وتعليقات كثيرة، منها ما هو مثمن له وأخرى ناقدة، ولا عجب. الكاتب، داريو فرنندز- مُرِرَ ذكر أن هدف مؤلفه هو إزالة الوهم عن إسبانيا المسلمة عبر مساءلة القناعة المنتشرة على نحو واسع بأنها كانت مكاناً رائعاً للتسامح وتعايش ثلاث حضارات تحت سيادة الحكام المسلمين المتنورين والمطبو


أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" حلا ماضي أن المغني الجزائري العالمي الشاب خالد وصل مساء اليوم الى مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، للمشاركة في مهرجانات صور الدولية غدا. وكان في استقباله في صالون الشرف بالمطار وفد من لجنة مهرجان صور، ضم: جنين موسى، عبير شرارة وحسن خليل. وتحدث الشاب خالد للاعلاميين، معربا عن سروره ل"وجوده في لبنان، الذي كان يشكل حلما له منذ صغره"، لافتا إلى أنه يتذكر "لبنان بأنه لاس فيغاس الش


قبل أيام، بدأت موجة الصرف الأخيرة في كواليس الصحيفة التي انطلقت بين 2003 و2004. مطبّات كثيرة مرّت بها الجريدة قبل أن تصل إلى الحائط المسدود بسبب الأزمة المالية التي تضرب المؤسسات الإعلامية بدأ العدّ العكسي لإقفال جريدة «البلد» التي انطلقت بين عامي 2003 و2004 تحت لواء مجموعة AWI (أصبحت أشبه باسم وهمي ولم تعد مجموعة حالياً) التي كانت تضمّ سابقاً مجلة «ليالينا» وجريدة «الوسيط». كل التطوّرات التي تشهدها الصحيفة اليومية هذه


التجارب الاجتماعية ليست جديدة على المشهد الإعلامي العربي عموماً، واللبناني خصوصاً. بعدما ظهرت خلال السنوات الماضية في فقرات ضمن برامج مثل «بلا طول سيرة» (المستقبل) و«حكي جالس» (lbci)، وُلدت برامج تتمحور أساساً على هذا النوع من الأعمال. أبرز المشاريع التلفزيونية التي تعتمد هذا المنهج ولاقت رواجاً في العالم العربي خلال السنوات الماضية، هما «الصدمة ــ The Shock» الذي عرضته شبكة mbc السعودية في رمضان عامي 2016 و2017، و«مش إنت


تقلّب جان مورو الوقت الثقيل بين محلات باريس المشعّة التي لا مكان لها فيها. بالأبيض والأسود، تنساب الصورة برفق وتوتّر، بصحبة ترومبيت مايلز ديفيس، وحضور مورو أمام كاميرا لوي مال في فيلمه «مصعد كهربائي نحو المشنقة». أما وجه مورو وأداؤها القلق والهائم الذي لا يسلّم نفسه بسهولة إلى المتفرج، فلا يلحق بهما وبتقلباتهما، إلا آلة بحجم ترومبيت مايلز ديفيس. لعلّه أحد أهم خيارات المخرج الفرنسي الراحل أن يزيح عنه مسؤولية وجه مورو. يبني


اختارت جمعية الادب والثقافة اسم "مسير الصنوبر" على مسيرها الرياضي الاستكشافي الذي نظمته في غابة بكاسين التي تعتبر اكبر غابة صنوبر في الشرق الاوسط. شارك في المسير سبعون شخصا من مختلف الاعمار وتضمن المسار الذي امتد حتى وادي جزين بمحاذاة الشىلال ممرات وعرة تطلبت التسلق بالتعاون فيما بين المشاركين، الذين تمتعوا بمشاهد خلابة داخل الغابة حيث اشجار الصنوبر المعمرة والشاهقة والممرات المائية، وعلى وقع الاغاني والاهازيج تناولوا الترو