New Page 1

من الطبيعي أن تتلاشى ذاكرة الشخص ووظائفه المعرفية مع تقدمه في السن، حتى لو كان بصحة جيدة، لكن معدل الانخفاض المعرفي يمكن أن يتسارع إذا تعرض لأزمة قلبية أو ذبحة صدرية. وخلص الباحثون، في الدراسة الحديثة، إلى أن أمراض القلب التاجية ترتبط بتراجع تدريجي معرفي بعد وقوع الحالة، ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة، وشيانغ شيه، إنه بسبب عدم وجود علاج للخرف، فإنه من المهم اكتشاف وعلاج المشكلات التي تصيب المخ في أقرب وقت ممكن من أجل تأخير


لا شكّ في أنّ لدى الإنسان العربي إرادة التحدي، خصوصاً في طرح الملفات والقضايا في المحافل الدوليّة. وفي حين أنّ العالم يعيشُ تخبطاً بين الأقطاب، ويرزحُ تحت وطأة التهديدات المستمرّة بسبب الأسلحة النووية، التي تتقاتل الدول الكبرى بشأن امتلاكها، يبقى الصوت العربيّ المطالب بنزع هذه الأسلحة، ومن قلب الجمعية العامة للأمم المتحدة، هو الإنجاز الأكبر. وفعلاً، هذا ما حصل، ولكن لم يكن ذلك على صعيد دولة عربية، بل كان على صعيدِ فردٍ واحد،


اكدت نقابة الفنانين المحترفين في لبنان تضامنها مع الزميل المطرب محمد إسكندر في عمله الأخير الذي عبّر فيه عن معاناة الناس "من أين لك هذا". واكدت النقابة بأنها تحت سقف القانون وتحترم المؤسسات القضائية والأمنية وكذلك تحترم المؤسسات الخاصة كافة، وبالوقت نفسه تؤكد تمسّكها وإحترامها لحرية التعبيرالتي يكفلها الدستور. واعلنت النقابة انها برئاسة نقيبها جهاد الأطرش سيكون لها مبادرة حلّ أمام المراجع المختصة.


نظم قسم المتطوعين في جمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي دورة تعليم أسس وقواعد الكمبيوتر لعدد من الأطفال في مخيم عين الحلوة. الدورة التي أقيمت في مكتبة ناجي العلي قدمها المتطوع في الجمعية " نور أبو ليلى"، وقد أكد أن الهدف من إقامة هذه الدورات تطوير أداء الأطفال وتدريبهم وتطوير مهاراتهم على كيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة. وتأتي هذه الدورة ضمن سلسلة من النشاطات التي ينظمها المتطوعون لتطوير مهارات أفراد المجتمع وزيادة


حذرت دراسة من أن وجبة السمك والبطاطا المشهورة عالميا (Fish and chips) يمكن أن تختفي من قوائم الطعام بشكل دائم بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري. ويقول علماء إن الأنواع البحرية المعروفة: سمك القد والحدّوق (العنصر الأساس في وجبات السمك الشائعة)، يُقضى عليها بسبب انخفاض الأكسجين في المحيطات الناجم عن درجات الحرارة المرتفعة. واستندت النتائج إلى تحليل قشريات مختلفة الحجم وُجدت بوفرة في القطب الجنوبي. وقال الدكتور سيمون مورلي،


شاركت جمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي ممثلة بمسؤولة القسم التربوي فيها " مكرم الخطيب" في اللقاء الذي دعت إليه الشبكة العربية للتربية الشعبية – المشروع المسكوني للتربية الشعبية – المكتب الإقليمي والائتلاف التربوي اللبناني، والذي أقيم في بيروت، وحضره عدد من ممثلي الجمعيات. وكان اللقاء فرصة جرى خلالها تقييم عمل الائتلاف لسنة 2019. كما وضع المجتمعون خطة استراتيجية للائتلاف لسنة 2019 – 2021 وذلك لإعادة وضع هيكلية للائتلاف


غيّب الموت وصيفة ملكة جمال لبنان ميشيل حجل في مستشفى رزق بعد صراع طويل مع المرض، وفق ما أكد مصدر من العائلة لـ"الجديد". الحجل، التي نعاها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، سبق وانتصرت على مرض سرطان الغدد الليمفاوية مرتين. وقد نعتها شقيقتها بولا عبر حسابها على فيسبوك من خلال نشر صورة لها وعلّقت عليها قائلةً "ضلي ضحكي من عندو من فوق، نيالك يا حرقة قلبنا يا نعمة زرتينا و رحتي بسرعة، نيالك فيا يا رب بس اخدتا كتير بكير".̳


كشف خبراء أن التغير المناخي يمكن أن ينتهي باندلاع حرب عالمية ثالثة في حال حاولت الدول إنقاذ نفسها بشكل مستقل عن طريق اختراق الطقس. ويؤيد العديد من الخبراء عملية الهندسة الجيولوجية المتعلقة باختراق الطقس، التي تنطوي على التلاعب بالجو من خلال حجب أشعة الشمس أو عزل الكربون الزائد، ولكن تطبيق هذا الإجراء في منطقة ما يمكن أن تكون له آثار سلبية في منطقة أخرى، ويؤدي إلى صراع عالمي، وفقا للعلماء. ويبدو أن الهندسة الجيولوجية ال


افتتحت ادارة مسرح إسطنبولي وجمعية "تيرو للفنون"، عروض الأفلام السينمائية القصيرة للممثل قاسم إسطنبولي، وذلك في المسرح الوطني في مدينة صور، حيث عرضت ستة أفلام سينمائية قصيرة وهي: فيلم "زغلول" للمخرجة الإسبانية اَنا سيندريرو الفريس، وفيلم "المسرحية" للمخرج الإيراني بيدرام يازداني ،و"أيودي" للمخرج الأميركي نويل بول، و"بابور" للمخرج التركي يافوز بولوككو واللبناني سامر قبيسي، و"رمشة عين" للمخرج شادي زيدان، و"غيف مي هاند" للمخرج أ


صدر حديثاً كتاب «الطائفة اليهودية في صيدا: تاريخها وحضورها» (دار بسيوني للطباعة ـ 2019) للباحث الصيداوي طالب قره أحمد. أعاد الكتاب الضوء على اليهود الذين كانوا جزءاً من نسيج المدينة الاجتماعي والاقتصادي والديني والثقافي، إلى أن غادروا تدريجاً حتى لم يبق منهم أحد بحلول عام حتى 1985. من دون سابق إنذار، تقول السيدة بنبرة مستغربة: «حارة يهود». ما إن لمحت المصور يلتقط صوراً للحي في صيدا القديمة، حتى عاجلته بالتوضيح بأنها «حارة


تحت شعار «لا رقص دون كرامة جسدية»، تنطلق الدورة الثانية من «أيام قرطاج الكوريغرافية» في مدينة الثقافة (شارع الحبيب بورقيبة) بمشاركة عربية وأجنبية وأفريقية واسعة. الجسد هنا سيكون الصخرة التي تتلاطم عليها قضايانا السياسية والاجتماعية، والذاكرة الجمعية ضمن عروض تقارب الحرب والشتات والهوية والرغبة وغيرها من التيمات تونس | ستعيش تونس العاصمة من اليوم حتى 20 حزيران (يونيو) الحالي على إيقاع الرقص والتعبير الكوريغرافي في مناسبة ا


شركة "سبيس إكس"عن إطلاقها صاروخ النقل "فالكون-9" وعلى متنه ثلاثة أقمار صناعية كندية RADARSAT Constellation، إلى الفضاء بنجاح. وقد أطلق الصاروخ عند الساعة 17.17 بتوقيت موسكو يوم الأربعاء 12 يونيو الجاري من مطار فاندينبرغ الفضائي بولاية كاليفورنيا. والأقمار الصناعية الكندية التي حملها إلى الفضاء وزن كل منها حوالي 1.4 طن وجميعها مخصصة لسبر الأرض. وساهم في صنع هذه الأقمار أكثر من 125 شركة كندية. ستحل أقمار RADARSAT Cons


ضمن الدورة الرابعة (ترفع شعار «ما بعد القيود») من مهرجان الأفلام حول حقوق الإنسان والهجرة «ما بقى تنوصل» (13 حتى 16 حزيران/ يونيو) الذي ينطلق اليوم في «متروبوليس أمبير صوفيل»، يعرض فيلم غسان حلواني عن مفقودي الحرب الأهلية اللبنانية. شريط توّج في مهرجانات عدة، ليحط أخيراً في بيروت، سائلاً عن مصير ومسوؤلية الذين غيّبوا من حوائط المدينة وذاكرتنا! إنها رحلة الصعود إلى المرئي، كلمات لا بد من أن تؤثر في سامعها، فكيف إذا ما كانت


ثمة مراحل عديدة مرّت بها الأغنية الرحبانية قبل تبلورها نهائياً في أوائل السبعينيات من القرن الماضي. وفي كلّ من هذه المراحل، كان التطوّر يحدث انطلاقاً من دور الأغنية في الرؤية الفنية للحياة كما قُدِّمت في مسرح الأخوين رحباني. الرؤية لم تكن قد تبلورت بعد حين ذاع صيتهما مع فيروز عبر أثير إذاعة دمشق في أوائل الخمسينيات من القرن الماضي. النتاج الذي قُدِّم انطلاقاً من الإذاعة وقتها اقتصر على اسكتشات غير مكتملة لجهة الرؤية والبناء


عثر باحثون على حفرة كبيرة في إسكتلندا ناجمة عن أثر كويكب طوله 1542 مترا، ويمثل "أكبر اصطدام" على الإطلاق لكويكب في المملكة المتحدة. ويعتقد الخبراء أن التصادم الكارثي أدى إلى انطلاق كرة نارية ضخمة ورياح تصل سرعتها إلى 724 كم/الساعة، وفقا لتقارير صحيفة "ذي صن". ومن المتوقع أن التأثير الحاصل حدث قبل 1.2 مليار سنة، قبالة الساحل الشمالي الغربي لإسكتلندا. وظلت الحفرة "مخفية" حتى اليوم، لأنها مدفونة تحت الماء والصخور الصغرى ف