New Page 1

مباراة للتّاريخ في البرنابيو من جديد. ثلاثيّة نظيفة تقدّم بها متصدّر الدوري الإيطالي خارج أرضه، متسلّحاً بروح روما، الذي فاز بثلاثيّة على «العملاق» الكاتالوني قبل ليلة. الأمور كانت متّجهة إلى الأشواط الإضافية، لكن الحكم الإنكليزي مايكل أوليفر كان له رأي آخر، حين منح النادي الملكي ركلة جزاء «مشكوك في أمرها». نفّذها رونالدو، الذي كان مختفياً خلال اللقاء «الفضيحة» التي حصلت ليست الأولى من نوعها بالنسبة إلى ريال مدريد. لنعود


واصل ريال مدريد حملة الدفاع عن لقب بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي، بعدما تأهل للدور قبل النهائي بالرغم من خسارته 1-3 أمام ضيفه يوفنتوس في إياب دور الثمانية. وأحرز ثلاثية نادي "السيدة العجوز" كل من ماريو ماندزوكيتش ثنائية في (د.2 و37) وبليزي ماتويدي في (د.61)، بينما سجل هدف ريال مدريد الوحيد كريستيانو رونالدو في الدقيقة (90+8 من ركلة جزاء)، ليتأهل النادي الملكي بنتيجة 4-3 بمجموع المباراتين. دراما اللحظا


خالف نادي روما جميع التوقعات، بتأهله إلى دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة الإسباني، بعدما فاز في مباراة إياب دور ربع النهائي على ملعب الأولمبيكو بنتيجة 3-0. وأحرز البوسني إدين دزيكو في (د.6) ودانييلي دي روسي في (د.58 من ركلة جزاء) واليوناني كونستانتينوس مانولاس في (د.82) أهداف المباراة. وكان لقاء الذهاب انتهى لمصلحة الفريق الكتالوني 4-1 على أرضية ملعب "كامب نو".


ينتقل فريق العهد اليوم الى «الجبهة» الآسيوية بعدما أقفل ملف بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم مع ضمانه إحراز اللقب السادس في تاريخه، ليواصل مشواره الأهم حين يحلّ ضيفاً على الزوراء العراقي ضمن الجولة الخامسة للمجموعة الثانية لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي. مباراة قد تحمل العهد الى نصف نهائي غرب آسيا أو تعيد خلط الأوراق في المجموعة هي ليست مباراة عادية بين العهد ومضيفه الزوراء اليوم عند الساعة السادسة مساءً بتوقيت بيروت. هي شبه


منذ نحو عشرين عاماً بدأ نجم لبنان يَسطع آسيوياً على مستوى كرة السلّة، وفي بداية الألفيّة الجديدة تمكّن نادي الحكمة اللبناني من التربّع على عرش آسيا للأندية، وبعدها دخل المنتخب الوطني باب المنافسة الآسيويّة من أوسع أبوابه، حتى وصل إلى نهائيات كأس العالم في ثلاث مناسبات، وحجز مكانه بين أفضل خسمةَ عشر منتخباً في العالم وأفضل ثلاث منتخبات في القارّة الصفراء. تبدّل الحال اليوم على مستوى المنتخب الأول والأندية والفئات العمريّة، عل


قاد الأرجنتين ليونيل ميسي فريقه برشلونة إلى الفوز على ضيفه ليغانيس (3-1)، في المباراة التي جمعتهما، يوم السبت، في إطار منافسات المرحلة الـ 31 من الدوري الإسباني لكرة القدم. وافتتح ليونيل ميسي التسجيل للفريق الكاتالوني، في الدقيقة الـ 27، وأسكن الكرة في الزاوية اليمنى، بتسديدة متقنة من ضربة حرة مباشرة. وعاد ميسي، بعد خمس دقائق فقط، وضاعف النتيجة، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، في الزاوية اليسرى القريبة. وقلص المهاجم ا


تأهل النجمة للمباراة النهائية لمسابقة كأس لبنان في كرة القدم، بفوزه على التضامن صور 3- 2، في ثانية مباراتي الدور نصف النهائي التي احريت بينهما بعد ظهر اليوم على ملعب صيدا البلدي. ويلتقي النجمة في النهائي فريق العهد بطل لبنان، والفائز امس على الاخاء الاهلي عاليه 3- 2 أيضا.


منذ نحو عشرين عاماً بدأ نجم لبنان يَسطع آسيوياً على مستوى كرة السلّة، وفي بداية الألفيّة الجديدة تمكّن نادي الحكمة اللبناني من التربّع على عرش آسيا للأندية، وبعدها دخل المنتخب الوطني باب المنافسة الآسيويّة من أوسع أبوابه، حتى وصل إلى نهائيات كأس العالم في ثلاث مناسبات، وحجز مكانه بين أفضل خسمةَ عشر منتخباً في العالم وأفضل ثلاث منتخبات في القارّة الصفراء. تبدّل الحال اليوم على مستوى المنتخب الأول والأندية والفئات العمريّة، عل


منذ نحو عشرين عاماً بدأ نجم لبنان يَسطع آسيوياً على مستوى كرة السلّة، وفي بداية الألفيّة الجديدة تمكّن نادي الحكمة اللبناني من التربّع على عرش آسيا للأندية، وبعدها دخل المنتخب الوطني باب المنافسة الآسيويّة من أوسع أبوابه، حتى وصل إلى نهائيات كأس العالم في ثلاث مناسبات، وحجز مكانه بين أفضل خسمةَ عشر منتخباً في العالم وأفضل ثلاث منتخبات في القارّة الصفراء. تبدّل الحال اليوم على مستوى المنتخب الأول والأندية والفئات العمريّة، عل


أصيب النجم المصري محمد صلاح خلال مباراة فريقه ليفربول ضد ضيفه مانشستر سيتي (3-0)، في اللقاء الذي جمعهما، اليوم الأربعاء، في ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وخرج الفرعون محمد صلاح من الملعب مصابا في الدقيقة 53، متأثرا بآلام في الفخذ، ودخل بدلا منه لاعب خط الوسط الهولندى جورجينيو فينالدوم. وأفاد موقع "Mirror" أن الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، أكد للصحفيين بعد اللقاء بأن إصابة نجم المن


واصل النجم البرتغالي هوايته في تحطيم الأرقام القياسية خلال لقاء ريال مدريد ومضيفه يوفنتوس (3-0)، الذي جمعهما، اليوم الثلاثاء، في ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وأحرز كريستيانو رونالدو هدفين رائعين في هذه المواجهة، ليصبح الدون أول لاعب يسجل في 10 مباريات متتالية في دوري الأبطال، ويتجاوز بذلك المهاجم الهولندي المعتزل رود فان نيستلروي، الذي سجل 12 هدفا في 9 مباريات متتالية، مقابل 16 هدفا للبرتغالي خلال


العهد بطلاً للدوري اللبناني لكرة القدم. عبارة ليست بغريبة عن كل من تابع هذا الفريق منذ ما قبل بداية الموسم الحالي وخلاله، أو بالأحرى منذ الموسم الماضي حيث شرع في عملية تمتين حضوره الفني القوي، ليقف بشخصية الفريق البطل الأكثر كمالاً واستحقاقاً للقب. رغم كل شيء لم يكن خافياً على كل متابع لكرة القدم اللبنانية بأنه سيكون من الصعب جداً على أي فريق انتزاع اللقب من العهد. هي قناعة كانت حاضرة عند كثيرين منذ ظهور العهد بصورة مميزة


علم فلسطين في الدوري الاسكتلندي!


يستمر خورخي سامباولي مدرب المنتخب الأرجنتيني بتوزيع المفاجآت على الجماهير الأرجنتينية والعالمية. في البداية كان الأمر مبنياً على عدم استدعاء هيغوايين، الأخير ضمن تشكيلة «الألبي سيليستي». مسألة «بسيطة» نسبية. تفاقمت الأزمة بعد السداسية التي «أكلها» سامباولي من «الماتادور» الإسباني. نجم يوفنتوس الآخر باولو ديبالا خارج القائمة. ميسي «لمّح» إلى صعوبة اللعب مع ديبالا. ولكن، هل هذا خيار صحيح؟ هيغواين يلعب على نحوٍ أفضل مع ديبالا.


تغلب شالكه على ضيفه فرايبورغ بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم السبت، ضمن الجولة الـ28 من الدوري الألماني لكرة القدم. سجل هدفي أصحاب الأرض كل من الإيطالي دانييل كاليوري من ضربة جزاء والنمساوي غويدو برغشتالر في الدقيقتين 63 و73 على التوالي. ولعب فرايبورغ بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الـ65 نتيجة لطرد لاعبه نيلز بيترسن بعد تلقيه الإنذار الثاني. وبهذا الفوز، رفع شالكه رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثاني مقل