New Page 1

قاد اللاعب حسين صالح فريقه الشباب حارة صيدا إلى الفوز على ضيفه المبرة بفارق 10 أهداف وبنتيجة 48-38 (الشوط الأول 21-16)، في المباراة التي جمعتهما في قاعة الرئيس نبيه بري في حارة صيدا، في افتتاح منافسات المرحلة العاشرة والأخيرة من الدور الأول لبطولة لبنان في كرة اليد. وكان الفريق الجنوبي تغلب على منافسه ذهاباً بفارق 10 أهداف أيضاً (37-27). وارتقى حارة صيدا إلى المركز الثاني موقتاً برصيد 24 نقطة من 7 انتصارات و3 خسارات، بينما


برعاية رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جِبْرِيل الرجوب، وبحضور نائبه رئيس الاتحاد الفلسطيني للمواي تاي اللواء محمد زيداني، أقيم في نادي تيتانيوم كلوب كأس العودة في المواي تاي. بدأ النشاط بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني. رئيس نادي تيتانيوم المهندس محمد أيوب كانت له كلمة رحب فيها بالحضور، وأثنى على دور الاتحاد الفلسطيني للمواي تاي في احتضان الأندية الفلسطينية والأبطال والعمل على رفع مستواهم. ثم كانت كل


منذ بدايتها، كانت كرة القدم في أوروبا تسير جنباً إلى جنب مع تطوّر وتوسّع الاتحاد الأوروبي. ظهر ذلك بشكل جلي في ثقافة المشجعين، حيث برزت بوضوح ملامح أوروبية في السلوك التشجيعي. والسبب، التغطية التلفزيونية الدولية الواسعة للمباريات الأوروبية الكبرى. وقد يكون السبب تفوّق أوروبا الاقتصادي، وهيمنتها في مرحلة ما بعد الاستعمار، إضافةً إلى هيمنة النمط الاستهلاكي على سلوكيات «الجماهير». لكن للدنماركيين تقاليدهم. في ربيع عام 2007 أعل


على الأغلب سيغيب «المنقذ» ومسجّل هدف الفوز في الشوط الإضافي الثاني ماريو غوتزه أمام منتخب الأرجنتين في نهائي المونديال البرازيلي 2014 عن تشكيلة «المانشافت» التي ستذهب إلى روسيا ضمن نهائيات كأس العالم 2018. كان غونزه يعتبر من بين أفضل المواهب الألمانية عندما كان لاعباً في دورتموند إلى جانب صديقه المقرّب ماركو رويس وتحت قيادة مدرب ليفربول الحالي يورغن كلوب. وبالفعل كانت لمسات كلا الألمانيين واضحة ومؤثرة إلى جانب ليفاندوفسكي عل


تأهل فريقا اتلتيكو جبيل وقوى الامن الداخلي الى المباراة النهائية لكأس لبنان في الميني فوتبول، المسابقة الرسمية الأولى التي يقيمها الاتحاد اللبناني للعبة، وبتنظيم عالي جداً، ومستوى مميز شهدته المباريات، والتي تماهت معها بنفس المستوى مباراتا الدور نصف النهائي اللتين تابعهما رئيس الاتحاد احمد دنش، الذي اثنى على مستوى الفرق واكد ان النجاح يحكم عليه الجمهور، شاكراً كل من يعمل على انجاح المسابقة، مشيراً الى ان الاتحاد ماضٍ بقوة عل


على بعد أميال من مدخل بلدة طيردبا الجنوبية، تلبس فتيات يافعات بدلات رياضية وتهرولن نحو الملعب، متطلّعات إلى الدخول لعالم كرة القدم. القرية «محافظة» ولكن للصبايا أحلامهن الطويلة فاطمة، ميسم، نغم، وأكثر من خمس وعشرين فتاة أخرى تتراوح أعمارهن بين 14 و19 سنة، أتين من بلدات طيردبا وقانا وبدياس والبازورية وأنصار وبليدة، ليشكلن معاً نواة فريق «نادي نجوم طيردبا»، الذي انضم قبل أشهر إلى الاتحاد اللبناني لكرة القدم. بين الهواية وال


في غرفة صغيرة شبه فارغة من كل شيء إلا من تلفزيون ولابتوب شخصي، وشاحن هاتفه الموصول دائماً بالكهرباء، يمضي أيامه في سرير متحرك. أسير حالة سرقت منه قدرته على الحركة. لكنه تكيّف مع الواقع، وينظر إلى الحياة من خلف عينين مبتسمتين. النجمة فريقه المفضّل، يشجعه بقلبه أولاً، وعندما يخسر، يذرف دمعة «أن تشعر بالندم يعني أنك حكمت على نفسك بالموت لأنه حتماً سيتمكن منك يوماً ما في لحظة ضعف، فأنت لا تستطيع العودة إلى الوراء وتصحيح ما اق


اشارت تقارير صحفية الى ان نجم نادي ​ريال مدريد​ البرتغالي ​كريستيانو رونالدو​ سينضم الى الابطال الخارقين في مسلسل Force 7 الهندي ، حيث وافق اللاعب على ان يكون من ضمن شخصيات فيلم الرسوم المتحركة .


توّج فريق "توسنو" من ضواحي لينينغراد بلقب بطل كأس روسيا لكرة القدم، على حساب "أفانغارد" من مدينة كورسك، بفوزه عليه 2-1، في المباراة النهائية التي جمعتهما، اليوم الأربعاء. وسجل هدفي توسنو كل من أليكسي سكفورتسوف وريزيان ميرزوف، في الدقيقتين 10 و80 على الترتيب، فيما سجل إيغور كيرييف هدف أفانغارد الوحيد في الدقيقة 16 من زمن اللقاء. وجرت المباراة على أرضية ملعب "فولغوغراد أرينا" الذي يتسع لـ45 ألف متفرج، ويحتضن 4 مباريات من د


ذكرت صحيفة "ديلي ميل"، أن المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، الأسطورة الأسكتلندي السير أليكس فيرغسون، الذي خضع مطلع الأسبوع لجراحة بسبب نزيف في المخ، استفاق من غيبوبته. وكشفت الصحيفة البريطانية، بأن فيرغسون استفاق من غيبوبته اليوم الثلاثاء، وتحدث إلى بعض أصدقائه المقربين. وأودع فيرغسون (76 عاما) المستشفى داخل وحدة العناية المشددة بعد خضوعه لجراحة عاجلة السبت. وقاد فيرغسون المان يونايتد إلى سلسلة طويلة من الألقاب بل


مرة جديدة أصبح المدرب الألماني ثيو بوكير خارج نادي النجمة، وهذه المرّة أسرع من المتوقع، وذلك لأسبابٍ عدة، بينها ما يرتبط بالمدرب وأخرى تخصّ سياسة النادي واستراتيجيته القريبة والبعيدة المدى بعد فترة مضطربة فنياً عاد ثيو بوكير لتدريب فريق النجمة. عودةٌ لم يكن مطالباً خلالها (ضمنياً) بحصد كل الألقاب الممكنة، ولو أن «النبيذي» كان لديه أمل على هذا الصعيد، لكن طبعاً «الثعلب» الألماني كان يحمل أوراق غيره ويعمل بها على مضض. بوكي


انطلقت مساء الخميس 3-5-2018 منافسات بطولة فلسطين الاستنثائية في لعبة البلياردو والتي يستضيفها وينظمها الاتحاد اللبناني للبلياردو والسنوكر بتكليف وتعاون مع الاتحاد الفلسطيني للعبة في حرم مدينة كميل شمعون الرياضية بيروت بمشاركة 46 لاعب من مختلف المناطق الفلسطينية ومن النوادي المشاركة :نادي الحوراني صيدا ,نادي فلسطين مخيم عين الحلوة ,ونادي عارف في بيروت ,ونادي الخطيب الناعمه ومشاركين ,وتستمر هذه المنافسات على ثلاثة ايام متتالية


سيلعب في نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف النجوم: المصري محمد صلاح، والبرازيلي روبرتو فيرمينو، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والكرواتي لوكا مودريتش وغيرهم، لكن سيكون حاضراً أيضاً زين الدين زيدان ويورغن كلوب على خط الملعب. مدربان قدّما الكثير في نحو 3 سنوات، ويقفان أمام فرصة كتابة تاريخ، كلٌّ على طريقته كعادته عند انتهاء مباريات ليفربول، لا يترك يورغن كلوب الملعب مباشرة ككثير من المدربين. على العكس، دوماً، يتّجه الألماني إل


بدأ الوداد الرياضي المغربي مشواره في دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، اليوم السبت، بتعادل إيجابي (1-1) أمام مضيفه ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي. تقدم أصحاب الأرض بهدف مبكر، جاء في الدقيقة الثالثة من انطلاق صافرة الحكم بـ "نيران صديقة" سجله الإيفواري الشيخ إبراهيم كومارا، مدافع الوداد، خطأ في مرماه. وأدرك زميله المغربي إسماعيل الحداد التعادل لفريقه، بحلول الدقيقة 20 من زمن الشوط الأول. وتقاسم الوداد الري


سيلعب في نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف النجوم: المصري محمد صلاح، والبرازيلي روبرتو فيرمينو، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والكرواتي لوكا مودريتش وغيرهم، لكن سيكون حاضراً أيضاً زين الدين زيدان ويورغن كلوب على خط الملعب. مدربان قدّما الكثير في نحو 3 سنوات، ويقفان أمام فرصة كتابة تاريخ، كلٌّ على طريقته كعادته عند انتهاء مباريات ليفربول، لا يترك يورغن كلوب الملعب مباشرة ككثير من المدربين. على العكس، دوماً، يتّجه الألماني إل