New Page 1

يمثل نهائي دوري أبطال أوروبا لقاءً بين عملاقي أوروبا هذا الموسم ريال مدريد ويوفنتوس، ليقدم الفريقان مواجهة كلاسيكية من العيار الثقيل تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان وماسيلميانو أليغري لن تكون ليلة السبت، كغيرها من الليالي في عالم كرة القدم. كذلك لن تكون لدى الجماهير فرصة إلا أن تتحول من شاشات الدراما إلى شاشة واحدة تنقل نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد ويوفنتوس. لا صوت ولا مشهد سيعلو فوق هذه المباراة التي ستخط اسم


تتوجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة يوم غد السبت نحو ملعب الميلينيوم في كارديف في إمارة ويلز البريطانية، والذي يحتضن نهائي دوري الأبطال بين ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي. ويسعى النادي الملكي للحفاظ على لقبه الذي حققه الموسم الماضي، ولإضافة اللقب الـ12 في تاريخه، وللمرة الثالثة خلال آخر أربعة مواسم، بعد أن أحرز اللقب عامي 2014 و2016، على حساب جاره أتلتيكو مدريد في المرتين، ويتطلع إلى إكمال موسمه الجيد الذي توجه بلقب


يقف لبنان الرياضي عموماً، والسلّوي خصوصاً، أمام مرحلة مهمة مع بدء العد العكسي لاستضافة كأس آسيا لكرة السلة في آب المقبل، حيث سحبت قرعة البطولة في حفل مميز، وأصبحت إقامة البطولة في لبنان أمراً واقعاً، لكن يبقى تفصيل واحد قد يكون الأهم، هو التمويل مرّت جلسة مجلس الوزراء الأخيرة ولم يحضر على جدول أعمالها بند تقديم مساعدة إلى الاتحاد اللبناني لكرة السلة عبر وزارة الشباب والرياضة لاستضافة كأس آسيا للعبة. جلسة مجلسة الوزراء كان


برعاية فرع صيدا القديمة في التنظيم الشعبي الناصري ، ولمناسبة شهر رمضان المبارك اقام نادي شباب البلد مباراة ودية في الفوتبول مع فريق كفرصير على ملعب صيدا البلدي. وقد حضر المباراة عدد من المشجعين، وكانت النتيجه تعادل " واحد واحد" بين الفريقين. وفي ختام المباراة قدم رئيس نادي شباب البلد حسين البواب كأس المباراة لفريق كفرصير. صيدا 20/5/2017


بسرعة غير متوقعة خرج توماس توخيل من بوروسيا دورتموند. انتهى المشروع الذي كان يعد بالكثير في بدايته تاركاً علامات استفهام وسؤال حول صوابية هذا الطلاق وحول المدرب القادر على مواصلة الحفاظ على إرث يورغن كلوب كما نجح في ذلك توخيل ما كان متوقعاً في الأيام الأخيرة حصل أول من أمس. توماس توخيل لم يعد مدرباً لبوروسيا دورتموند الألماني. لكن رغم أن هذا الطلاق بين الطرفين كان متوقعاً نظراً إلى المشاكل الشخصية التي وقعت بين توخيل والر


صرح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد لكرة القدم، أن لدى فريقه فرصة جيدة لتحقيق الثنائية، وذلك، قبل أربعة أيام من مواجهة يوفنتوس، في نهائي دوري الأبطال. وقال رونالدو لتلفزيون ريال مدريد: " لا أفضل التفكير كثيرا في النهائي، لأن التوتر سيكون كبيرا يوم المباراة .. نحن هادئون جدا بعد تحقيق لقب الدوري الإسباني، ولدينا فرصة جيدة لتحقيق الثنائية". وتابع الدون رونالدو: "الكثير من التواضع في هذه المباراة لن يك


تحددت معالم طريق لبنان في كأس آسيا لكرة السلة بعد سحب القرعة، أمس، لتنطلق عملياً المرحلة الأهم وهي تأمين متطلبات الاستضافة، وتحديداً المالية منها، وتوضيح صورة المنتخب على صعيد الكادر واللاعبين، إيذاناً ببدء الاستعدادات الجديّة شربل كريم 69 يوماً تفصل لبنان عن أهم حدث رياضي يستضيفه منذ كأس آسيا 2000 لكرة القدم. استضافة استثنائية بكل المعايير، فكأس آسيا لكرة السلة ستحل للمرة الأولى ضيفةً على أحد بلدان منطقة غرب آسيا بمشا


أعلن مدرب منتخب انكلترا لكرة القدم غاريث ساوثغايت انسحاب الظهير الأيمن لنادي ليفربول ناثانيال كلاين من تشكيلة المنتخب بداعي الاصابة. وقال ساوثغايت للصحافين الذين حضروا التدريب في سانت جورج ناشونال بارك في وسط انكلترا حيث يتدرب المنتخب "سنكون من دون ناثانيان كلاين. يعاني من إصابة (لم يحددها المدرب). واعتقدنا بداية انها بسيطة. وسنستعين بأحد اللاعبين كيران تريبييه أو كايل والكر". وجاء انسحاب كلاين ليعزز حظوظ ظهير توتنهام هوتس


الفرنسيان كيليان مبابي وعثمان ديمبيلي، الألماني ليروي سانيه والإيطالي أندريا بيلوتي. كوكبة من الأسماء نجحت في وضع نفسها في دائرة الأضواء فتفوّقت رغم صغر سنها على العديد من النجوم، لتثبت أنها المواهب الأبرز في الموسم المنتهي وتعد بالمزيد للموسم المقبل انتهى الموسم، وظهرت المواهب الكروية في البطولات الأوروبية التي ستكون نواة نجوم المستقبل، لتبني فرقاً تحقق الألقاب. ففي المواسم المقبلة، لن تبقى هذه الأسماء تحت مجهر المواهب ا


برشلونة يختتم موسمه بلقب كأس إسبانيا لكرة القدم على حساب ألافيس. لقب لا يرقى إلى آمال وطموحات الكاتالونيين، حيث إن أسباباً عديدة تقف وراء هذه الحصيلة الضئيلة حوالى 500 مشجع لبرشلونة كانوا يحتفلون ليل أول من أمس في ساحة كاناليتاس في المدينة الكاتالونية عقب تتويج فريقهم بلقب كأس إسبانيا على حساب ديبورتيفو ألافيس بالفوز 3-1. رقم خجول طبعاً يعكس عدم حماسة الكاتالونيين وإحباطهم من الموسم ككل، إذ لولا أن الاحتفال بلقب "الليغا"


عبر مايكل كاريك لاعب وسط مانشستر يونايتد عن سعادته بتمديد عقده لمدة موسم واحد اليوم الأحد ليخوض الموسم 12 مع النادي المنافس بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم. وانضم كاريك (35 عاما) إلى يونايتد في 2006 قادما من توتنهام وفاز بدوري أبطال أوروبا مرة واحدة وبالدوري الانجليزي خمس مرات. وكان كاريك ضمن التشكيلة الفائزة بلقب الدوري الأوروبي يوم الأربعاء الماضي بعد التغلب 2-صفر على أياكس. وقال لموقع النادي على الانترنت "أنا سعيد


أفادت تقارير صحفية أنّ قيمة الضرائب التي تهرب اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو من دفعها للسلطات الإسبانية تبلغ نحو ثمانية ملايين يورو. وأوضحت إذاعة "كادينا سير" أنّ مصلحة الضرائب الإسبانية أحالت التقارير المتعلقة بتحقيقات خاصة بعائدات الضرائب المستحقة على نجم نادي ريال مدريد، كريستيانو رونالدو عن أعوام 2011 و2012 و2013 و2014، إلى مكتب المدعي العام للجرائم المالية. ووفقاً لذات التقارير، فإن مفتش الخزانة الإسبانية ا


كشف الظاهرة البرازيلية، رونالدو، سبب مغادرته لفريق ريال مدريد الإسباني في عام 2007، متجهًا للميلان الإيطالي. وقال رونالدو، فيما نقلته صحيفة "موندو ديبوريتفو" الإسبانية "لقد رحلت رغمًا عني، لأنني كنت قد بدأت بمواجهة بعض المشاكل مع فابيو كابيللو". وأضاف "وزني كان قد أصبح 100، وخرجت من الفريق، في النهاية أنا متسامح وأتفهم كل وجهات النظر، ولكن لم أستطع الوصول إلى تفاهمات معه". وتابع "في كرة القدم قد يكون وزنك 100 أو 2


كشف لويس إنريكي مدرب برشلونة قائمة الفريق المسافرة إلى مدريد، لمواجهة ديبورتيفو ألافيس، مساء اليوم، على ملعب "فيسنتي كالديرون" معقل فريق أتلتيكو مدريد، في نهائي كأس ملك إسبانيا. واستدعى إنريكي الذي يخوض آخر مباراة له على رأس الإدارة الفنية لنادي برشلونة، جميع لاعبي الفريق لمواجهة ألافيس، بمن فيهم اللاعبون المصابون والموقوفون، مثل المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز. واستدعى إنريكي الثلاثي أليكس فيدال، وجيرارد بيكيه، وخافيير


لن يكون بعد ظهر غدٍ عادياً في العاصمة الإيطالية روما، فهي ستصبح بلا ملك يرعاها. فرانشيسكو توتي سيكون للمرة الأخيرة مع فريق المدينة التي عشقها وعشقته، فكان وفياً لها ودافع عن ألوانها ربع قرن البداية كانت عام 1993 في مباراة أمام بريشيا، حيث دخل صبي صغير لم يتجاوز السادسة عشرة من العمر إلى الملعب. لم يكترث الجمهور كثيراً بالأمر، إذ لم يتخيّل أحدٌ منهم أنّ هذا الفتى الذي شارك لمدة ثلاث دقائق فقط سيصبح أعظم لاعبي النادي عبر ال