New Page 1

تصدر مانشستر سيتي مؤقتًا صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي، إثر اكتساحه مضيفه واتفورد (6-0)، على ملعب "فيكارج رود" في الجولة الخامسة من المسابقة. وأحرز المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو هدفين في الدقيقتين 27 و31، قبل أن يضيف البرازيلي غابريال خيسوس الهدف الثالث في الدقيقة 37. وفي الشوط الثاني سجل نيكولاس أوتامندي الهدف الرابع (63)، وعاد أغويرو ليكمل ثلاثيته في الدقيقة (81)، قبل أن يختتم رحيم سترلينغ مهرجان الأهداف بهدف سادس من ر


انتزع برشلونة فوزاً صعباً على حساب مضيفه خيتافي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء ، بملعب (ألفونسو بيريز) ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإسباني. تقدم أصحاب الأرض بتسديدة صاروخية للياباني جاكو شيباساكي في الدقيقة 39، ورد الفريق الكتالوني بهدفين لدينيس سواريز وباولينيو في الدقيقتين 62 و84، لينتزع البارسا ثلاث نقاط غالية، محققا فوزه الرابع على التوالي، ليرفع رصيده إلى 12 نقطة في صدارة جدول الليجا، بي


حوّل المدرب لوتشيانو سباليتي إنتر ميلانو إلى فريق جديد في الموسم الحالي، فتبدّلت العناصر المؤثرة ومعها عقلية الفريق التي افتقدها منذ رحيل البرتغالي جوزيه مورينيو عن «النيراتزوري» عام 2010 انطلق الموسم الإيطالي قبل ثلاثة أسابيع، وقد بدا لافتاً أداء انتر ميلانو خصوصاً بعدما كان من أقل الفرق الأوروبية الكبيرة حركة على صعيد التعاقدات. ورغم أن الحديث مبكر جداً عن فريق متصدر أو صاحب أفضلية كون الموسم لا يزال في بدايته، فإن إنتر


موسمٌ واعد وحساس في آنٍ واحد سيعرفه الدوري اللبناني لكرة القدم مع انطلاقته مساء اليوم. موسمٌ يتوقع أن يكون الأقوى في العصر الحديث للعبة التي ستخطو من خلاله إلى مرحلة جديدة لم يعرفها الفوتبول اللبناني سابقاً شربل كريم المشهد الذي كشفته كرة القدم في نهائي كأس النخبة بين النجمة والعهد الشهر الماضي، لا يعكس سوى ثابتة واحدة، هي أن اللعبة باتت في مرحلة مغايرة كليّاً عن تلك التي شهدناها، أقله في الأعوام العشرة الأخيرة. فالمش


أعلن اتحاد كرة القدم الدولي فيفا أنه أصبح من الإمكان لمحبي هذه الرياضة شراء تذاكرهم لحضور مباريات كأس العالم ابتداء من اليوم الخميس 14 ايلول/سبتمبر. وستنقسم عملية شراء التذاكر إلى مرحلتين ويتوجب على الراغبين بالشراء بتقديم طلب الحصول على التذاكر عبر زيارة موقع الفيفا الرسمي. وتمتدّ المرحلة الأول من 14 أيلول/سبتمبر حتى 12 تشرين الأول/أكتوبر 2017 وسيتم ابلاغ المتقدمين بشراء التذاكر بوضع الطلب في مدة أقصاها 16 تشرين الثان


عاد ريال مدريد إلى مستواه مع عودة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، وتغلب على ضيفه ابويل نيقوسيا القبرصي 3-0. أما مانشستر سيتي، فسحق مضيفه فيينورد روتردام الهولندي 4-0، كذلك اكتفى ليفربول بالتعادل الإيجابي مع إشبيلية 2-2 جاءت نتائج اليوم الثاني من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، متوازنة بين الفرق المتنافسة. وتقاسمت الفرق تحقيق الفوز والسقوط في فخ التعادل، وطبعاً الخسارة. بدايةً مع حامل لقب البطولة ريال مدريد، الذي سطَّ


تحدث لاعب خط وسط ​برشلونة​ أندريس إنيستا iniesta عن الفوز الذي حققه الفريق على نادي يوفنتوس في الجولة الاولى من دوري الابطال والتي انتهت بنتيجة 3-0. وفي حديث صحفي للرسام اندريس انيستا الذي قدم مباراة جيدة امام اليوفي قال فيه :" فوز هام على فريق كبير مثل يوفنتوس، وخاصة وأنه في بداية البطولة الأوروبية".واضاف النجم الاسباني :"نتمنى استكمال المشوار في البطولة على هذا المنوال حتى النهاية". وعن تجديد عقده قال:"الوضع


أكد نادي ريال مدريد، بطل الدوري الإسباني، الأربعاء أنه توصل لاتفاق مع ظهيره البرازيلي مارسيلو فييرا دا سيلفا جونيور (مارسيلو) لتمديد تعاقده حتى 2022. ومن المقرر أن يتم الإعلان رسمياً عن الاتفاق الخميس أمام وسائل الإعلام في حفل يقام في ملعب سانتياغو بيرنابيو، معقل النادي الملكي. وانضم مارسيلو (29 عاماً) إلى ريال مدريد في كانون الثاني 2007، حث تلقي في البداية انتقادات بسبب هشاشة قدراته الدفاعية، ولكنه مع الوقت أصبح أحد أهم أ


«جئنا لنحقق نتيجة جيّدة ونستكمل 17 شهراً من دون خسارة»، قال مدرّب المنتخب اللبناني لكرة القدم ميودراغ رادولوفيتش، قبيل المباراة المهمّة مع المنتخب الكوري الشمالي على ملعب كيم إيل سونغ. ورغم مشقّات الرحلة الطويلة وبعض الصعوبات في التأقلم على أراضي مدينة جديدة وفي مواجهة لاعبين كوريين أقوياء البنية، لعب الفريق اللبناني مباراة حماسية جميلة كلّلها بتعادل بطعم الفوز. لكن بعض سلوكيات الفريق غير المنضبطة كانت كفيلة بتدمير ما تحقّق


تترقب جماهير ليفربول مباراة فريقها مع إشبيلية، الليلة، لأهميتها في انطلاق بطولة دوري أبطال أوروبا، ولمعرفة إذا ما سيعود البرازيلي كوتينيو إلى المشاركة مع فريقه، بعد بقائه رغماً عنه معه وعدم انتقاله إلى برشلونة لعل اللقاء بين إشبيلية وليفربول في انطلاق دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، هو من المباريات الأضعف لكبار الفرق التي ستتنافس في أولى الصراعات ضمن البطولة الأهم أوروبياً. وفي الوقت الذي ينتظر في


بايرن ميونيخ يتلقى هزيمته الأولى في الجولة الثالثة من الدوري الألماني أمام هوفنهايم. خسارة تأتي استكمالاً لمعاناة الفريق البافاري في الاستعدادات الصيفية، إذ يبدو واضحاً أنه يعاني من مشاكل عديدة لم يصمد بايرن ميونيخ إلا حتى الجولة الثالثة من الدوري الألماني، ليتلقى هزيمته الأولى بسقوطه في معقل هوفنهايم 0-2. سقوط بالتأكيد غير عابر للبطل الذي توِّج العام الماضي بلقبه الخامس المتتالي بفارق 15 نقطة عن لايبزيغ الثاني، ولم يتلقّ


ستبدأ عجلة قطار دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالدوران، يوم الثلاثاء المقبل، بثماني مباريات، ضمن دور المجموعات، أبرزها مواجهة فريق برشلونة الإسباني، وضيفه يوفنتوس الإيطالي. وستقام مباراة برشلونة ويوفنتوس، على ملعب "كامب نو"، وذلك ضمن منافسات المجموعة الرابعة، التي تشهد مواجهة ثانية بين فريق أولمبياكوس اليوناني وضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي. ويلتقي العملاق الكاتالوني بالليوفي، في إعادة لمواجهتهما في الدور ربع النهائي ل


لن يكون ريال مدريد، البعيد عن مستواه، اشد احتياجا لعودة مهاجمه المميز كريستيانو رونالدو مما هو عليه الان وفقا لما ذكره زميلاه ماركوس يورينتي ولوكاس فاسكيز وذلك قبل الرجوع المتوقع للاعب البرتغالي المميز امام ابويل نيقوسيا في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم الاربعاء المقبل. وغاب رونالدو عن اخر اربع مباريات لريال بسبب الايقاف لدفعه الحكم في مواجهة كأس السوبر الاسبانية امام برشلونة. ولا يزال أمام رونالدو مباراة محلية اخرى قب


اعرب المدرب الفرنسي ​لفريق ريال مدريد الاسباني​ ​زين الدين زيدان​ عن خيبة اماله عقب تعادل فريق الثاني المتتالي في بداية مشواره في الليغا و ذلك بعد سقوطه في فخ التعادل الايجابي بنتيجة 1-1 أمام فريق ليفانتي على ارض ملعب سانتياغو برنابيو . وقال زيدان : "لست سعيداً بما قدمناه اليوم ، و لن أتكلم أبداً حول التحكيم ،الحكم يقوم بما يراه الأفضل ، لن ادخل في جدال حول ذلك تحت اي ظرف ، و رغم التعادل الثاني وضعيت


كثيرة هي الأمور التي تجعل من قمة مانشستر سيتي وليفربول مباراة تستحق المتابعة. من مواجهات الفريقين في المواسم الثلاثة الأخيرة إلى طريقة لعبهما التي ستترك لدى كلّ من المدربين جوسيب غوارديولا ويورغن كلوب تحدّياً متشابهاً يكفي أن يعود آخر فوز حققه مانشستر سيتي (رغم الأموال التي صرفها) على ليفربول (3-1) الى عام 2014، لتكون مباراة اليوم بين الفريقين مهمة جداً بالنسبة الى كليهما، فالأول يريد كسر نحس تلك السلسلة المؤلفة من خمس مب