New Page 1

اختير النجم المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول، كأفضل لاعب في استفتاء رابطة كتّاب كرة القدم في إنجلترا، بعد أيام قليلة من حصوله على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز. وتفوق محمد صلاح بفارق أقل عن 20 صوتا على البلجيكي كيفن دي بروين، لاعب خط وسط مانشستر سيتي، في استفتاء جرى بمشاركة 400 شخص، بينما اكتفى هاري كين، مهاجم توتنهام هوتسبير، بالمرتبة الثالثة. ويتربع النجم المصري على عرش صدارة قائمة هدافي البريمير ليغ، بر


في زمن الانتخابات النيابية الذي تضّج فيه الآذان بالوعود من قبل المرشّحين لمقاعد تمثيل «الشعب»، تغيب الرياضة عن برامج العمل والخُطب. ذلك رغم أن هذا القطاع يضم فئة كبيرة من الشباب. علينا أن ننتبه هنا إلى أن أعمار الكثيرين من «أهل الرياضة» لا تسمح لهم بالاقتراع، وغالباً ليس لديهم ــ والحمد لله ــ أي شغف بالسياسة. لكن هذا، يجعلهم محط تجاهل «ممثليهم» المقبلين في المجلس النيابي. تجاهل «نسبي»، إذ إنه، وفي لحظة، قد تصير الملاعب الري


اختُتم موسم كرة القدم اللبنانية بطريقة مثالية. مباراة نهائية جماهيرية لكأس لبنان، صحيح انتهت سلبية بعد 120 دقيقة، لكنها حملت الكثير من الايجابية تجاه اللعبة الشعبية، التي أكدت مرة جديدة أن لا منافس لها، تماماً كما هي حال فريق العهد الذي حمل كأساً جديدة إلى خزائنه لينهي موسمه بثنائية ومن دون أي هزيمة «لن يمروا». هي العبارة التي رسمها جمهور النجمة في مدرجات مدينة كميل شمعون الرياضية قبل صافرة بداية المباراة النهائية لمسابقة


جمع فريق العهد "الدوبليه" للموسم الكروي 2017- 2018، بإضافة لقب مسابقة كأس لبنان الى بطولة الدوري، بفوزه على النجمة 4- 1 بضربات الترجيح، بعد انتهاء المباراة النهائية التي اجريت بينهما على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، بالتعادل السلبي في الوقتين الأصلي والاضافي. ورفع العهد عدد مبارياته إلى 48 من دون خسارة، فيما حل النجمة وصيفا لمسابقة الكأس بعد بطولة الدوري. وسيمثل الفريقان لبنان في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي للموسم ال


يدرس نادي ليفربول زيادة الراتب الأسبوعي لمحمد صلاح إلى 185 ألف جنيه إسترليني للحيلولة دون رحيله إلى ناد آخر. ويحصل صلاح حاليا على 90 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، أي أنه ليس بين أفضل اللاعبين أجرا في النادي رغم أنه قاد الفريق إلى قبل نهائي دوري الأبطال ووضعه على مقربة من بلوغ النهائي الأول منذ 2007. ويصر مسؤولو ليفربول على عدم الاستغناء عن أي لاعب آخر عقب خسارة لويس سوايز وفيليب كوتينيو وانتقالهما إلى برشلونة. ويمكن


«جنة كرة القدم» هكذا كانت تسمى إيطاليا في التسعينيات من القرن الماضي، نظراً إلى مستوى الدوري والتنافس الذي كان حاضراً في تلك الحقبة. عاد الدوري الإيطالي هذا الموسم ليشعل فتيل الصراع ما بين الفرق على المراكز المؤهلة إلى البطولات الأوروبية، فضلاً عن صراع البقاء في «السيري آ». الحدث الأبرز هو الصراع على اللقب، ومحاولة من أبناء الجنوب نابولي لكسر هيمنة «السيدة العجوز». «اليوفي» يبتعد عن ملاحقه بفارق نقطة (85 نقطة)، لكنه يواجه ال


لن يصدّق الشارع الكروي اللبناني أن مباراة النجمة والعهد في نهائي كأس لبنان لكرة القدم سيقام بحضور الجمهور حتى يرى هذا الجمهور نفسه جالساً على المدرجات يتابع المباراة. فاللقاء الذي حكي عنه جماهيرياً وأمنياً أكثر مما حُكي عنه فنياً من المفترض أن يُقام يوم الأحد 29 الجاري على ملعب المدينة الرياضية عند الساعة الخامسة عصراً بحضور الجمهور. قرارٌ صدر عن الاتحاد اللبناني لكرة القدم في جلسته التي عقدها يوم الثلاثاء وجاءت بعد أربع وعش


أفاد موقع "Diario Gol" بأن رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز، يخطط لإبرام صفقتين من العيار الثقيل خلال الانتقالات الصيفية المقبلة. ووفقا للمصدر، فإن بيريز يرغب في تعزيز خط هجوم فريقه، من خلال التعاقد مع أبرز نجمين في الوقت الحالي، وهما المصري محمد صلاح، والبرازيلي نيمار دا سيلفا. وذكر الموقع أن بيريز يرى في النجمين البرازيلي، والمصري، الخيار المثالي لتشكيل ثلاثي ناري في خط هجوم ريال مدريد، بقيادة الهداف البرتغالي كر


ظلّ المعلّق العربي يقول إن محمد صلاح هو أحد أفضل أربعة أو خمسة لاعبين في العالم. كان مسكوناً بالخوف من الاعتراف بأن محمد صلاح هو أفضل لاعب في العالم. كأنه سيرتكب إثماً بالمبالغة. لكنه، على الأرجح، كان يعاني من قلة الشجاعة، لأنه غير قادر على التصديق. أخيراً، لاعب من الشرق، يقترب من اللقب، وتقترب منه الحقيقة. عندما سجّل لم يحتفل. رفع محمد صلاح يديه إلى السماء. ولأن المصريين والعرب عموماً، أشخاص شغوفون، ولم نعد نعرِف إن كان


محمد صلاح نجم كبير. هذا بات واضحاً ويتأكد أكثر فأكثر. هو الآن واحد من نجوم العالم. لا جدال في ذلك. لكن ما يلفت أكثر هي شخصية نجم ليفربول الرائعة وقربه من الناس ومن بلده مصر وتقديمه المساعدات الإنسانية بكثرة صبيحة اليوم التالي للمباراة التي قاد فيها نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح منتخب بلاده مصر للفوز على الكونغو والتأهل إلى مونديال روسيا للمرة الأولى منذ 28 عاماً، احتفل المصريون على مواقع التواصل وحوّلوا كلمة «صباح الخير


انضم اللاعب اللبناني ايلي جو سعادة إلى ليفانتي الإسباني، في خطوة إيجابية على طريق الاحتراف. وسعادة (18 عاماً) الذي يلعب في مركز الوسط المهاجم هو خرّيج أكاديمية «بيروت فوتبول أكاديمي» التي انضم إليها في السادسة من عمره وتدرّج بين فرق فئاتها العمرية حيث لمع موسماً بعد آخر، وتوقّع له مدربوه مستقبلاً زاهراً بفعل جديته في التمارين والمباريات منذ قيامه بخطواته الأولى في اللعبة. وقدّم ليفانتي لاعبه الجديد رسمياً إلى وسائل الإعلا


بالنسبة لرئيس نادي العهد تميم سليمان، فإن «الحضور الجماهيري ضرورة إذ لا نكهة لأي مباراة من دون الجمهور». وعلى الصعيد المادي فإن العهد كما النجمة سيستفيدان من الحضور الجماهيري الذي سيناهز الثلاثين ألف مشجع، كما يقول سليمان. هذا يعني أن مدخول المباراة قد يصل إلى 150 مليون ليرة ومع حسم «حصة الاتحاد» البالغة 20 في المئة، إضافة الى مصاريف اللقاء من أجور ملعب ومراقبين وحكام فقد يكون صافي المباراة ما بين 100 و110 ملايين ليرة أي أن


تناقل المتابعون في الوسط الكروي خلال اليومين الماضيين خبر احتمال إقامة نهائي مسابقة كأس لبنان، بين النجمة والعهد، المقررة في 29 الشهر الجاري، من دون حضور جمهوري الناديين، أو تأجيل اللقاء إلى ما بعد الانتخابات النيابية، وذلك بقرار «أمني». خبرٌ لم يمر مرور الكرام عند الجماهير، خاصة مشجعي النجمة، الذين ينتظرون بفارغ الصبر لقاء «الغريم»، الذي ألحق بفريقهم الخسارة الأخيرة في الدوري، ونال لقب البطولة خبر تأجيل المباراة إلى ما ب


انتهى الموسم الكروي في لبنان. موسمٌ كان يُنتظر منه الكثير على الصعيد الفني، بعد سوق انتقالات عجّ بالصفقات المفاجئة و«الضخمة» نسبياً. أسماءٌ لبنانية عدة توافدت من دوريات الاحتراف إلى الدوري اللبناني، وأسماء أخرى أجنبية. هنا قراءة متأنية في أبرز صفقات الموسم، المميزة منها والمخيّبة أحياناً كان الهدف مادياً وأحياناً كان لضمان مكانٍ في تشكيلة مدرب منتخب لبنان المونتنيغري ميودراغ رادلوفويتش، مع اقتراب موعد انطلاق مسابقة كأس آس


نجا ريال مدريد من الهزيمة، على أرضه وبين جماهيره، أمام ضيفه أتلتيك بيلباو (1-1)، في الوقت القاتل من عمر اللقاء الذي جمعهما، ضمن الجولة الـ 33 من الدوري الإسباني لكرة القدم. تقدم أتلتيك بيلباو بهدف مبكر، سجله مهاجمه إينياكي ويليامس، في الدقيقة 14، من زمن الشوط الأول. وأنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الفريق الملكي من الهزيمة بهدف قاتل سجله بلمسة "سحرية" تابع الكرة في الشباك الباسكية، بعد تسديدة زميله الكرواتي لوكا مو