أشعل نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو، وهداف ليفربول المصري محمد صلاح الصراع، على جائزة الحذاء الذهبي لهذا الموسم بعد تألقهما مؤخرا في المنافسات المحلية. وسجل صلاح رباعية تاريخية وقاد ليفربول إلى فوز عريض على ضيفه واتفورد (5-0) السبت الماضي، في المرحلة الـ31 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليرفع الفرعون المصري رصيده إلى 28 هدفا (56 نقطة) وينفرد بصدارة هدافي الدوريات الأوروبية. ويتقدم صلاح بفارق 3 أه


للمرة الثانية في الدوري يعجز النجمة عن الفوز على الأنصار، فكان التعادل الخاسر الذي تسبّب به الفريق «النبيذي» لنفسه في واحدةٍ من المرّات القليلة التي أخطأت فيها حساباته الفنية بعد وصول المدير الفني الألماني ثيو بوكير للإشراف عليه هو «الدربي» الذي رأى فيه النجماويون خطوة إضافية نحو لقب الدوري اللبناني لكرة القدم. لكنّه كان في نهاية المطاف «دربي» الدعسة الناقصة بالنسبة إلى «النبيذي» الذي سيجد اللقب يبتعد عنه في حال فوز العهد


تمكن لاعب نادي ​فالنسيا​ الاسباني ​داني باريخو​ من تحقيق رقماً مميزاً مع فريقه هذا الموسم على مستوى صناعة الأهداف لزملائه في الفريق . واعلن موقع أوبتا المتخصص في رصد الاحصائيات أن باريخو نجح في صناعة 7 أهداف لزملائه هذا الموسم ، وهو أفضل سجل له خلال مسيرته في موسم واحد ليدون رقماً مميزاً مع الفريق . وكان باريخو قد منح تمريرة حاسمة لزميله ​سيموني زازا​ الذي سجل الهدف الثاني لفريقه في


في بداية موسم 2011 كانت الفرق تتنافس على موهبةٍ لامعة في سماء باليرمو الإيطالي، إلا أن باريس سان جيرمان استطاع الحصول على توقيع اللاعب وضمه لصفوفه. خافيير باستوري انتقل من باليرمو الى العاصمة الساحرة، ليكون أول البارزين في المشروع الباريسي الجديد. خطف باستوري الأضواء في موسمه الأول. سجّل 13 هدفاً وصنع 6 في الدوري الفرنسي. واستمر في تألقه موسماً تلو الآخر ولكن دوره تحول من التسجيل الى «الصناعة». بعدها خلف لورون بلون لكارلو



أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، عن حزنه عقب خروج فريقه من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام إشبيلية الإسباني أمس الثلاثاء. وسجل الفرنسي من أصل تونسي وسام بن يدر هدفين قاد بهما الفريق الأندلسي لبلوغ الدور ربع النهائي للتشامبيونزليغ للمرة الأولى منذ 60 عاما بعد فوزه المفاجئ 2-1 على مانشستر يونايتد في معقله على ملعبه "أولد ترافورد". وكان الفريقان قد تعادلا سلبا في مباراة الذهاب في


«غدارة، غدارة». تذكرونها طبعاً، بصوت عصام الشوالي. لم يصدّق المعلّق التونسي، أن برشلونة سيذهب إلى النهائي، في 2009، إلا عندما رأى الكرة تمزق الشباك، في مباراة يعدّها مشجعو تشلسي «فضيحة»، بسبب «انحياز الحكم إلى الكاتلان». عاد «النينو» توريس ولقن برشلونة درساً قاسياً. الحرب لا تزال مُستمرة بين برشلونة وتشلسي. اليوم، جولة جديدة، في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا ياسمين عبيد كثيراً ما حاول إرنستو فالفيردي، المدير ال


حملت تدريبات برشلونة الإسباني، أنباء سعيدة للفريق الكتالوني، الذي يستعد لمواجهة تشيلسي الإنجليزي غدا الأربعاء بملعب "كامب نو" في إياب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وأعلن النادي الكتالوني أن آندريس إنييستا شارك في جزء من التمارين، مواصلا تعافيه من إصابة عضلية تعرض لها في لقاء أتلتيكو مدريد بالليغا في الرابع من مارس الجاري. وتنتظر جماهير برشلونة دخول "الرسام" في قائمة المباراة التي سيعلنها المدرب إرنستو فالفيردي


بعد 14 عاماً على انطلاقها، يتفق كثيرون على أن مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لم تترك الكثير من الإيجابيات، إن كان الفنية أو المال1ية على كل فرق المناطق الآسيوية المشاركة فيها، ليكون السؤال الكبير حول تطلعات الاتحاد الآسيوي لتطوير هذه المسابقة او إيجاد مخرجٍ أفضل لجعلها مفيدة للمتنافسين فيها يوم مرّ بايرن ميونيخ بطل ألمانيا بمرحلة غير مستقرة في إحدى الفترات التي كان فيها فرانتس بكنباور رئيساً للنادي، خرج الأخير ممتعضاً من حديث


يواصل اللاعب الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي تألقه خلال الموسم الحالي مع الريدز، لاسيما في مسابقة البريميرليغ، حيث ينافس على لقبي الهداف، وأفضل لاعب. ويمتلك صلاح 24 هدفا في الدوري الإنجليزي الممتاز، بالتساوي مع هاري كين هداف توتنهام هوتسبير، بينما يأتي خلفهما الأرجنتيني سيرخيو أغويرو نجم مانشستر سيتي بـ21 هدفا. وقد تعرض كين وأغويرو مؤخرا للإصابة، حيث سيعود الأخير بعد أسبوعين، وبالتالي سيغيب عن مباراة ال


يوماً بعد يوم تتدحرج كرة الخلافات بين أندية السلّة اللبنانية واتحاد اللعبة. لا يكاد يخلو موسم من المشاكل والتراشق الكلامي وتوقيف الجمهور، ولكن هذه المرّة تبدو الأمور مختلفة، و»تقبيل اللحى» لم يعد كافياً لحل القضايا التي تكاد تؤدي إلى عدم استكمال البطولة. خمسة أندية تعاني من مشاكل ماديّة حقيقيّة في بطولة الدرجة الأولى - رجال، وهي الحكمة بيروت - اللويزة - بيبلوس - التضامن - والرياضي بيروت. بعض هذه الأندية وهي بيبلوس والل


تألق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكل لافت خلال اللقاء الذي جمع فريقه ريال مدريد بإيبار أمس، في الجولة الـ28 من الليغا، وأحرز الدون ثنائية قاده بها الميرينغي للفوز (2-1). ولم يكتف "صاروخ ماديرا" بالتسجيل فقط، بل قدم لقطة فنية رائعة، حينما راوغ مدافع إيبار إنايتز أربيلا بطريقة مبتكرة، إذ هيأ الكرة بظهره ليتجاوز مدافع الخصم في مشهد نال إعجاب الجماهير التي احتشدت في المدرجات لمشاهدة المباراة.