New Page 1

حقق الفريق اللبناني برفع الاثقال الذي يمثل لبنان في دورة الالعاب الاسيوية للماسترز في مدينة بينانغ الماليزية انجازا رياضيا مميزا بنيله الميداليتين الذهبية والفضية. فقد نال الرباع الدولي المخضرم خضر عليوان الميدلية الذهبية لوزن 77 كيلوغراما عن فئة عمر 45 - 56 سنة جامعا 225 كيلوغراما. فيما نال الرباع الدولي ايمن انيس حوماني على المديالية الفضية وزن 105كيلوغرامات عن فئة عمر35 - 39 سنة جامعا 251 كيلوغراما. وترأس البعثة


يعود نادي الشباب الغازية إلى دوري الأضواء بعد غياب. عودة يأمل القيّمون على النادي أن تطول ولا تقتصر على موسم واحد. المهمة صعبة في ظل الإمكانيات المادية المحدودة التي يعيشها النادي خلال هذه الفترة، مقارنة بباقي أندية الدرجة الأولى. فما هي الأسباب وما هي طموحات الفريق في الموسم الجديد؟ أول ما يتبادر إلى ذهن كثيرين لدى سماع اسم نادي الشباب الغازية هو: الصعود والهبوط. أمرٌ لازم مسيرة النادي الكروية في السنوات الماضية. لا يكاد


هو دوري المظاليم. البطولة المنسيّة، مسابقة الظلّ. هي بطولة الدرجة الثانية لكرة القدم. اثنا عشر فريقاً أقصى طموح لتسعين في المئة منها هو البقاء في الدرجة الثانية. المحافظة على مقعد في بطولة تفتقر للكثير من مقومات بطولات كرة القدم المُنافسِة. لا إعلام ولا جمهور ولا أمن ولا مستوى ولا طموح. أندية تصارع ذهاباً لتجميع النقاط وتأمين مركز في المنطقة الدافئة، ليتحول الإياب بالنسبة لها إلى مصدرٍ لتأمين موازنة الموسم المقبل. هدف الب


يدخل نادي العهد موسم 2018 ـ 2019 وعينه أولاً على كأس الاتحاد الآسيوي قبل الدوري المحلي، ولو أن البطولة الأخيرة تنتهي قبل أشهر من ختام البطولة القارية، إلا أن أدوارها الإقصائية تنطلق في الأسابيع الأخيرة من البطولة المحليّة. في الموسم الماضي، شارك العهد في البطولة العربية، واستطاع في ختام الموسم أن يفوز بالمسابقات المحليّة الثلاث. هذه المرّة يبدو العهد مرتاحاً أكثر، ومتنهباً لأخطاء السنوات الثلاث الأخيرة التي أبعدته عن


«لن تسير وحدك أبداً». الأغنية التي كتبها رودجرز وهامرشتاين لمسرحيتهما الغنائية في 1945. غنّاها الكثير من المغنيين قبل أن تتخذها الجماهير منهجاً لحياتهم. كرسوها لمعشوقهم الأول ليفربول. جمهور صدق النية في أغنيته، فكان القدر على وعده، ومنحهم فرصة البقاء بجانب من أحبوا. لفظوا آخر أنفاسهم في هيلزبره. عايشوا جنون نهائي الحلم في اسطنبول. خسروا الدوري مرّات في اللحظات الأخيرة. ولا يزالون يلفظون حتى الآن «سر، سر والأمل في قلبك ولن تس


بعد أشهرٍ على الفضيحة الكرويّة في مونديال روسيا، يعود المنتخب الألماني إلى الظّهور من جديد عبر بوابة دوري الأمم الأوروبّيّة. ظهورٌ ينتظره مشجّعو كرة القدم لرؤية مصير المانشافت ومدى شفائه من انتكاسة الخروج من الباب الضيق في روسيا. فضيحة عادلت بوقعها في الوسط الرّياضي خسارة البرازيل الشّهيرة أمام ألمانيا نفسها في مونديال 2014 بسبعة أهداف مقابل هدف واحد. زلزالٌ عصف بالاتّحاد الألماني نتج عنه العديد من التّغييرات، تمثّلت باستبع


حقق فريق فوج إطفاء بيروت فورا صعبا على فريق الشباب حارة صيدا بفارق 3 أهداف (29-26)، الشوط الأول (15-11)، في الدور نصف النهائي "فاينال فور" من بطولة لبنان لكرة اليد لنوادي الدرجة الاولى للرجال في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور الرياضية. وسيلتقي الفريقان ثانية عند الساعة 19:30 من مساء الخميس 6 أيلول في قاعة الرئيس نبيه بري في حارة صيدا. كان أفضل مسجل في المباراة لاعب الحارة حسين صالح بـ10أهداف، وفي صفوف الإ


قانون واحد يحكم مهنة الكوميدي. عليك دائماً أن تترك الناس ضاحكين. أما بالنسبة إلى مدربي كرة القدم، الأمر يتعلق بتركهم فائزين. في عالم مثالي، عليك أن تتركهم مع توقّع تحقيق نجاح إضافي. لم يكن في مقدور أحد أن يقوم بذلك بشكل لافت أكثر من السير أليكس فيرغسون مع الشياطين الحمر. يونايتد لم يتقدم خطوة واحدة إلى الأمام منذ تقاعد «السير» في صيف 2013، رغم حجم الإنفاق غير المسبوق في تاريخ النادي مذّاك وحتى وصول «السبيشال وان» في 2016 وبق


افتتح العهد الموسم الكروي بأفضل ما يكون بالنسبة إلى العهداويين. حافظ على لقب الكأس السوبر. ثأر من النجمة بعد خسارته في نصف نهائي النخبة. عادل الأرقام مع غريمه التقليدي بعدد ألقاب السوبر، رافعاً رصيده الى ست كؤوس، وقدّم نفسه كمنافس جديّ على اللقب الذي سينطلق السباق إليه بعد نجو أسبوعين. في المقابل، أخفق النجمة في إضافة كأس سابعة الى خزائنه وسجّل تعثراً قبل بدء الدوري، والأسوأ هو الصورة المتواضعة التي ظهر فيها الفريق. اختلف ا


ينطلق (الأحد) الموسم الكروي اللبناني 2018 ــ 2019، بلقاء العهد والنجمة في كأس السوبر الـ 18. هي المباراة الثالثة التي تجمع الناديين في المسابقة، والتفوّق «نبيذي» بفوزين. على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، ينتظر المتابعون حشداً جماهيرياً أكبر من الذي سبقه في مباراة نصف النهائي بكأس النخبة، في حين سيشهد اللقاء الظهور الأول لثالث ألتراس لبناني، عقب الإعلان عن تشكيل مجموعة من مشجعي العهد ألتراس «يِلو إنفرنو»، بعد «سوبرنوفا» ا


ينطلق غداً (الأحد) الموسم الكروي اللبناني 2018 ــ 2019، بلقاء العهد والنجمة في كأس السوبر الـ 18. هي المباراة الثالثة التي تجمع الناديين في المسابقة، والتفوّق «نبيذي» بفوزين. على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، ينتظر المتابعون حشداً جماهيرياً أكبر من الذي سبقه في مباراة نصف النهائي بكأس النخبة، في حين سيشهد اللقاء الظهور الأول لثالث ألتراس لبناني، عقب الإعلان عن تشكيل مجموعة من مشجعي العهد ألتراس «يِلو إنفرنو»، بعد «سوبرنوفا


لم يكن مُستغرباً ما أدلى به رئيس نادي الأنصار نبيل بدر في آخر إطلالةٍ إعلامية له، حين كان يتحدّث عن وضع مدرب الفريق التشيكي فرانتشيك ستراكا. كان منتبهاً لكل ما يقوله في المواضيع الأخرى، خاصة السياسيّة منها، إلا أن في الموضوع الفنّي ـــ الإداري، تكلّم بصراحة «زيادة عن اللزوم»، مستخدماً صيغة الأنا «أنا قررت». تطرّق إلى نتائج المباريات الوديّة الأخيرة و«اسم نادي الأنصار» الذي خسر فريقه الأول في عددٍ منها. فريق الأنصار، الذي لم


أوقف الدولي الإيطالي رولاندو ماندراغورا لاعب وسط أودينيزي لمباراة واحدة بسبب "التجديف"، بحسب ما أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم. وأكدت رابطة الدوري الإيطالي في تقرير انضباطي أن ماندراغورا الذي خاض مباراة دولية واحدة ضد فرنسا في يونيو الماضي: "ظهر وهو يكفر بوضوح، ويتبين ذلك بصريا من خلال قراءة شفتيه". ولم ينتبه حكام مباراة أودينيزي وضيفه سمبدوريا، والتي انتهت بفوز أصحاب الأرض بهدف نظيف، على ما قاله ماندراغورا خلال اللق


كبرت كرة الخلافات بين النجم المصري محمد صلاح، واتحاد الكرة في بلاده. قبل انطلاق كاس العالم، اعترض صلاح على استخدام صورته من دون إذنه: وجه صلاح على طائرة المنتخب. يداه مفتوحتان، معلناً الاحتفال بالتأهل إلى المونديال. الاتحاد أراد أن يستثمر بصورة نجمه الدولي، والأخير يعترض على استعمال صوره دون إذنه. خلاف بدا تجارياً، ولكنه برأي كثيرين، لا يخلو من حسابات «شخصية»، والأهم... «سياسية» بامتياز. في الظاهر، صورة صلاح بالنسبة إلى الات


شهدت مباريات الدّوري الألماني في جولته الأولى نتائج متفاوتة، حيث ظهرت بعض الفرق بأدائها المعتاد، بينما شكّلت بعض النّتائج مفاجآت مدويّة. أظهرت الجولة الأولى تقارباً في المستوى بين الأندية، وهذا يدل على أنّ الدّوري الألماني سيكون مختلفاً هذه السّنة، حيث تمكّنت الأسماء الجديدة من إضافة التّوازن للفرق كافّة انطلق الدوري الألماني، مؤشّرات كثيرة تظهر لنا أنّه من الصّعب على أي فريق حسم الدّوري بشكل مبكر، وأنّ الأندية ستتنافس في