New Page 1

صعد بوكا جونيورز الأرجنتيني إلى نهائي كأس ليبرتادوريس، أغلى بطولات الأندية في أمريكا الجنوبية، بتعادله مع مضيفه بالميراس (2-2) في إياب نصف النهائي، ليضرب موعدا مع غريمه ريفر بليت. وحجز بوكا بطاقة العبور إلى النهائي اليوم، بعدما استفاد من فوزه ذهابا على بالميراس البرازيلي بهدفين دون رد. وبتأهله يواجه بوكا في النهائي غريمه الأزلي ريفر بليت، الذي أطاح بغريميو البرازيلي حامل اللقب، ليقام سوبر كلاسيكو أرجنتيني غير مسبوق في نه


شارك البطل الدولي ومدرب منتخب لبنان في لعبة الملاكمة مصطفى الزينو في الدورة التدريبية التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة، بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي، والجامعة الأميركية في بيروت، والمجلس الثقافي البريطاني. الدورة التدريبية حول تعزيز المهارات الحياتية بالأنشطة الرياضية أقيمت تحت إشراف كل من الدكتورة شانتال العاقوري، والسيد زياد كنعان، وكانت موجهة إلى المدربين الرياضيين المحترفين، وقد أقيمت تحت عنوان:" الوقاية من العنف وا


يعتبر البعض الرقم 13 رقما مشؤوما لدرجة أن كثيرين يتجنبون تناول الطعام على مائدة عليها 13 شخصا أو النزول في غرفة فندق تحمل الرقم الـ13، ويبدو أن لعنة هذا الأخير قد حلّت بريال مدريد. وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن الريال يعاني من تراجع كارثي في نتائجه، منذ تتويجه نهاية الموسم الماضي، بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، والـ13 في تاريخه. بداية الأزمة بتصريح رونالدو مباشرة بعد فوز الريال بـ"التشا


بعد سلسلة من النتائج السلبية لفريق ريال مدريد في الدوري الإسباني ودوري الأبطال، توّج النادي الملكي هذه النتائج بالخسارة «المذلّة» أمام غريمه الرياضي و«السياسي» (ربما) برشلونة بخماسية. ملعب «كامب نو» عاد بنا بالذاكرة إلى موسم 2011 ــ 2012، حين تلقّت شباك ريال مدريد خماسية أيضاً. يومذاك، كان المدرب البرتغالي مورينيو هو من يتسلم زمام الأمور في مدريد. أسباب عدّة أدّت لهذه النتيجة التي اعتبرها الكثيرون «مفاجأة» كبيرة. ما هي أبرز


ينظم نادي " TITANIUN CLUB " دورة في "المواي تاي" مع المدرب علي مرعي. وذلك أيام الثلاثاء والخميس والسبت من الساعة 6:30 حتى 8:00 مساءً. المكان : صيدا - سهل الصباغ خلف مدرسة العلم والإيمان - طريق مستوصف الحسين. للاستعلام التواصل على الرقم: 70895569 / 03425655


أذل برشلونة حامل اللقب ضيفه ريال مدريد بالفوز عليه 5-1، أمس الأحد، بينها «هاتريك»، للمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليستعيد الصدارة ويعمق جراح ضيفه ومدربه جولن لوبيتيغي. وفي غياب الهداف التاريخي للكلاسيكو النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المصاب بكسر في يده، فرض سواريز نفسه نجماً، بتسجيله ثلاثة أهداف. وهو الفوز الثاني تواليا لبرشلونة محلياً بعد 3 تعادلات وخسارة، فرفع رصيده إلى 21


تحطمت مروحية تابعة لنادي ليستر سيتي الإنجليزي في مرأب السيارات التابع للنادي،اليوم السبت، بحسب مصادر إعلامية. وجرى هذا الحادث عقب انتهاء مباراة ليستر سيتي أمام ضيفه وست هام يونايتد (1-1) لحساب المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي. ونشر نادي ليستر سيتي على صفحته الرسمية على موقع "تويتر" بيانا قال فيه: "نحن نساعد شرطة ليسيسترشاير وخدمات الطوارئ في التعامل مع حادث كبير في إستاد كينج باور. سيصدر النادي بيانا مفصلا حال ورود


ستكون قمة العهد والأنصار العنوان الأكبر في المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني لكرة القدم. مباراة لها أبعاد أكثر من مجرد السباق إلى اللقب هذا الموسم، فهي بالنسبة إلى الأول تأكيد لزعامة، وللثاني رفض لنزع عباءة «الزعيم» عنه ولو أنه غاب عن منصة التتويج منذ 11 عاماً بالنسبة إلى كثيرين من متابعي كرة القدم اللبنانية لا يمكن إطلاقاً مقارنة تاريخ العهد بالمسيرة المظفّرة التي عرفها الأنصار منذ تأسيسه في عام 1951. هو كلامٌ منطقي إذا


عناوينُ عدةٌ يحملها الأسبوع الخامس من بطولة لبنان الـ59 لكرة القدم، الذي يشهد قمّة بين حامل اللقب العهد والأنصار في ثاني مباراةٍ مسائية (21:00 بتوقيت بيروت) بعد مباراة الـ«دربي»، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية. قمةٌ تجمع تشكيلة كاملة من اللاعبين الدوليين، وتضم مجموعةً من اللاعبين الذين لعبوا للفريقين، وتسبق لقاء النجمة وشباب الساحل، حيث يسعى «النبيذي» إلى الاحتفاظ بالصدارة، فيما لا يزال الصفاء وطرابلس ينتظران تحقيق الفوز


يحلّ نادي أرسنال الإنكليزي، ضيفاً ثقيلاً على ملعب جوزيه ألفالادي، حيث سيواجه سبورتينغ لشبونة البرتغالي ضمن منافسات الدّور الثّالث من بطولة الدّوري الأوروبي «يوروباليغ». مباراةٌ يأمل عشّاق الـ«غانيرز» أن يواصل النادي خلالها نتائجه الإيجابيّة، لفضّ الشّراكة مع المضيف وضمان التأهّل إلى الدّور المقبل من البطولة الأوروبيّة. بعد سنواتٍ طوال بين أسوار ملعب الإمارات، رحل أحد أوتاد النادي، مخلّفاً إرثاً كرويّاً ضخماً. رحيل آرسين فين


ظهر البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي في المؤتمر الصحفي عشية المباراة المرتقبة بين فريقه الحالي وفريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي، مرتديا ساعة باهظة الثمن. ونشرت صحيفة "AS" الإسبانية صورا لساعة رونالدو، التي لفتت انتباه الجميع أثناء المؤتمر الصحفي، حيث يقدر ثمنها بمليوني يورو، كونها مرصعة بـ 424 حجرا من الزمرد والألماس الأبيض والأحمر.


تتّجه الأنظار اليوم إلى قمّة الجولة الثالثة من بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي ستجمع كلاً من مانشستر يوناتيد الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي. قمّة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى. سيكون ملعب الأولد ترافورد ممتلئاً عن آخره. سيتخطّى اللقاء بين الفريقين المعايير «المنطقية والورقيّة». دائماً ما تكون مثل هذه المباريات لها حساباتها الخاصة، متجاهلةً ترتيب هذا الفريق أو ذاك في الدوري المحلي لكل منهما. ثلاث شخصيات ستكون حاضرة وجاهزة، ثلاثة نج


قبل أربعة مواسم أخطأت إدارة نادي النجمة في حساباتها وساهمت بإهداء العهد لقب الدوري. بسبب بضعة آلافٍ من الدولارات، تخلّت الإدارة عن أفضل حارس مرمى حينها، ليعود محمد حمود إلى «الأصفر» ويحصد كأساً رابعة، حين لم يدخل شباكه سوى تسعة أهدافٍ طوال الموسم الذي خاض خلاله 21 مباراة، فيما كان الجهاز الفني للنجمة يُعاني في اختيار حارسٍ من بين حراس مرماه الثلاثة. الخطأُ عينهُ يبدو أن الإدارة الجديدة قد ارتكبته مجدداً، حين لم تُجدد


يعيش ريال مدريد هذا الموسم واحدة من أسوأ بداياته في الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا"، فالفريق لم يجمع سوى 14 نقطة من أصل 27 متاحة. انطلاقة الريال في المباريات الثلاث الأولى من "الليغا" كانت قوية، إذ تمكن من تحقيق العلامة الكاملة بحصوله على 9 نقاط من أصل 9، ولكن سرعان ما تراجع وتقهقر الفريق، ليكتفى بفوز وحيد في آخر 6 مباريات. والأسوأ من هذا كله، أن الريال سجل هذا الموسم، أطول فترة عقم تهديفي في تاريخه، إذ لم يتمكن من


أتى موعد المباراة التي تعتبر من بين أكثر المباريات مشاهدةً حول العالم، وأكبرها من ناحية الشعبية التي يتمتّع بها الفريقان، مباراة «دربي ديلا مادونينا»، دربي الغضب بين كل من إنتر ميلانو وميلان. سيكون ملعب «سان سيرو»، أو ملعب «جوسيبي مياتزا» كالعادة ممتلئاً عن آخره. الجماهير الإيطالية تحب الدربي، ولكنها في الوقت عينه، لا تحب خصمها في الدربي. دربي ميلانو، من بين أبرز دربيات العالم، إلى جانب دربي مانشستر في إنكلترا، دربي مدريد في