أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 11 نيسان 2015 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 11 نيسان 2015


11-04-2015
النهار


أعربت أوساط قريبة من مرجع سياسي بارز عن مخاوفها من استهدافات أمنية في المرحلة المقبلة.

اكتسبت زيارة شخصية نيابية في حزب بارز لمسؤول غير مدني دلالة مهمة لجهة ملف التمديد للقيادات العسكرية والأمنية.

علم أن الوزير السابق جهاد أزعور أبلغ رؤساء ثلاث حكومات حالي وسابقين اعتذاره عن تولي المسؤولية في هيئة المنطقة الاقتصادية لطرابلس لأن أشغاله لا تسمح.

فسّرت أوساط سياسية النبرة الحادة في الخطاب الايراني حيال السعودية بأنها دليل تخوف من اقتراب حسم الوضع في اليمن لغير مصلحة الحوثيين.



السفير


بلغت فاتورة طائرة خاصة استخدمها وزير سيادي مؤخراً أكثر من 600 ألف دولار وتولى دفعها أحد "الوزراء الإصلاحيين".

تردّد أنّه اندلع حريق كبير داخل سجن رومية، بعد أن تعمَّد أحد السجناء رمي سيجارة مشتعلة داخل مكبّ النفايات في الباحة الخارجيّة للسجن.

قال رئيس بلدية كبيرة في جبل لبنان الشمالي إنه لو كان مكان مرجع سابق لاستراح سنة قبل أن ينخرط في الشأن العام مجدداً.



المستقبل


يقال

إن مرجعاً حكومياً شمالياً سابقاً وزّع للمدعوّين بمناسبة عقد قران نجله هدايا تذكارية لوحظ أنها من تصميم واحد لكنها "زجاجية" لأهل طرابلس و"كريستال" لأبناء مناطق أخرى.


اللواء


تفهّم دبلوماسي غير عربي زار بيروت مؤخراً موقف "الحياد الإيجابي" لمرجع كبير..

يُسجِّل قطب وسطي عتبه على جهة نقابية إحتضان عقيلة موقوف، وأبعاد ذلك!

يواجه المعارضون لسياسات بطانة رئيس تيار منتشر صعوبات في الترشيح وضمان الوصول إلى مواقع قيادية بالإنتخابات الداخلية؟!


الجمهورية


إعتبرت مصادر ديبلوماسيّة أن رمزيّة الإنجاز الأمني في طرابلس تكمُن في فعاليّة الأجهزة الأمنيّة ومتابعتها الحثيثة لمصادر الخطر والإرهاب.

شبّهت أوساط متابعة التوتّر السياسي الذي تشهده الساحة اللبنانيّة بعد "عاصفة الحزم" في اليمن بالتوتّر الذي شهده لبنان بعد تفجر الأزمة السورية.

لاحظ ديبلوماسي عربي أن حزباً لبنانيّاً استبق في حملته على دولة خليجية الهجوم الذي شنّته دولة إقليميّة حليفة له أخيراً.



البناء


سأل خبير أمني مشهود له بالمعرفة والخبرة عن السبب الذي يؤدّي غالباً إلى مقتل مطلوبين محدّدين وخطيرين، خلال مطاردتهم و"محاولة" اعتقالهم؟ معرباً عن عدم اقتناعه بالمبرّرات التي تعطى في مثل هذه الحالات، ومشيراً إلى أنّ إلقاء القبض على مثل هؤلاء المطلوبين يسمح بالحصول منهم على معلومات مهمة جداً من شأنها أن تمكّن الأجهزة العسكرية والأمنية من تجنيب البلد المزيد من الأعمال الأمنية والإرهابية.


New Page 1