اسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الأحد 26 نيسان 2015 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


اسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الأحد 26 نيسان 2015


26-04-2015


المستقبل



يقال ان التحقيقات أظهرت أنّ أحد الموقوفين الذين شاركوا في إعداد إحدى المتفجّرات في طرابلس تقاضى أجراً عن دوره في العملية بلغ 25 ألف ليرة لبنانية.



الديار



الدفعة الثانية من الأسلحة الفرنسّية تتضمن كاميرات عسكرية وحرارية



ذكرت معلومات نقلا عن مصادر ان الشحنة الاولى من الاسلحة التي تم تسليمها من الهبة السعودية والمتضمنة 48 صاروخ ميلان مع مزاحفها تم احضارها من مخازن الجيش الفرنسي على عجل، بعد التأكد من حاجة الجيش اللبناني اليها في هذه المرحلة تحديداً، ونظمت الشحنات الفرنسية العسكرية لتسلم بشكل شهري تبعا لحاجات الجيش على مدى 48 شهرا على ان تتضمن الدفعة الثانية المقرر تسليمها بعد شهر من الآن، كاميرات عسكرية ليلية وكاميرات حرارية، ثم بعد نحو سنتين سيتم تسليم الجيش 6 طائرات مروحية، وقبل ذلك سيكون سيارات وعربات مصفحة واسلحة وخوذ، وفي نهاية الصفقة يتسلم الجيش 4 بوارج للعمليات القتالية.



ولفتت المصادر الى ان برنامج الصفقة السعودية يشمل تكاليف عمليات التدريب الطويلة الامد والتي ستبدأ من ايلول المقبل وتتضمن تدريبات قتالية بين لبنان وفرنسا على المعدات وعلى الانظمة القتالية الجديدة.



السلطات الفرنسيّة ملتزمة بأمن لبنان وسيادته واستقراره



لفت مصدر دبلوماسي رفيع في «الرياض» الى أن «السلطات الفرنسية ملتزمة بأمن لبنان وسيادته واستقراره، وأن تسليح الجيش بتمويل من السعودية سيساعد المؤسسة العسكرية اللبنانية على الحفاظ على الحدود ومحاربة الإرهاب».



موقف مبدئي من سلسلة الرتب



أوضحت مصادر الحزب التقدمي الاشتراكي إنّه «لم يتغير شيء حتى اللحظة بشأن الموقف المبدئي من سلسلة الرواتب لجهة عدم تحقيق التوازن بين الإيرادات والنفقات بالحد الأدنى، والتخوف من كل الزيادات التي ستطرأ على الموازنة، ولا سيما الأكلاف التي سيرتبها تطوع العسكريين، التمديد للقادة العسكريين، تثبيت 3500 متعاقد في وزارة الإعلام وتثبيت الأجراء في المرافق العامة وغيرها».



تلوّث نهر بيروت



في حادثة هي الثانية من نوعها، صبغ نهر بيروت، امس، مجددا باللون الاحمر، وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمياه النهر ملوثة بمادة حمراء شديدة الوضوح، ما يدل على ان كمية الملوثات التي رميت في النهر كبيرة جداً.



ويعد نهر بيروت من اكثر الانهر تلوثا اذ تصب في مجراه المياه المبتذلة الناتجة من المجاري الصحية، اضافة الى النفايات السائلة الصناعية الناتجة من عشرات المعامل.



وقد اكد مستشار وزير البيئة غسان صياح ان الوزير كلف فريقاً متخصصاً من دائرة مكافحة تلوث البيئة السكنية في الوزارة، برئاسة بسام صباغ، للتوجه الى منطقة نهر بيروت للكشف على مياه النهر التي صبغت باللون الاحمر ووضع تقرير عن اسباب التلوث ومعرفة المادة التي تدفقت في مجرى النهر ومصدرها وتحديد نوعيتها.



وكانت وزارة البيئة قد وعدت في تحقيقات سابقة لحادث مماثل بأن تحدد المنطقة التي تمتد بداخلها شبكة المجارير التي تم رصدها، والتي من خلالها وصلت هذه المادة الى مجرى نهر بيروت، بالتعاون مع وزارة الطاقة ومجلس الانماء والاعمار. كما وعدت بأن تتعاون مع الجهات الامنية والبلديات المعنية من اجل تحديد المؤسسات الصناعية التي تستعمل مواد التلوين واخذ عينات منها ومقارنتها مع العينة الاصلية، بهدف تحديد الملوث واحالته الى القضاء المختص، لكن هذه الوعود بقيت حبراً على ورق ولم تسلك طريقها الى التنفيذ.



الحادثة الاولى لتلوث مياه نهر بيروت بالمادة الحمراء تعود الى 15 شباط 2012، وقد تحركت اثر تلك الحادثة وزارة البيئة والنيابة العامة التمييزية. واكد فريق من وزارة البيئة الذي تعقب مجرى المياه في اتجاه قناطر زبيدة، حيث يجري النهر في احد اكبر روافده، وصولا الى منطقة الشيفروليه، ان مصدر هذه المادة الملتبسة هو احد المجارير التي تصب في مجرى نهر بيروت وتغير اللون الى الاحمر. وقد اخذت عينات من المياه من مصدرها المفترض لاخضاعها لفحوص مخبرية لتحديد المادة الملوثة.



وبعد اسبوعين على اخذ العينات، اعلن وزير البيئة السابق ناظم الخوري نتائج الفحوص المخبرية التي اجريت لكشف طبيعة المادة التي لونت مياه نهر بيروت باللون الاحمر والتي اثبتت انها تصنف ضمن المواد العضوية غير الخطرة وغير المضرة بالبيئة. وتبين ان مصدر هذه المادة الحمراء هو مجرور رئيسي يصب في مجرى نهر بيروت تحت الجسر الذي يربط مستديرة الشفروليه بمنطقة سن الفيل باتجاه فندق الحبتور، وتبين ان المادة نوع من الصبغة التي تستعمل في تلوين مواد صناعية عدة بكميات كبيرة.



هل ينقذ الوزير علي حسن خليل السنيورة من الـ 11 مليار دولار؟



وصفت مصادر مقرّبة من رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة لقاءه مع وزير المال علي خليل بأنه «ممتاز»، وكان هناك «تناغم كلّي بين الاثنين، وتطابق في وجهات النظر لجهة الإقرار بأن سلسلة الرتب والرواتب هي حق مكتسب وأن لا مصلحة سياسية واقتصادية في الامتناع عن تنفيذها. كذلك اتفق على ضم إيرادات ونفقات سلسلة الرتب والرواتب إلى الموازنة بهدف تكوين صورة واضحة عن النتائج المالية ومعرفة حجم العجز في الموازنة».



واضافت المصادر أن «التطابق في وجهات النظر يشمل إعداد وإنجاز وإقرار قطوعات الحسابات تمهيداً لإقرار الموازنة»، إلا أن المشكلة تكمن، بحسب السنيورة، في وجود «عجز كبير في الموازنة يبلغ 6 مليارات دولار، علماً بأن التمويل يبدو مهمة صعبة في ظل ضعف التدفقات النقدية بالعملات الأجنبية إلى لبنان وصعوبة الوصول إلى الأسواق العالمية». هذا التطابق في وجهات النظر يعني أن البحث عن إيرادات جديدة لتمويل العجز «يعدّ أمراً واجباً على كل الأطراف السياسية والاقتصادية، وقد اتفق السنيورة وخليل على أن الضرائب التي أقرّت في مجلس النواب أخيراً يجب أن تدخل حيّز التنفيذ، ولا سيما الضرائب على الفوائد المصرفية وعلى الأرباح والتوزيعات بالإضافة إلى إلغاء الإعفاءات التي كانت تمتاز بها المصارف، وتطبيق الضرائب على ربح البيوعات العقارية، فضلاً عن ضرورة تحسين الإيرادات الجمركية من خلال استكمال الإصلاحات... لكن كل هذه الإجراءات لا تكفي، إذ يجب البحث أيضاً في كيفية زيادة الضريبة على القيمة المضافة من أجل بلوغ التوازن المالي المستدام».



واشارت مصادر مطّلعة على نتائج جولة وزير المال علي حسن خليل إلى أنه خرج بأجوبة تشكّل بذاتها ملامح «الصفقة» الجارية محاولة تسويقها، فالسلسلة ستكون في الموازنة، والموازنة لن تمر إلا بعد تسوية الحسابات المالية العالقة بطريقة مقبولة من كتلة المستقبل، أي من دون ترتيب أي مسؤولية شخصية أو سياسية على إنفاق نحو 165 ألف مليار ليرة بين عامي 2006 و2014، بلا أي قانون موازنة يجيز هذا الإنفاق، منها نحو 60 ألف مليار ليرة فوق القاعدة الاثني عشرية المعتمدة على أساس إنفاق عام 2005، ومن ضمنها الـ11 مليار دولار التي أنفقتها حكومة السنيورة بعد استقالة الوزراء الشيعة منها واعتبارها «غير ميثاقية».



ويرى السنيورة أن لا مشكلة تقنية تعترض التسوية، إذ سبق لوزارة المال في عهد حكومة سعد الحريري أن أرسلت مشاريع قطع الحساب عن السنوات المعنية إلى ديوان المحاسبة، ويمكن إقرارها في مجلس النواب على غرار ما كان يحصل في السابق، أي بواسطة الإقرار المؤقت بانتظار مصادقة ديوان المحاسبة نهائياً عليها. هذا الطرح يرفضه العماد عون ويتجنبه الرئيس نبيه بري، وهو ما دفع الوزير خليل إلى اقتراح أن يجري إقرار قطع حساب 2013 فقط بصيغة «المؤقت» ليتسنى إقرار الموازنة، على أن تعطى وزارة المال مهلة محددة لإنجاز عملها على إعادة تكوين الحسابات المالية وتدقيقها قبل وضع حسابات المهمة العالقة منذ عام 2001 وقطع الحسابات العالق منذ عام 2004.



توزيع السجناء مجدداً بالمبنى «ب» في الأسبوع الأول من ايار



رجّحت مصادر مطلعة أن يتم توزيع السجناء في سجن رومية مجددا في المبنى «ب» في الأسبوع الأول من شهر أيار المقبل بعد انتهاء أعمال التجهيز، موضحة ان «العملية التي تمت أمس عملية ناجحة بامتياز وحدّت من حالة التمرد التي شهدناها بعدما أعيد السجناء إلى أجنحتهم»، لافتة إلى أن «3 من عناصر القوى الأمنية الذين داهموا المبنى المذكور، أصيبوا بحروق طفيفة نتيجة إشعال السجناء النار بأمتعتهم وبفرشهم».



الجيش اللبناني: 70 الفاً



لأول مرة في تاريخ لبنان يصل عديد الجيش اللبناني الى اكثر من 70 الف جندي وهو رقم لم يصله ابداً سواء بالتجنيد الاجباري ام بالتطوع ومع الاسلحة الفرنسية التي ستأتي بمعدل كل شهرين دفعة اسلحة صاروخية ودبابات وملالات وذخيرة ومدفعية، فان الجيش اللبناني سيكون جاهزاً للقتال في اي معركة والانتصار فيها بعد سنتين من الان خاصة بعد ان قررت فرنسا ارسال ثلاثمئة خبير وضابط فرنسي لتدريب الجيش اللبناني مدة السنتين على الاسلحة الفرنسية واجراء مناورات كبيرة بين الجيش الفرنسي والجيش اللبناني اضافة الى استقبال فرنسا لضباط من الجيش اللبناني من اجل اقامة دورات عسكرية لهم في فرنسا، ويعتقد البعض ان الجيش اللبناني سيشبه جيش فؤاد شهاب في زمن الجنرال شارل ديغول.



في قضيّة سماحة...



تبين من التحقيق السري في قضية الوزير ميشال سماحة الموقوف ان ميلاد الكفوري الذي كان معاوناً لرئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية الراحل ايلي حبيقة هو الذي اوقع ميشال سماحة في الفخ واوقع الشهيد وسام الحسن في الفخ بجلب السلاح وتخزينه في المستودع في بناية ميشال سماحة لان ميشال سماحة لم يكن يملك شبكة تفجير المتفجرات في طرابلس كذلك ميلاد كفوري كان مخابراتياً وهدفه السفر الى كندا وباع املاكه ونفذ العملية مع الشهيد وسام الحسن مقابل مبلغ حصل عليه وهو مليونا دولار.



المذهبيّة... قويّة جداً !!



المذهبية في لبنان والعالم العربي قوية جداً وعندما حصل الهجوم على المملكة العربية السعودية قام العميد المتقاعد مصطفى حمدان بزيارة المفتي دريان مفتي لبنان مراعاةً للوضع السني رغم ان العميد مصطفى حمدان وهو رئيس حركة المرابطون مدعوم من حزب الله كذلك فان الواقع السني قام بالتأثير في الجميع حتى ان السيد كمال شاتيلا المعروف بموقفه في التحالف مع حزب الله قال بطريقة غير مباشرة ان الحملات المذهبية تضرب العالم العربي اشارة منه الى عدم الهجوم على السعودية وظهر بالنتيجة ان الواقع السني في العالم العربي قوي جداً وان السعودية تمثل ثقلاً سنياً لا يستطيع حتى زعماء لبنان الخروج منه من الطائفة السنية.



New Page 1