أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 8 ايلول 2015 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 8 ايلول 2015


08-09-2015
النهار


قال مرشّح رئاسي إن بيان الاجتماع الأميركي - السعودي عن الاستحقاق الرئاسي لا يحرّك شيئاً.


امتنع وزير البيئة عن تلبية "نصيحة" حزب فاعل في 14 آذار بوَضع استقالته في تصرف رئيس الحكومة تنفيساً للاحتقان.


قال رئيس جمهورية سابق إن الشارع لا يعبّر دائماً عن الحقيقة إنما صناديق الاقتراع.


لم تستجب محطات تلفزيون طلب وزير الإعلام رمزي جريح، وقال مسؤولون فيها له إنهم جزء من التحرّك المدني.


رأى مرجع سياسي بارز أن معظم القرارات لما يجري في لبنان راهناً يتجاهل أو يغفل عن ملامح تحولات بدأت تظهر في المنطقة.



السفير


نقل عن مرجعين بارزين في "8 و14 آذار" قول أولهما "أنا مع جان عبيد وإذا تعذر فليكن جان قهوجي"، وقول ثانيهما "أنا مع قهوجي وإذا تعذر فليكن عبيد"!.

قال مرجع لبناني إن شكل التسوية النهائية في سوريا سيحدد شكل التسوية في لبنان وخصوصا هوية الرئيس المقبل.

توقع أحد المخضرمين في "التيار الحر" أن يبادر الوزير جبران باسيل الى نشر كشف بكل أملاكه وأمواله أمام أعضاء "التيار" قبل العشرين من أيلول.



المستقبل


يقال


إنّ حلّ عقدة أزمة النفايات ما زال عالقاً عند "حزب الله" وحليفه "التيار الوطني الحر".



اللواء


وصلت تعليمات إلى سفير دولة كبرى لإدارة ملف الإتصالات الرئاسية لغير صالح قطب ماروني بارز..


شارك "حزب الله" في تظاهرة الجمعة 4 أيلول بتسهيل وصول أنصاره، من دون أن يكون هناك عمل تنظيمي مرصوص!


يتّجه أحد التنظيمات اليسارية الذي شارك في الحراك المدني، تحت أكثر من يافطة، إلى اتخاذ إجراءات تأديبية بحق الذين دخلوا إلى وزارة البيئة!



الجمهورية


إعتبر وزير أن ربط جلسات الحكومة بالحوار في غير محله، لأن الأولويات الحياتية لا تنتظر التوافقات السياسية.


قالت أوساط إن الجلسة الحوارية الأولى ستُحدّد الإتجاه الذي ستسلكه الأمور لجهة إمكانية تحقيق خرق ما أو إستحالة هذا المنحى.


قال نائب حزبي إنه لا يجوز القفز فوق أولويات الراي العام التي تقدّم فيها الشأن الحياتي البيئي الإقتصادي الإجتماعي على الشا?ن الوطني- السياسي.



البناء


لفت نائب بارز إلى أنّ رئيس المجلس النيابي نبيه بري تقصّد أن تقتصر الدعوة إلى الحوار على رؤساء الكتل النيابية دون غيرهم لسببين اثنين، الأول أنه لا يريد بأيّ شكل أن يُقال إنه تجاوز دوره كرئيس للبرلمان، بدليل أنّه لم يضمّن جدول الأعمال أيّ مسألة تدخل ضمن صلاحيات السلطة التنفيذية، والثاني هو أنّ اجتماع المتحاورين في قاعة واحدة هو بمثابة اجتماع للهيئة العامة للمجلس، لأنّ رؤساء الكتل يعبّرون في نهاية الأمر عن النواب جميعاً…


New Page 1