اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 01 كانون الاول 2015 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلثاء في 01 كانون الاول 2015


01-12-2015
النهار

ترفض أمانة السجل العقاري في البقاع تحويل عملية تزوير الى النيابة العامة بناء لطلب من شقيق نائب زحلي حالي.

عاد الحديث عن قانون الانتخابات كأولوية تتقدم انتخاب الرئيس في محاولة لعرقلة ملء الفراغ.

قال متابع للملف الانتخابي إن التطورات ستكشف اعتماد قاعدة "أنا أو لا أحد".

فسّر مراقبون زيارة ولايتي الى بيروت بأنها دفع لتسوية انتخاب رئيس للبلاد.

رشح أن "حزب الله" طلب من النائب سليمان فرنجيه إقناع العماد عون بالانسحاب له لأن الحزب لن يطلب منه ذلك.

السفير

عاد قيادي في حزب فاعل لممارسة مهامه في هيئة ما زال يحتفظ بعضويته فيها، فضلاً عن متابعة ملفات كانت في صلب اختصاصه ومتابعته.

أشاد وزير سيادي بدور مرجع نيابي في صدور نتائج دورة التطويع بقوى الأمن الداخلي على أساس معيار العلامات.

قال مسؤول أوروبي إن رجب طيب أردوغان يراهن بعد الانتخابات التركية والاشتباك مع الروس أن يكون الزعيم السني الأول في المنطقة وأن يعيد تلميع "النموذج الإخواني".

المستقبل

يقال

إن مرجعاً نيابياً أجرى عملية "بوانتاج" لعدد النواب الذين يمكن أن يصوتوا لمصلحة النائب سليمان فرنجية (حتى الآن) فبلغ 85 صوتاً.

إن لواء متقاعداً تولى مركزاً أمنياً بارزاً في عهد إميل لحود يسعى لحجز مقعد له في إحدى اللوائح الانتخابية في البقاع.

اللواء

يُنقل عن قُطب وسطي أن "طبخة التسوية" "فرملت" بشكل ثابت في اليومين الماضيين..

تحرص سفارة أجنبية في لبنان على رصد ردود الفعل في الشارع على مشروع التسوية المطروح!

لا يُخفي وزير سابق مخضرم ونائب حالي اعتقاده من أن الأزمة ما تزال في بداياتها، تماماً كما هو فصل الشتاء لم يبدأ بعد..

الجمهورية

جزمت أوساط قريبة من مرشح رئاسي أنه ليس في وارد التراجُع عن ترشيحه.

إعتبرت مصادر البيان الصادر عن مرشح بأنه يشكّل أوضح رسالة على تمسّكه بترشيحه.

تُحاول جهات سياسية إستكشاف الخلفيات التي دفعت دولة إقليمية للموافقة على تسوية رئاسية.

البناء

توقفت مصادر سياسية عند السؤال الذي طرحه رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، في موقفه الأسبوعي لجريدة "الانباء" الالكترونية، بشأن الثمن الذي قد تدفعه تركيا نتيجة موقفها "الحازم والقاطع" ضدّ سورية، وقالت المصادر: يبدو أنّ جنبلاط هذه المرة، وعلى عكس عاداته السابقة في التقلّب وتغيير المواقف، بات أسير مواقفه واصطفافاته، ربما بسبب إدراكه أنّ أحداً في سورية أو روسيا لم يعد في وارد تقبّل تغييراته وتقلّباته…


New Page 1