مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 21/4/2016 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 21/4/2016

الوكالة الوطنية للاعلام
21-04-2016
* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

على عكس الحياة السياسية المحلية الضعيفة الأزمات الاجتماعية والبيئية والصحية قوية وناشطة وجديدها انفلونزا طيور في بعض مناطق البقاع ووزارة الزراعة أعدمت عشرين ألف دجاجة والوزير المختص دعا الى عدم الهلع.

وفي السياسة لم يبرز ما يوحي بأن الانتخاب الرئاسي قريب وتقارير دبلوماسية تؤكد ان الانتخاب رهن نضوج حل أزمات المنطقة. وهذه الازمات ستكون لها حلول في اليمن من خلال محادثات في الكويت اليوم وحلول سياسية في سوريا من خلال تأكيدات الرئيس الاميركي الذي اتصل بالرئيس الروسي من الرياض وطلب منه الضغط على الرئيس بشار الاسد لوقف قصف المعارضة.

أوباما والعاهل السعودي في قمتهما ركزا على محاربة الارهاب وعلى تطوير العلاقات التاريخية بين واشنطن والرياض وسائر عواصم دول الخليج.

وفي القمة الخليجية التي شارك فيها أوباما كان تأكيد أيضا على أمن الخليج.

وفي القمتين الاميركية - السعودية والاميركية - الخليجية كان تشديد على تقوية المكون السني في العراق وعلى التعاون مع الحكومة برئاسة العبادي.

وفي القمتين أيضا كانت دعوة من أوباما لقادة دول الخليج التمسك والمساعدة في حماية الأمن والاستقرار في لبنان.

وفي نيويورك يستأنف وزيرا الخارجية الاميركي والايراني غدا محادثاتهما. وفي نيويورك ايضا توقيع على اتفاقات قمة المناخ يشارك فيه لبنان ممثلا بالرئيس تمام سلام.

نبقى في المنطقة لنشير الى إجتماع وزاري دولي تقرر عقده في باريس في الثلاثين من أيار لبحث تسريع حل القضية الفلسطينية.

إذن في الرياض قمتان أميركية - سعودية وأميركية - خليجية والى التفاصيل.


============================



* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"


باراك أوباما الذي أنهى المشروع النووي الإيراني، حط في الرياض للمرة الرابعة منذ توليه الرئاسة، قاطعا الشك باليقين. وزير دفاعه أشتون كارتر كان واضحا في الحديث عن "خبث إيران في استخدام حزب الله"، وفي الإعلان عن التعاون العسكري والبحري لمواجهة أنشطة إيران التي تزعزع المنطقة.

الزيارة أفضت إلى الاتفاق على تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك بين الولايات المتحدة والسعودية، كما قال أوباما، وإلى دعم الشعب السوري وتنفيذ القرارات الدولية والترحيب بخطط واشنطن لعقد قمة بشأن اللاجئين في أيلول.

البيان الختامي للقمة الخليجية الاميركية أكد اتفاق الطرفين على تنسيق الجهود لهزيمة الجماعات الإرهابية والقيام بمناورات عسكرية مشتركة في آذار المقبل، وعلى إدانة إيران لدعمها جماعات إرهابية منها حزب الله.

حزب الله الذي كان يتلقى أنباء إعلان الحرب المالية على 99 شخصية وشركة تساعده على تمويل حربه على الشعب السوري انطلاقا من لبنان.

وفي لبنان فإن خبر اكتشاف إصابات بشرية بأنفلونزا الطيور في مزارع دجاج في النبي شيت أثار موجة ذعر، كبحتها تطمينات وزير الزراعة أكرم شهيب ومسؤولو وزارة الصحة الذين أكدوا أن لا وباء وأن الأمور تحت السيطرة وأن هذا النوع من الأنفلونزا لا ينتقل بين البشر ولا في الدجاج المطهو.

حديث الأنفلونزا لم يغط على الهموم البلدية التي بدأت تنتشر في كل زنقة لبنانية، مع تأكيد وزارة الداخلية أن لا شيء يمكن أن يؤجل إجراءها في موعدها، ومع تأكيد وزير الداخلية نهاد المشنوق أن النائب وليد جنبلاط لم يفاتحه بطلب تأجيلها على الإطلاق.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

لأن الطيور على أشكالها تقع فقد أبت إلا أن تقع على ملفات لبنانية بالغة السوء فمن بين شبكات وألياف ورقيق بشري ومن بين فراغ وتعطيل ومتاريس وزارية غطت على لبنان إنفلونزا طيور دبت الرعب بقاعا لكن إحدى أهم ظواهرها كانت في عودة أكرم شهيب وزيرا للزراعة بعدما استهلك خبرته في وزارة البيئة خمسة وثلاثون ألف طائر جرى أتلافها في النبي شيت فيما تحركت الأجهزة الوزارية والوقائية على خطوط المعالجة لكن كل التدابير لم تلغ الخطر الذي استوجب على سبيل التحوط: تجنب الدجاج والبيض وإذا كانت أنفلونزا الطيور "إتش فايف" قد جرى تطويقها فإن الديوك السياسية الصياحة حقنت بمهدئات تمنع انتشار مرضها وفيما كان الزعيم وليد جنبلاط حتى ليل أمس عازما على تفعيل التوتر المتوتر فقد دخل الرئيس سعد الحريري في مساع حميدة أرجأت الخلاف ولم تلغه ليبقى الخلاف الأبرز قائما بين الحريري ووزير العدل المستعصي أشرف ريفي واليوم برز تطور قانوني على وضعه غير الدستوري إذ تقدم أحد كتاب العدل بمراجعة طعن أمام مجلس شورى الدولة تنزع عن ريفي صفته الوزارية لكن ليس بالقانون وحده يحيا هذا الإنسان فوجوده غير الشرعي وغير الموقت هو من ضعف القرار الحكومي الذي لم يتجرأ على بت وضعه أو وضع حد له كما أن الرئيس الحريري يتجنب وزيرا أصبح معتمدا لدى السعودية فلا هو قادر على إزاحته، وليس في يده سلاح مواجهته في السلاح الأفعل بنما اللبنانية أصبحت حقا حصريا للجديد وفيما تتسرب أسماء هنا وهناك على أنها من وثائق بنما وهي في الواقع لا تمت إلى بنما بصلة حصلت الجديد على الوثائق الأصلية المتعلقة بالشخصيات اللبنانية من المركز الدولي للصحافيين وشبكة "إعلاميون من أجل صحافة استقصائية (أريج)" وهي وثائق لم تظهر في أي وسيلة إعلامية حتى الساعة وتشتمل على أسماء كبار مسؤولي لبنان وسياسيه وسنقوم بنشرها قريبا في تقارير مفصلة وانطلاقا من علمنا بأن امتلاك شركات "أوف شور" بحد ذاته لا يشكل جرما ستبحث الجديد في تفاصيل الوثائق عن شياطين السياسة والتهرب الضريبي وتبييض الأموال ومع أن المساءلة تقع بشكل أساسي على السياسيين لكن الجديد ستكشف نفسها على بساط "أحمدي" وستنشر جميع أسماء المساهمين والشركات المرتبطة بآل خياط حرصا منا على الشفافية والوضوح.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

في لبنان يتقدم عنوان ويتراجع عنوان ويصبح اهتمام الناس فجأة بملف صحي معيشي كما هو الحال الان مع انفلونزا الطيور الذي ظهر في مزارع محددة في بلدة النبي شيت لكن من دون اي اصابات ظهرت في صفوف المواطنين بل الاجراءات السريعة المشددة التي اتخذت وحاصرت المرض بالقضاء على الطيور المصابة وغير المصابة من الدجاج المتواجد في تلك المساحات، لا خوف ولا قلق ولا داعي للهلع طالما ان المعالجة حصلت بتأكيد الوزارات المعنية والسلطات المحلية ونقابات الدواجن.

في السياسة انتظار لمعرفة مسار التشريع، فالتعطيل لا ينتج حلولا ولا انتخاب رئيس كما اكد رئيس المردة سليمان فرنجية سائلا ماذا يربح المسيحيون اذا تعطل التشريع؟

في الخارج كباش حول المفاوضات السورية في جنيف ما بين الانسحابات المتدرجة للمعارضة وما خلفها ومضي دمشق بالتزاماتها الى حد قول رئيس الحكومة السورية ان بلاده ستجري استفتاء على الدستور بعد تأليف حكومة جديدة.

وفي روسيا كان الرئيس فلاديمير بوتين يؤكد ان الجيش السوري يمسك بالمبادرة مع المضي بدعم دمشق في محاربة الارهاب، لكن ما هو اخطر بدا في الخطوة الاسرائيلية حول ترسيخ الاحتلال للجولان السوري وحديث بنيامين نتنياهو قبل وصوله الى موسكو عن ان الجولان خط احمر بالنسبة لاسرائيل ما يعني ان البعد الاخر للازمة السورية تظهر الان، فهل تستطيع موسكو فرملة اندفاعة نتنياهو؟

في الرياض قمة خليجية اميركية سبقها عتاب الحلفاء المتبادل لكن بيان القمة رسخ التفاهمات الاستراتجية بين الطرفين، حوار مفتوح وتعقيدات خصوصاً حول دور ايران حاول الرئيس الاميركي ان يتجاوزها بطمأنة الخليجيين، فجاء التشديد على تقوية قدرة دول الخليج على مواجهة الاخطار وتأكيد اتفاقيات الدفاع المشتركة وتحديد مناورات عسكرية خليجية اميركية في اذار من العام المقبل والاهم دعم مشاريع الحلول ومنها محادثات الكويت حول اليمن التي تبدأ الليلة.


==============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

انفلونزا الطيور التي ظهرت في النبي شيت تبدو على خطورتها غير عاصية على الحل وقد تحرك المعنيون لحصر اضرارها ودفنها مع الفراريج الموصدة،اما الانفلونزا السياسية والدستورية فتبدو عصية على الحل لاحتجاز الوسائل الديمقراطية الكفيلة بانقاذ الدولة بانتخاب رئيس.

وفي الاطار يخشى المراقبون من ان تؤدي محاولات تشريع الضرورة والتخلي عن اولوية قانون الانتخاب كشرط ميثاقي الى تفكيك ما بقي صامدا من التحالفات الضامنة للوحدة ما سيضع البلد في خطر اكيد.

والعلة الكبرى ان بين المسيحيين من يسهل لبرغماتية مقلقة هذا المنحى مزينا الامر بشتى الاعذار والحجج في ما بدا تيار المستقبل اكثر تهيبا لركوب هذه المغامرة.

الاستقالة شبه الشاملة من السعي الى حل انقاذي لبناني نقلت الاهتمام والانظار الى القمة الاميركية الخليجية علها تستولد لنا رئيسا، لكن ما رشح من كواليسها ومن منابرها انه يتعين حل جبال وصحارى من الخلافات الثنائية والشاملة بين الدول المعنية بازمات الشرق الاوسط قبل ان نصل الى حل للبنان .


==============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

اللبناني يسأل وكأنه لا يكفينا الذي فينا حتى نحمل هم انفلونزا الطيور هذا الوباء اكتشفت اكثر من عينة منه بعد وفاة اكثر من طن دجاج في بلدة النبي شيت، اتخذت الاجراءات وستجري متابعتها لحصر الازمة وعدم انفلاش الوضع؟

واللبناني يسأل هل بعد عشرين عاما يجري تمنينا بان فلاتر ركبت في معمل سبلين وهل يجوز ان توضع الستائر في المعمل لاخفاء استثمارات ومرامل تسبب التلوث؟

واللبناني يسأل هل يجوز ان يبقى جسر على اوتوستراد دولي من دون صيانة خمسة عشر عاما؟

واللبناني يسأل الى متى سنبقى ننتظر بين تشريع الضرورة وضرورة التشريع؟ والى متى ستبقى ساحة النجمة ساحة لتصفية الحسابات السياسية بدلا من ان تكون ساحة لانجاز الاستحقاقات؟

واللبناني يسأل حتى الانتخابات البلدية اي جدوى منها اذا كانت اموال البلديات تذهب من دون فرز الى سوكلين؟

اللبناني يسال فهل من مجيب؟


=============================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

كأن ما ينقص اللبنانيين هو ما بشر به وزير الزراعة …. استعدوا لانفلونزا الطيور..
فايروس على خطورته لم يصل بعد الى وباء .. لكنْ يكفي في لبنان ان يعلن على وسائل الاعلام، حتى تستنفر البلاد ويتقدم الخبر كل الملفات..

خبر يستحق المتابعة الجدية من قبل الوزارات المعنية، من دون ان يعفي المعنيين من السؤال: هل انفلونزا الطيور اخطر من النفايات المخمرة على مساحة لبنان، الحاملة مع روائحها كل انواع الفيروسات والمكروبات؟ وهل مصير هذا الكشف الجديد كمصير القمح المسرطن الذي سرعان ما ضاع بين اهراءات السياسيين؟

وهل التمكن من رؤوس الطيور المصابة بالـh5n1 يعفي السياسيين من الوصول الى الرؤوس المسببة لوباء الانترنت التجسسي وغير الشرعي؟
لا شك ان بلادنا مشْرعة على كل انواع الاوبئة والامراض، ومناعتنا السياسية في اصعب حال..

حالنا كمنطقة قرر من اوصلتهم الاقدار واموال البيترو دولار الى التلاعب بمصيرها، ومحاولة ضرب ممانعتها.. بل استجداء الاميركي وحتى الاستعانة بالاسرائيلي - كما كشف الاعلام الغربي - لمواجهة المقاومين المجابهين للمشروع الصهيوني في فلسطين، والتكفيري في كل مكان..


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

قبل نحو أسبوع، خرجت صحيفة أكثرية بعنوان صاعق، على حجم مانشيت صفحة أولى: إرهابيان في مطار بيروت! وفي التفاصيل هناك دائما معلومات مؤكدة وجهات رسمية ومصادر موثوقة. لا بل ذهب التدبيج أبعد، فتحدث عن ضبط مواد متفجرة في خزانة أحد المفترضين إرهابيين، ومسدس لدى الآخر ... في اليوم التالي مباشرة، وزع خبر من سطرين، بحرف صغير، في زاوية صفحة داخلية ... عنوانه أن الجيش أطلق سراح موقوفي المطار، لعدم ثبوت أي شبهة عليهما ... هذا ليس خطأ، ولا سهوا وعفوا ولا تسرعا صحفيا. وهو ليس مسؤولية وسيلة إعلامية ولا نتاج عملها. هذا نهج ثابت في التعامل مع الناس والرأي العام، من قبل سلطة كاملة، وطبقة سياسية متكاملة ... أخطبوطية ومتخبطة معا... من منا يذكر بعد، ماذا حصل في فضيحة النفايات وتزويري سييراليون وروسيا؟ ومن منا سيسأل بعد عن المزورين ومصيرهم؟ من منا يذكر بعد، فضيحة الإتجار البشر، والحديث عن رؤوس كبيرة وحمايات أمنية؟ من منا سيذكر بعد أسابيع، فضيحة الإنترنت وتجسس اسرائيل ومئات الملايين المهدورة؟ علما أنها فضائح طازجة. والأخطر أنها جرائم متمادية.... ومع ذلك محوها من ذاكرة المحاسبة والمحاكمة والمقاضاة ... النهج نفسه يطبقونه في كل صغيرة وكبيرة. في الانتخابات النيابية التي طارت. وفي البلدية المهددة بالتطيير. وفي الرئاسية المأزومة بين أن يعينوا لنا رئيسا، أو يحملونا مسؤولية فراغهم وفراغاتهم ... كل شيء عندهم نسج أكاذيب وأساطير، كي ننسى فيروس الفساد لا غير... لكننا لن ننسى. لمجرد أن فيروس الفساد قاتل. فإما أن نبيده وإما أن يبيدنا. تماما كما مأساة دواجن البقاع... مع فارق جازم حاسم، أننا لا نتلقى توجيهاتنا من وسطاء الرقيق الأبيض، ولم نكن يوما مدجنين، ولن نكون.


New Page 1