مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 27/4/2016 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 27/4/2016

الوكالة الوطنية للاعلام
27-04-2016

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

سلكت جلسة مجلس الوزراء طريقها اليوم متجنبة البنود الخلافية لا سيما ملف أمن الدولة الذي مازال الرئيس سلام يسعى لإيجاد المخرج الملائم لحله وأقر المجلس بند تمديد مهلة إعطاء داتا الاتصالات الى الاجهزة الامنية لمدة سنة كما وافق على تشكيل لجنة وزارية لدراسة دفتر الشروط العائد للمحارق المتعلقة بمعالجة النفايات في حين رفض نقل يوم عيد العمال الى الثلاثاء المقبل.

تزامنا ومع إعادة الرئيس بري التشريع الى ملعب اللجان النيابية المشتركة دعا رئيس المجلس اللجان الى الانعقاد يوم الثلاثاء المقبل لدرس مشاريع واقتراحات القوانين المتعلقة بقانون الانتخاب وسيرأس اجتماعات هذه اللجان نائب رئيس المجلس فريد مكاري بتكليف من الرئيس بري وفق ما كشف مكاري للمركزية مشيرا الى نقاط تلاق بين معظم الكتل النيابية يمكن الانطلاق منها للتوصل الى صيغة موحدة لقانون الانتخاب.

دعوة اللجان للانعقاد رافقها تشديد من الرئيس بري على ضرورة الإلتزام بالدستور في مناقشة قانون الانتخاب بمسؤولية وجدية للوصول الى أقل نسبة من الاختلافات والفروقات لمناقشتها في الهيئة العامة.

أما كتلة الوفاء للمقاومة فرأت أنه آن الأوان لتنهض القوى السياسية لانقاذ الوطن عبر الإلتزام الكامل بوثيقة الوفاق الوطني وإقرار قانون انتخابي عادل.
إقليميا.

محادثات جنيف بين النظام السوري والمعارضة تستأنف في العاشر من أيار فيما سجل اليوم دخول قافلة مساعدات جديدة الى ريف حمص هي الثالثة هذا الاسبوع.

البداية من جلسة مجلس الوزراء الذي أقر تمديد مهلة إعطاء داتا الاتصالات الى الأجهزة الامنية.


============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

هل ارتاح الرئيس نبيه بري وأراح الاخرين؟ فقد انعكس موقف رئيس المجلس النيابي الاخير من موضوع الجلسة التشريعية ارتياحا لدى مختلف الاوساط السياسية عبرت عنه مواقفها كتلا وقوى، فهل تكون الكتل النيابية على قدر المسؤولية ام ان الحسابات السياسية الضيقة ستتحكم بطروحات ولعبة اللجان؟ بحسب معلومات الـ nbn فان البلد امام احتمالين، اما تنجز اللجان المهمة لتبادر الحكومة بعد نهاية شهر ايار الى فتح دورة استثنائية لمجلس النواب والا فان تشرين لناظره قريب.

هذه الاجواء انعكست ايضا استرخاء على جلسة مجلس الوزراء اليوم التي مددت للاجهزة الامنية حصولها على داتا الاتصالات فخرجت الحكومة بانتاج مقبول حصنه غياب النقاشات الساخنة فبقيت جبهة وزيري الداخلية والصحة باردة، لا سلام ولا كلام، ولا غسيل قلوب لعدم وجود "آريل" كما قال الوزير وائل ابو فاعور.

وتعزيزا لهذه الاجواء اتت دعوة رئيس المجلس اللجان النيابية المشتركة لدرس ومناقشة مشاريع القوانين والاقتراحات المحالة عليها، كل تلك العوامل ستعطي الوقت الهادئ لادارة اللعبة الانتخابية البلدية والدفع الكافي لانجازها وهي انعكست في مدينة بيروت انتاجا بلائحة توافقية في وقت ستنصرف مختلف الاوساط الى ترتيب شأنها في غير منطقة في اجواء امنية مؤاتية.

الاستراحة اللبنانية انسحبت ايضا استراحة في جنيف فغابت المفاوضات حتى العاشر من ايار لكن لعبة الميدان مفتوحة على تطورات قد تفرضها جبهات حلب والشمال السوري في ظل محاولة المسلحين فرض شروط المعارضين على الطاولة وهو ما لن تسمح به لا دمشق ولا موسكو فيما طهران تفرغت لمطالبة واشنطن بمستحقاتها المالية بعد رفع العقوبات ورفعت سقف الخطاب الايرايني الى حد وصف التصرف الاميركي بالقرصنة التي لا يمكن السكوت عنها.


==============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

في مثل هذا اليوم من العام 2005 استفاق اللبنانيون على فجر اعتبره البعض منهم استقلالا ثانيا يمهد لقيام دولة قادرة على حفظ حقوقهم كأفراد بغض النظر عن ديانتهم ومذاهبهم وانتماءاتهم.

في تحديد مفهوم الدولة لا قيام لهكذا كيان من دون نظام حكم يدير شؤون الناس، ويشمل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ما يعني ان النقطة الاولى في مدماك الدولة اللبنانية غائبة أو مغيبة تحت سطوة التمديد وقصة إبريق الزيت المسماة قانون انتخاب.

في الظاهر الكل يعمل على إنجاز قانون انتخابي، في الحقيقة الكل يريد الوصول الى الحكم عبر هذا القانون، لذا لا مؤشر الى إمكان إحداث خرق يؤدي الى تجديد السطة قبل موعد نهاية التمديد الثاني للمجلس النيابي، اي في حزيران العام 2017.

الى حينه، الدولة تترنح بين ملفات الفساد وتصاعد الخطابات المذهبية والطائفية وحتى المناطقية، والمواطنون التائهون أمام جشع السلطة أمامهم فرصة ولو صغيرة في إحداث تغيير ما عبر صناديق الاقتراع البلدية. هل نجح اللبنانيون في تثبيت قيام دولتهم؟ سؤال يبقى حتى اليوم من دون جواب، ويضاف اليه الخشية من اضاعة الاستقلال الثاني كما يقول العماد ميشال عون في حديث خاص لل LBCI.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

هو وقت مستقطع يدرك الجميع أنه قد يكون طويلا نسبيا... بعضهم يقول: حتى ما بعد تسلم الرئيس الأميركي الجديد في كانون الثاني المقبل... بعض آخر يعتقد أنه سيمتد حتى ما بعد المرحلة الانتقالية السورية... حتى أن البعض بدأ يبحث في مصير التمديد الثالث لمجلس النواب في حزيران 2017... وقت مستقطع، لا يملك كثيرون أي قدرة على تعديله. والقادرون على ذلك غارقون في حساباتهم الضيقة وأحقادهم الصغيرة وإفلاساتهم الاحتيالية وتبعياتهم الخارجية... المهم أن الجميع يدرك أن عليه الانتظار... والانتظار ثقيل من دون تسلية... جربوا أن يتسلوا بالفضائح. فانفجرت كلها بين أيديهم... الإنترنت فضيحة بين الأجهزة وثلاث وزارات... النفايات كادت تصيب السرايا... شبكات الدعارة كارثة إذا فتحت دفاترها القديمة... أموال الأسلاك والصناديق السود والمخصصات والتلزيمات... كلها مغارة، علي بابا يبدو تلميذ كشافة أمام أساتذتها... كل البلد منهوب. وكل الفضائح تقود إلى السلطة. فإلى أين المفر؟

هكذا اكتشف مجلس الوزراء المخرج: التمديد لتنصت كل الأجهزة على كل الناس... هكذا يتسلى الجميع ونقطع الوقت، حتى يفرجها الله... نعم تنصت على الناس لا غير. ذلك أن كل الدراسات والخبراء والاستشارات الداخلية والخارجية، أكدت أن إعطاء الإيمزي محظور دوليا، وأن لا غاية له إلا التنصت... حتى عندنا، لم يستخدم الإيمزي إلا لذلك، في أوقات فراغ الفاسدين والمفسدين... سنة كاملة من التنصت، وسيلة أولى لتمضية الفراغ. تبقى وسيلة ثانية ممكنة، الاستماع والاستمتاع بآخر الإصدارات الفنية لهارب من وجه العدالة. يسجل ألبومه الأخير، ويكاد يوقعه لمعجبيه. وربما غدا يغنيه في حفلات ومهرجانات حية، وبرعاية رسمية ربما... إليكم الموسيقار الفار فضل شاكر.


============================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

عند داتا الاتصالات اقفلت الحكومة اللبنانية البحث بقضية الانترنت غير الشرعي، وعند ستة موقوفين واربعة ملاحقين اقفل المدعي العام التمييزي التحقيق في القضية.. فما القضية؟ وكيف للبنانيين التمييز بين ما اعلنه التحقيق، وبين تصريحات الوزراء والمعنيين من قضائيين وامنيين، المتحدثين عن رؤوس كبيرة التفت حولها الياف التحقيق.. ام ان التسليفات السياسية تغلبت على وضوح الالياف الضوئية المضبوطة، فتعذر وضع الحد على الزعرور، وتجاوز الاستخفاف بعقول اللبنانيين كل حدود..

وبالعودة الى داتا الاتصالات، هل ستسمح الجهات المعنية باعطاء كامل الداتا المطلوبة للاجهزة الامنية؟؟ وإن اعطتها فماذا عن الداتا التابعة للشبكات غير الشرعية؟.. ام ان تفكيك اوجيرو للاجهزة المضبوطة قبل إجراء الفحوصات التقنية تعمدا او جهلا، اضاع على السلطات الامنية معلومات مهمة..

والمعلوم ان القضاء بات امام امتحان جديد، ومن غير المقبول أي تمييع قضائي أو لفلفة أو حرف للأمور عن مسارها الصحيح كما اكدت كتلة الوفاء للمقاومة، ووجوب متابعة ملفات الفساد وصولا الى معاقبة المرتكبين الكبار منهم والصغار..


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

اعادة قوانين الانتخاب الى اللجان المشتركة هدأت اللعبة السياسية التي كانت بدأت تكبر ككرة ثلج مهددة باطاحة ما بقي واقفا من مؤسسات وفي الخاصرة الاضعف الميثاقية.

التهدئة التي لاقت قبولا من كل الوسط السياسي شهدت على حواشيها نوعا من التبريد على خط الرابية عين التينة، حيث نفت اوساط المرجعيتين اي علاقة لهما بما نشر في احدى الصحف عن الكيمياء التي لا تسر بين الرئيسين بري وعون.

على جبهة مجلس الوزراء، مرت الجلسة على خير، اذ لم يعالج ملف امن الدولة ورغم الجدل الذي نشب حوله فإن المقاربة الايجابية لداتا الاتصالات ساهمت في إطفاء نار السجال.

توازيا، ختم المحامي العام الاستئنافي سمير حمود التحقيق في قضية الانترنت بالادعاء على ستة متورطين وامر بالتوسع في التحقيق فطرح المواطنون السؤال: هل سيشمل التوسع عبد المنعم ام ان الحماية التي يمنحه اياها الرئيس السنيورة ستقف حائلا بينه وبين العدالة؟


==============================



* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

قرقعة السيوف البلدية بدأت تهيئ آحاد الربيع إلى معركة شرسة.. كل يختبر فيها حجمه ويجري صيانة لمدى شعبيته. ولعل أبرز الاختبارات هي تلك المتصلة بالتحالف العوني القواتي.. حيث اتضح أن صورة معراب المتماسكة ليست بالضرورة كتابا مقدسا ولا آية منزلة.. بل إن وضعها تحت الاختبار البلدي لم يعط سوى تشققات وسعي للغلبة في كثير من المدن. وفيما يصارع العونيون والقوات لإثبات أن تحالفهم السياسي يقرش بلديا.. تبدو معارك الرئيس سعد الحريري موزعة بين التوافق توفيرا للمال.. والمعركة جنيا للمال. فـ"سعد المجرد" من السيولة الانتخابية الذي أصبح واقعا تحت مديونية ثقيلة.. يدبر أموره عبر التزكية والتوافق في كثير من المواقع البلدية.. وإن لوح له فؤاد السنيورة من صيدا بورقة محمد زيدان. لكن هذا الوفر في المناطق لن ينطبق على بلدية العاصمة التي تربو على ميزانية تفوق مليار دولار.. وتتطلع إلى عقارات الرملة البيضاء بمئة وعشرين مليون دولار.. لذلك فإن على الحريري اليوم خوض المعركة بعين مفتوحة على الخزينة كي تنتشله من أزماته المادية. سيكون من مهامه أولا استئذان والده و"المنتحر" غازي كنعان لاسترادد مفتاح بيروت الذي أهداه الشهيد للقتيل.. فالمفتاح المرهون للعصر الكنعاني مطلوب استرجاعه اليوم بهدف رهن بيروت لدائني سعد الحريري.. وهو بهذا الهدف يطلب إلى البيارته أصواتهم. لكن بماذا سيقنعهم؟ أي أجوبة سيقدمها عن شاطئ الرملة البيضاء؟ عن الدالية؟ عن سوليدير الفارغة؟ عن سطوها على الحوض الخامس ومراكز الجيش؟ عن بلدية بلال حمد القابضة؟ عن كاميراتها التي تراقب أهل المدينة؟. كل هذه التساؤلات تدفع زعيما كوليد جنبلاط إلى إعلان تأييده للائحة المنافسة "بيروت مدينتي".. مع أن له مرشحا على لائحة الحريري.. مبررا هذا الخرق بترشيح الضرروة على غرار تشريع الضرورة.


===============================



* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

لا جلسة تشريعية في الأفق، وقطوع مجلس الوزراء مر علي خير، ودخل لبنان واللبنانيون في عين عاصفة الانتخابات البلدية، التي ستكسر سنوات من التمديد والتعطيل، وتعيد بعضا من دماء الشباب ومن حيوية الديمقراطية إلى مفاصل الدولة اللبنانية والمجتمعات المحلية والاحزاب والتيارات والعائلات.

أيام قليلة تفصلنا عن الانتخابات البلدية، وقد بدأت اللوائح تكتمل، شمالا وجنوبا وبقاعا وفي بيروت وجبل لبنان، وفي كل قرية ومدينة وبلدة لبنانية. وبدأ اللبنانيون، بعد جهد جهيد، يقتنعون بأن الانتخابات واقعة لا محالة، وأنهم سيشاركون في الترشيح والاقتراع، بعدما ظنوا أن لبنان ما عاد جمهورية ديمقراطية.


New Page 1