اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الجمعة الواقع في 30 كانون الاول 2016 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الجمعة الواقع في 30 كانون الاول 2016


30-12-2016
النهار


النواب مسافرون ...


قال نائب إن زملاءه استعجلوا إنهاء جلسات الثقة للسفر الى الخارج لتمضية عطلة رأس السنة.


السائل مختبيء ...


أوكل مسؤول سياسي الى صحافي قريب منه السؤال عن خبر يهمه وحرص على عدم الإشارة الى السائل.


هل يستمر القتل؟ ...


من غير الواضح كيف ستتصرف الدولة والقيادات الشيعية حيال تهديد آل جعفر بقتل ضابط وأربعة جنود بعد اغتيال الجندي القاق.


إحتفظ باللقب ...


لوحظ أن منسقاً لهيئة سياسية استقال من موقعه بعد انفراط عقدها لكنه احتفظ باللقب.



السفير


فوجئ مرجع روحي إسلامي أقلوي في الشمال باتصال من ديبلوماسي يمثل دولة خليجية كبرى يطلب موعدا، في خطوة لم يسبقه إليها أسلافه!


احتجت سفارة دولة إقليمية لدى مرجعية روحية لبنانية على قيام أحد أبرز خطباء الجمعة في العاصمة بانتقاد رئيس الدولة المذكورة، وذلك على الرغم من تقدم الخطيب باعتذار لممثلي هذه الدولة!


تردد أن وزير الدولة لمكافحة الفساد نقولا تويني طلب من عضو كتلة الوفاء للمقاومة حسن فضل الله أن يودعه خطابه في جلسة الثقة بوصفه "يشكل مادة دسمة لمحاربة الفساد"!



المستقبل


يقــــــــال


إنّ أوساطاً سياسية تبدي ثقتها بأن تنسحب الأجواء الإيجابية التي أحاطت بعملية تأليف الحكومة على ملف قانون الانتخاب الجديد الذي لم تستبعد أن يصار إلى الاتفاق عليه وإقراره بسرعة قياسية تماماً كما حصل على صعيد إنجاز الاستحقاق الحكومي.



الجمهورية


فاجأ أحد أعضاء تكتل نيابي بارز بعض أصدقائه بقوله: "خلافاً لكل الأجواء الإيجابية، أنا متشائم أكثر من أي وقت مضى ولا أثق بأي من الوعود المقطوعة".


قام زعيم وسطي أخيراً بإتصالات مكثّفة مع حلفائه وخصومه لكي لا يُبتّ قانون إنتخاب يُساهم في تقليص دوره ودور طائفته.


يسعى طرفان سياسيان فاعلان من أجل إبقاء موظفَين كبيرَين يشغلان منصبَين حسّاسَين في موقعهما حتى الصيف المقبل.



البناء
ق
الت مصادر في الائتلاف السوري المعارض إنّ أصعب اللحظات التي عاشها الائتلاف منذ ولادته بدأت مع الإعلان عن وقف للنار ومفاوضات سياسية بتوقيع الفصائل المسلحة دون توقيع هيئة التفاوض، وإنّ الأيام المقبلة ستفضح حجم التهميش الذي حاول الائتلاف التستر عليه عبر دعم التفاهم الذي أعلن من أنقرة، لكن قياداته بدأت بالتصرف على أساس أنّ عمره قد انتهى وبعض هذه القيادات يحزم حقائبه من الرياض عائداً إلى بلدان المهجر التي يسكنها.


New Page 1