انطلاق حملة الازرق الكبير لتنظيف الشاطىء اللبناني :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


انطلاق حملة الازرق الكبير لتنظيف الشاطىء اللبناني


14-05-2017
انطلقت صباح اليوم الحملة الوطنية لتنظيف الشاطىء اللبناني من العبودية شمالا حتى الناقورة جنوبا، وذلك بتنظيم من جمعية "الازرق الكبير"، في حملته العشرين تحت عنوان: "الحد من مخاطر البلاستيك على البيئة والانسان".

افتتحت رئيسة الجمعية عفت إدريس الحملة الساعة 9 صباحا على شاطىء الرملة البيضا في بيروت، في حضور رئيس البلدية جمال عيتاني، وممثلي وزير البيئة طارق الخطيب ونديم مروة.

وأشاد عيتاني في كلمته ب "جهود الجمعية"، منوها ب "اهمية التوعية لدى المواطنين وارساء ثقافة الحفاظ على نظافة الشواطئ".

من جهته، لفت مروة الى "اهمية هذا اليوم والجهود التي تقوم بها حملة الازرق الكبير"، مشيرا الى ان "المسؤولية الاكبر يجب ان تكون على عاتق المسؤولين".

وتطرق الى التعديات على البحر كمكبات النفايات، ومياه الصرف الصحي، والردميات، مضيفا الى ان "كل مدينة بيروت تصب مجاريرها في البحر على الرغم من الدراسات السابقة لمعالجة الامر"، وقال: "حان الوقت للتخلص من هذه الافة وانشاء محطات لتكرير على طول الشاطىء".

بدأت اعمال التنظيف على كافة الشواطئ اللبنانية الرملية والصخرية، فضلا عن مشاركة عدد من الغواصين والبحارة في تنظيف سطح البحر وقاعه باستخدام زوارق ومعدات غطس، وكانت مشاركة لافتة للجيش اللبناني كما كل عام.

وقد شارك في الحملة الجيش اللبناني، وزارات الداخلية والبلديات، الأشغال العامة والنقل، التربية والتعليم العالي، الصحة، الشباب والرياضة، البيئة، السياحة، والزراعة، بالاضافة الى قوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان، وبعض السفارات ومحافظو المناطق الساحلية واتحادات البلديات والمجالس البلدية والمؤسسات التربوية (جامعات ومدارس) والجمعيات البيئية والاجتماعية والأهلية والكشفية والنوادي الرياضية ونوادي الغوص والمؤسسات التجارية والاعلامية.

كما قدمت الحملة ممرات للمشاة على رمال البحر على شكل سلاحف واسماك وطائر النورس جرى تصنيعها من مخلفات المايكرو بلاستيك لعدد من البلديات والجمعيات المشاركة في الحملة كعربون تقدير.


New Page 1