مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 27/6/2017 الثلاثاء :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 27/6/2017 الثلاثاء

الوكالة الوطنية
27-06-2017



* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

عطلة الفطر السعيد تنتهي، ومحركات العجلات السياسية تعود للدوران تدريجا، وينطلق شهر تموز بحرارة موسمية بديهية في الأحوال الجوية، وبحرارة تصاعدية في مقاربة الملفات والأمور على مستويات الشروع في متابعة وثيقة بعبدا 2017، إن بالنسبة الى العمل لتنفيذ المشاريع الملحة أو بالنسبة الى المشاريع المتأخرة.

وإذا كانت الفترة الفاصلة عن إجراء الانتخابات النيابية على أبعد حد زمني تصل الى السادس من أيار المقبل، فإن من أول أهداف لقاء بعبدا، هو نزع صفة الشلل ومفاعيله عن عمل الدولة ومؤسساتها الى حين إجراء الانتخابات، مع تحريك العجلة الاقتصادية والحياتية والإدارية، مع العلم أن سلسلة الرتب والرواتب والموازنة ومشاريع أخرى، تنتظر موعد انعقاد جلسة تشريعية، رجحه زوار رئيس البرلمان نبيه بري، بين العاشر والرابع عشر من تموز المقبل.

في الغضون، وإلى تحريك المسار السياسي والاقتصادي، يستمر العمل لتحصين الاستقرار الأمني على كل المستويات، خصوصا أن ما يجاور لبنان والأوضاع في المنطقة في شكل عام، أمر لا يدعو الى الارتياح مع بدء مرحلة التغيرات الديموغرافية والجغرافية، السياسية والعسكرية، الحدودية والنفسية، أكان في سوريا والعراق، أو في اليمن والخليج...ناهيك بمجريات الأزمة بين قطر من جهة، وسائر دول مجلس التعاون ومصر من جهة ثانية.

وفي هذا المجال تستضيف الخارجية الأميركية هذه الليلة، اجتماعا بين وزير الخارجية تيلرسون ونظيره القطري، وقد ينضم وزير خارجية الكويت الى اللقاء، في إطار البحث عن مدخل للحل أو فتح كوة في جدار الأزمة.

*************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

رفعت الولايات المتحدة الأميركية صوتها مجددا في وجه سوريا، فعاجلها الرئيس بشار الأسد واستقل سوخوي 35 روسية تسابق الصوت.

السوخوي تلك التي استقلها الأسد اليوم، هي نفسها التي اعترضت في السابع من نيسان الماضي صواريخ التوماهوك الأميركية، التي استهدفت مطار الشعيرات في منطقة حمص، ردا على ما ادعت الولايات المتحدة في حينه، أن الجيش السوري استخدم موادا كيميائية في خان شيخون.

اما السبب الذي دفع الولايات المتحدة إلى تهديد سوريا، هذه المرة استند على فرضية ال"في ما يبدو"، بديلا عن حجج كانت تتلطى خلفها، تتلخص بفعل حصل...واستخدام الفرضية الجديدة اليوم، هو على ما يبدو، سلوك جديد يقدم عليه مجنون البيت الأبيض المستر ترامب في جنوحه لتطويع العالم...

روسيا سارعت إلى التنديد بإعلان البيت الأبيض:"أن سوريا ستدفع ثمنا باهظا على ما يبدو أنها تتأهب له من هجوم كيميائي". المتحدث باسم الكرملين قال إن بلاده تعد مثل هذه التهديدات للقيادة السورية الشرعية غير مقبولة.

فهل تجاوزت أميركا الخطوط الحمراء الروسية والإيرانية بعد قاذفها ذو الفقار ذي الإرتدادات العالية؟ وهل يهدد ذلك بدخول روسيا وأميركا في صراع فوق سوريا، خصوصا بعدما أعلنت موسكو نهاية ترتيبات الدخول في احتكاكات مع القوات الأميركية، وقررت معاملة الطلعات الجوية لها غرب الفرات، على أنها أعمال عدائية؟.

وكالة أنباء فارس الإيرانية وصفت الوضع بالمربك والمعقد، وأن أياما عاصفة في الطريق...فهل تهب العاصفة هذه المرة وأي تداعيات ستخلفها؟ وكم من مرة يحتمل لعاصفة كتلك ان تهب؟.

داخليا، تعود اعتبارا من صباح غد، البلاد إلى ملفاتها السياسية، بعد إجازة فرضها عيد الفطر. والبارز منها إلى الساعة، ملفات الجلسة التشريعية، التي رجح رئيس المجلس النيابي نبيه بري، انعقادها بين العاشر والخامس عشر من تموز، وفي مقدمها سلسلة الرتب والرواتب. فيما يغيب مجلس الوزراء عن الإجتماع غدا الأربعاء، ليعود الأسبوع المقبل ويبت بملف استئجار بواخر الكهرباء، بعد إنهاء هيئة إدارة المناقصات تقريرها بهذا الشأن.



*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

بدءا من الغد، تعود الحياة السياسية الى زخمها العادي، مع ذلك الأسبوع الحالي لا يسجل في المبدأ تطورا استثنائيا، بل سيشكل امتدادا طبيعيا لعطلة العيد، خصوصا أن لا جلسة لمجلس الوزراء،.

الإسترخاء السياسي الرسمي في عيد الفطر، قابله احتقان شعبي كبير، ناتج عن عجقة السير الخانقة التي ضربت لبنان أمس، وحولت ما يسمى بالأوتوسترادات على المداخل الجنوبية والشمالية مرأبا كبيرا، علق فيه المواطنون لساعات طويلة، من دون أي تدابير استثنائية، لمواجهة الوضع المأسوي.

وفضائح الدولة لا تتوقف، وآخرها اليوم، ما تكشفه ال mtv عن وجود قطعة أرض كبيرة في منطقة الدكوانة غير مستثمرة، مع أنها تساوي مبالغ طائلة. فمن المسؤول عن هذا الهدر؟ ولماذا تلجأ الدولة الى استئجار مبان بملايين الدولارات، فيما تملك عقارات ضائعة، يمكن أن تنشئ فيها ما تريد من أبنية وتجهيزات؟.

إقليميا، الوضع يزداد تأزما في سوريا، مع تحذير البيت الأبيض النظام من أي ضربة كيميائية قد يشنها، وتأكيده أن الأسد ونظامه سيدفعان ثمنا باهظا في حال حصول ذلك.



**********

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي"

يحدث في لبنان أن مواطنين يستطيعون وضع اليد على جبل، نعم على جبل، ولا من حسيب ولا رقيب، كما سنرى في سياق النشرة، يبنون فيه بيوتا وفيلات ويستكملونها (والقبضاي يقدم).

يحق في لبنان تعاطي المخدرات صيف شتاء، وهناك متعاط إكسترا، تجند له أجهزة الدولة لإعطائه الأسباب التخفيفية ويسمح له بالسفر، وعند العودة الميمونة، لا بد من إزعاج خاطره بخضوعه لفحص التعاطي.

أما ما يقوله القانون حول وجوب توقيفه، فإن بدعة التعميم الشفوية أقوى من النصوص المكتوبة، ولا بأس طالما أننا نعيش في جمهورية تطبق ما هو شفوي، وتدوس على كل ما هو مكتوب من قوانين. ولكن لا بد من طرح جملة من الأسئلة، كيف يترك الشخص بسند إقامة وهو ليس مقيما في لبنان أصلا؟ هل نظم مكتب المخدرات محضرا، أم تم الاكتفاء بالتحقيقات من جانب الضابطة الإدارية في المطار؟ إذا كان هناك من تعميم شفوي، فلماذا لم يطبق الى الآن؟.

يحدث في لبنان، أن هناك حالة قتل واحدة، لكن هناك أكثر من تقرير لأكثر من طبيب شرعي في لبنان، وحدها المخالفات الصغيرة يعاقب عليها القانون، سرقة ربطة خبز تزج بالسارق بالسجن، لكن سرقة جبل تكون مدعاة للتباهي، تعاطي الكوكايين من كبار القوم، تجند له الدولة للتخفيف من وقعه، ويزج المتعاطي العادي في غياهب السجون.

في لبنان مخالفة بناء بسيطة تعرض المخالف للملاحقة، ولكن وضع اليد على عشرة آلآف متر مربع من الأملاك العمومية والبحرية، يجند له أكثر من وزير لحمايته، ومنع مساءلته في هكذا دولة.

يحق للمواطن العادي أن يخاف، لأن دولته لا تحميه، ودولة الحمايات تحمي المحميين لا المواطنين العاديين، لكن يبقى هناك أمل، كأمل طفل في الحياة، بعد ما نجحت عملية زرع قلب له.



**********

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

فرضت عطلة العيد حالة من الاسترخاء على مفاصل الدولة، مفاصل يفترض أن تشدها ورشة من الاستحقاقات، من الان حتى موعد الانتخابات في أيار القادم.

كم هائل من القوانين ينتظر الجلسة النيابية في تموز، يفترض ان يكون محورها اعادة بث الروح في جسد الدولة، واحياء الثقة بين المواطن والمسؤول. من اقرار سلسلة الرتب والرواتب الى الموازنة.

في الاقليم، عدم توازن في الادارة الاميركية، يدفع بالرئيس دونالد ترامب لتهريب فرمانات على درجة عالية من الخطورة. بيان للبيت الابيض يزعم بأن معلومات استخباراتية وصلته، مفادها أن الجيش السوري يقوم بخلط مواد تمهيدا لهجوم كيميائي. بيان تفاجأت به وزارة الخارجية، لكن المفاجأة الاكبر تنصل أجهزة الاستخبارات منه، وهي الجهة المفروض أنها مصدر المعلومة. فمن الذي همس باذن ترامب اذن؟ في الواقع أنه خلط وتخبط أميركي يعكس حال الجماعات الارهابية وداعميها في سوريا، وبالاخص على جبهتي الشمال والجنوب.

فالقلق من التطورات على الجبهة الثانية، سيحمل وزير الحرب الصهيوني افيغدور ليبرمان الى المانيا، للقاء نظيره الاميركي غدا. وسائل اعلام العدو ذكرت أن اللقاء سيتناول ما أسمته بالمناوشات على حدود الجولان، والحضور العسكري المتزايد لايران وحزب الله في سوريا.

اعلام العدو اعتبر أن الرد الاستباقي على أي تهديد أميركي، جاء من حميمم، حيث ظهر الرئيس السوري بشار الاسد في القاعدة العسكرية، وهو في قمرة القيادة في طائرة السوخوي الروسية، لتكون احدث رسالة سورية روسية للعالم.



**************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

مع انتهاء عطلة عيد الفطر السعيد، ينتظر ان يعود النشاط السياسي والاقتصادي، اعتبارا من يوم غد، في ظل استمرار التحضيرات لورشة حكومية لمتابعة الملفات الحياتية والاجتماعية، المتعلقة بحياة الناس، وفي هذا السياق اعلن البنك الدولي والبنك الاسلامي للتنمية تخصيص 150 مليون دولار، لدعم نظام الرعاية الصحية في لبنان.

والعيد لم يكن سعيدا على بلدة برجا، التي واصلت تقبل التعازي بالضحيتين اللتين قتلتا غدرا. وقد عبر اهالي البلدة وفاعلياتها، عن ارتياحهم لتمكن قوى الامن الداخلي من كشف الجاني وتوقيفه، مطالبين القضاء بانزال اقصى العقوبات بحقه.

اقليميا، وفيما كان بشار الاسد يجول في قاعدة حميميم الروسية، كانت وزارة الدفاع الاميركية تعلن عن رصد نشاط في مطار الشعيرات السوري، يوحي باستخدام أسلحة كيماوية، وهو ما دفع البيت الابيض الى تحذير الاسد، بانه سيدفع مع جيشه ثمنا باهظا اذا شن هجوما كيميائيا جديدا.



**********

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

لا جلسة لمجلس الوزراء غدا بفعل تمديد سياسي طرأ على عطلة الفطر السعيد، علما أن الأيام المقبلة تنتظر عودة ملفات أساسية إلى التداول الجدي، في طليعتها سلسلة الرتب والرواتب والموازنة.

وإذا كان الملف الأول يتطلب توافقا سياسيا يحصن السلسلة في مواجهة مزايدات متجددة متوقعة، ولا سيما في موضوع الضرائب الضرورية لتمويلها، يبقى السؤال عن قطع الحساب المطلوب لتمرير الموازنة مطروحا، طالما لم تتضح بعد صورة العمل، الذي قيل سابقا إن وزارة المال تعهدت إنجازه بحلول آب.

وفي الانتظار، دخل الاستحقاق النيابي المرتقب في الربيع المقبل، مرحلة بلورة الاستعدادات الداخلية لدى الأفرقاء، سواء لناحية درس متطلبات القانون الجديد تقنيا، أو على مستوى الترشيحات والتحالفات.

وفي غضون ذلك، ينصب الاهتمام على تحويل المرحلة المتبقية قبل دخول البلاد آتون الصراع الانتخابي، فرصة لتفعيل العمل التشريعي والحكومي، إلى جانب تنشيط الحركة الاقتصادية، التي شكلت حركة الفطر السعيد مؤشرا واضحا إلى المدى الإيجابي، الذي يمكن أن تبلغه في الآتي من الأيام، وفق ما يثبته بالأرقام.



*********

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

عيد الأسد السعيد، فراغ العيد وضع البلاد لليوم الثالث تحت منخفص أصالة الجوي، وما رافق ذلك من تدخلات سياسية وتخفيضات قضائية، ما دفع المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود إلى تقديم مطالعة تبريرية تستند الى تعميم يقضي بعدم التوقيف، بل الإحالة الى المراكز العلاجية المختصة، وأدرج حمود قضية أصالة تحت طابع التحقيقات السرية.

لكن هذا الدفاع وقع في شر نصه، إذ إن السرية لا تنطبق إلا على حالات ثلاث: هي الأمن القومي والروابط العائلية والأخلاق العامة، وأي من هذه العوامل لا ينبطق على حالة أصالة، أما لناحية خضوعها للعلاجات في المراكز المختصة، فإن المراقبة الدقيقة لم تبثت دخول أصالة مستشفى سان شارل، أو مركز أم النور، لا بل وثقت لحظاتها في القاهرة، ومن هناك شكرت لكبار الدولة في لبنان، وكبار الدولة ما زالوا متوارين عن الأنظار، ولم يظهر منهم سوى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم، أما البقية فلم تأت، لأن الكبار إذا ما كشفوا عن تدخلهم، يصبحون صغارا في نظر الناس، وأولئك الذين يعانون ظلم السجون، وجور الأحكام، وتباطؤ السلطة القضائية في بت الملفات، وإصدار بعضها لمصلحة الزعيم، لكي يرضى عنه في التشيكلات القضائية غدا.

وإلى التشكيلات العسكرية، التي اختار منها الرئيس السوري محطة حميميم اليوم، مرتفعا فوق السوخوي في محافظة اللاذقية، بعد تجواله في حماه. هو عيد الأسد السعيد الذي أطلقه من الارياف الى المدن، مع كامل عائلته متجولا من دون ثكنة عسكرية.

لكن واشنطن حركت له تهديد النووي، وقالت عبر البيت الأبيض ثم من خلال سيدة كعبها العالي نيكي هايلي، إن إدارة ترامب رصدت تحركات في سوريا مشابهة للهجوم الكيميائي في الرابع من نيسان الماضي في خان شيخون، وإن الأسد سيستعمل الكيميائي من جديد، في وقت لم تكن أميركا قد تحققت من الكيميائي القديم. وفيما رأت هايلي أن هذه رسالة الى سوريا وإيران، رد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف معتبرا أن إثارة أميركا لتوتر جديد في سوريا من خلال مزاعم كاذبة هو مساعدة لداعش.


New Page 1