لقاء بين "الانروا" و"اللجان الشعبية" يطرح القضايا الحياتية والمعيشية في المخيمات :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


لقاء بين "الانروا" و"اللجان الشعبية" يطرح القضايا الحياتية والمعيشية في المخيمات

محمد صالح - الإتجاه
13-07-2017
عاد الوضع المعيشي والحياتي للاجئين الفلسطينيين في المخيمات الى الواجهة من جديد وذلك من خلال الملفات التي وفد "اللجان الشعبية" لـ "تحالف القوى الفلسطينية" و"القوى الاسلامية" و"انصار الله" الى بيروت حيث عقد الوفد اجتماعا مع نائب المدير العام لوكالة "الاونروا" في لبنان جوين لويس في مكتبها في ، بحضور مدير "الاونروا" في منطقة صيدا ابراهيم الخطيب.

"الناشط الفلسطيني" عضو اللجان الشعبية عدنان الرفاعي اكد ل "الاتجاه" ان وفد اللجان الشعبية عرض القضايا التربوية والصحية وترميم المنازل في مخيم عين الحلوة، فضلا عن إعمار وترميم المنازل في حي "الطيرة" وكافة احياء المخيم التي تضررت خلال الأحداث الاخيرة ,وكذلك تنظيم عمل آبار مياه في المخيم وزيادة عدد المقاعد في معهد "سبلين" المهني لاستيعاب الطلبة الجدد ومكافحة ظاهرة التسرب المدرسي".

من جهتها ابلغت جوين، اعضاء وفد "اللجان الشعبية الفلسطينية" بردودا إيجابية على كل ما جرى طرحه من قضايا حياتية ومعيشية وتربوية وصحية , واشارت الى ان معهد "سبلين" المهني سيصبح اعتبارا من العام الدارسي الجاري 2017 – 2018 معترفا به من قبل الدولة اللبنانية، بحيث يخضع طلابه الى شهادات الامتحانات الرسمية bt ,ts وبالتالي بمقدور الطالب الفلسطيني ان يكمل تحصيله العلمي جامعيا.

واعلنت جوين، امام وفد "اللجان" بانه سيتم ايفاد لجنة من المهندسين الاخصائيين الى المخيم من اجل الكشف على ابار المياه وتحديد مكامن الخلل كي يتم معالجته سريعا.

وكان مقر "اللجان الشعبية" لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في عين الحلوة قد شهد اجتماعا ضم مدير خدمات "الانروا" في منطقة صيددا الدكتور ابراهيم الخطيب وعضوية كلا من مديرخدمات "الوكالة" في المخيم عبد الناصر السعدي " ، ومسؤول الصحة البيئية " صدقي ميعاري " برئاسة امين السر في منطقة صيدا الدكتور عبد الرحمن ابو صلاح .حيث جرى عرض جملة من القضايا الخدمية وابرزها: شح المياه والبيوت المتضررة وحالات الشؤون الاجتماعية .

وبالنسبة لممشكلة شح المياه عن بعض الاحياء والاسباب الكامنة خلف هذه المعضلة القديمة الجديدة اكد الدتور الخطيب ان آبارالمخيم لديها مخزون مائي ومضخات تكفي الحاجة... ولكن سوء التعامل والاستنسابية ومزاجية البعض بادارة وتشغيل الآباروعدم التقيد بساعات التغذية كونها لا تفي بالحاجة ناهيك عن ملابسات ظاهرة الاغلاق العمد لبعض سكورة شبكات توزيع المياه مايحجب المياه عن بعض الأحياء ويتسبب بحالة من الانزعاج والغضب والاستياء الشعبي.من جهته اكد وفد "اللجان الشعبية" على أنه "لا يحق لأي كان حجب المياه وأيا كان السبب ، حتى وان تطلب الامرضرورة العمل على تغطية سكورت توزيع المياه بمادة الباطون" .

اما بالنسبة ل ترميم البيوت المتضررة جراء الاحداث الاخيرة في المخيم ,فقد المح الدكتورالخطيب امام الوفد عن بوادر ايجابية في هذا الملف، أملاَ ان يلحظها العام القادم ، اضافة الى حالات الشؤون الاجتماعية وخاصة جهة زيادة عدد الحالات المستفيدة من تقديمات شؤون الانروا


New Page 1