رأي الشارع الصيداوي في توقف البلدية عن إصدار تسعيرة اشتراكات المولدات الكهربائية في صيدا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


رأي الشارع الصيداوي في توقف البلدية عن إصدار تسعيرة اشتراكات المولدات الكهربائية في صيدا

لينا مياسي-صيدا سيتي
26-07-2017
أثار اليوم إعلان رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي أن البلدية ستتوقف عن إصدار التعرفة الشهرية لاشتراكات المولدات الكهربائية في منطقة صيدا اعتباراً من هذا الشهر، أثار استغراب المواطنين، الذي بادر عدد كبير منهم إلى استهجان هذا الإعلان واعتباره تهرباً من المسؤولية التي هي واجب البلدية تجاه المواطنين في مدينة صيدا.
ومن أبرز ما جاء من تعليقات على الإعلان على صفحة صيدا سيتي على الفايسبوك نذكر بعضاً منها:
- محمد علايلي: أية ظروف صعبة هذه التى تتكلم عنها . هل من المعقول أن تتخلى السلطة المحلية عن و اجباتها .. وهل اصحاب المولدات . اقوي من الدولة ومن القانون.. هزلت ... أين .. هل هم راضيين بما يحصل .. و كله كوم و جبل الزبالة الجديد كوم ثاني ... بلدية صيدا رئيسأ و اعضاء ، أنتم...
- أحمد رمضان: بدل ما تتملص من الموضوع وتتهرب بلدية صيدا ومش طالع بي ايدها تنظمها تركب موتيرات وتوزع وهيك بيصير المدخول للبلدية وبيكون اقل كلفة..
- هبة: عطون حجه لاصحاب المولدات ليزيدو الاسعار بما انو كلو حيزيد وفي ضرايب جديده يعني ماشي حيبقى زي مهوي كلو حيغلى وحتزيد اسعارو الا المواطن بيضل رخيص..
- غاندي ضاهر: ماذا لو رات بلديه صيدا ان اسعار الاشتراكات غير منصفه للناس - هل ستتدخل او ستتفرج على ظلم الناس..
- هناء جرادي: تركوا كل شي لمافيات الموترات..
وغيرها من التعليقات التي اعتبرت أن الهروب من المسؤولية هو هروب إلى الأمام، وأن التهرب من المسؤولية يصب في مصلحة المافيات التي تسيطر على هذا القطاع.
ما عبر عنه المواطنون إنما هو حق لهم بخاصة بعدما ذاقوا مرارة التسعير العشوائي لتسعيرة المولدات الكهربائية في صيدا، وما يحصل من جديد إنما هو فتح المجال أمام هذه المافيات من جديد لكي تستغل المواطن بتسعيرات عشوائية .
ونتسائل عن حقيقة قول رئيس البلدية أن البلدية ستبقى تمارس مسؤولياتها الرقابية لما فيه مصلحة صيدا وأهلها وجميع المقيمين فيها، فكيف سيكون شكل هذه الرقابة في ظل الإعلان عن التخلي عن تحمل المسؤولية.
سؤال برسم الجواب !!


New Page 1