احتفال طلابي حاشد لأشد في عين الحلوة :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


احتفال طلابي حاشد لأشد في عين الحلوة

تفوق وإبداع رغم الجرح والألم



صيدا تي في
27-07-2017
واصل اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" احتفالاته التكريمية للطلبة الناجحين بالشهادات الرسمية في مخيم عين الحلوة، فأقام احتفاله الثاني للطلبة المتفوقين والناجحين بالشهادة المتوسطة في قاعة مركز الامل، بحضور عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية خالد يونس، رئيس اتحاد الشباب في لبنان يوسف احمد، مدير الانروا في المخيم عبد الناصر السعدي،مسؤول الجبهة في المخيم فؤاد عثمان، قادة الفصائل الوطنية والاسلامية واللجان الشعبية والمؤسسات والاتحادات وفعاليات وطنية ورجل الاعمال الفلسطيني ورئيس رابطة ال رباح المهندس جمال رباح ابو لامي وحشد كبير من اهالي المخيم والطلبة الناجحين.
بعد النشيدين اللبناني والفلسطيني، وكلمة ترحيبة من عريفة الاحتفال الطالبة هدى حسون، القى الاستاذ هاني بلعوس كلمة بإسم التجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا، فأشاد بتفوق ونجاح الطلبة الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة، مؤكداً على أهمية التعليم بالنسبة للاجئين الفلسطينيين بإعتباره عنصراً رئيسياً وعاملاً هاماً في بناء المجتمع الفلسطيني وتطوره وضمانة لأجيال المستقبل في مواجهة تحديات وصعوبات الحياة. داعياً الى المزيد من التعاون للارتقاء بالمستوى التعليمي للطلاب ومعالجة كل العقبات التي تعترض مسيرتهم التعليمية، كما تحدث عن قضايا وحقوق الموظفين والمعلمين داعيا الى انصافهم وتحقيق مطالبهم.
كلمة الطلبة الناجحين القتها الطالبة رنيم عثمان، فأكدت بأن نجاح وتفوق طلاب مخيم عين الحلوة يحمل الكثير من الدلالات، حيث جاء التفوق والنجاح ليؤكد للجميع بأن مخيم عين الحلوة كان وما زال مصنعاً وخزاناً للمثقفين والمبدعين والمتفوقين، فبرغم كل الجراح نال العشرات من طلاب المخيم درجات الامتياز والتقدير في الشهادة االرسمية متخطين كل الجراح والآلام ليؤكدوا للعالم اجمع بأن إرادة الحياة ستبقى اقوى من كل التحديات. وشكرت رنيم كل من ساهم بهذا النجاح، المعلمين والاهالي والادارات المدرسية، كما وجهت الشكر لاتحاد الشباب على اهتمامه بطلاب المخيم.
ثم القى عضو قيادة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في المخيم طاهر ابو حازم، كلمة هنأ فيها الطلبة الناجحين بالشهادات الذين تفوقوا وابدعوا وتميزوا رغم كل المعاناة والظروف الصعبة التي عانوا منها العام الماضي، داعيا الى الاهتمام بالعلم وتجاوز كل العراقيل التي تعترض تقدم المسيرة التعليمية للطلبة، مطالبا وكالة الانروا بخطة تربوية تستنهض الواقع التعليمي من خلال زيادة موازنة التربية والتعليم والتراجع عن كل التقليصات والاهتمام باحتياجات المدارس والمعلمين الى جانب العمل على تطوير معهد سبلين وتوسيع دوراته، داعيا وكالة الانروا الى توفير التعليم الجامعي المجاني للطلبة والتعاون مع منظمة التحرير لبناء جامعة فلسطينية في لبنان، كما طالب ادارة صندوق الرئيس محمود عباس بالتراجع عن شروطها التي حرمت مئات الطلبة من مساعدات الصندوق.
واكد بأن اتحاد الشباب سيبقى الى جانب الطلبة مدافعا عن حقهم في التعليم، معتبرا ان قضية التعليم هي قضية وطنية تحتاج لتظافر جميع الجهود من اجل توفير كل المناخات التي تساعد الطلبة على استكمال دراستهم وتحصيلهم العلمي.
وفي نهاية الاحتفال قام كل من رئيس اتحاد الشباب في لبنان الرفيق يوسف احمد ومسؤول الاتحاد في المخيم خالد سويد بتقديم درعاً تكريميا لرجل الاعمال المهندس جمال رباح الذي شكر بدوره الاتحاد على هذا التكريم داعيا الطلبة الى المثابرة على تحصيل العلم مهما كانت الصعوبات.


New Page 1