«كرة نار» السلسلة ما تزال بيدي رئيس الجمهورية :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


«كرة نار» السلسلة ما تزال بيدي رئيس الجمهورية

الديار
16-08-2017
تباين بين وزير المالية وشماس والأب عازار


خرج المشاركون في «اللقاء الحواري» الذي دعا اليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المتعلق بقانوني سلسلة الرتب والرواتب والضرائب المستحدثة بالتأكيد على ان «كرة النار» ما زال رئيس الجمهورية يتلقفها بين يديه وأنهم سلموا امرهم اليه رغم التباينات التي ظهرت بين مؤيد لاقرار السلسلة وبين معارض لاقرار الضرائب المستحدثة التي ستؤثر على الاقتصاد وعلى القطاعات الاقتصادية ومنها «الازدواج الضريبي» الذي تعارضه جمعية المصارف والمهن الحرة وعدم المساواة بين المكلفين...
الكلام الذي قيل في «اللقاء التشاوري» لا يعدو تبادلاً في وجهات النظر حول السلسلة والضرائب، لكن السؤال الذي خرج به كل المشاركين في اللقاء، هل يرد رئيس الجمهورية قانون السلسلة ام يوقعه.
الارجح انه سيوقع القانون، ولكن بعد الاتفاق على تعديل بعض المواد الضريبية، التي تؤدي الى اراحة بعض القطاعات الاقتصادية.
في اللقاء التشاوري كل مشارك فيه ادلى بدلوه، لكن التباين ظهر واضحاً بين امين عام المدارس الكاثوليكية الاب بطرس عازار الذي طالب برد السلسلة لأن اقرارها سيؤدي الى اقفال بعض المدارس، فما كان من وزير المالية حسن خليل ان قال له: منذ الحديث عن السلسلة منذ خمس سنوات وانتم تقومون بزيادة الاقساط سنوياً ولا تزيد رواتب الاساتذة.
كما ظهر التباين بين رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس الذي أكد ان كلفة السلسلة هي مليار و200 مليون ليرة، بينما كلفة الضرائب هي بحدود المليارين و200 مليون ليرة، وبين وزير المالية علي حسن خليل ايضاً الذي اكد ان هذه المبالغ هي لتأمين كلفة السلسلة ولسد عجز الموازنة، واعتبر ان القطاع المصرفي يدفع 50 في المئة من ضريبة الدخل لكنه حقق 6 مليارات ونصف المليار دولار من جراء الهندسة المالية.
وطالب وزير المالية باقرار السلسلة، اما بالنسبة لبعض مواد الضرائب يمكن الاتفاق عليها عبر مشاريع قوانين ترسل الى المجلس النيابي.
رئيس الاتحاد العمالي بشارة الاسمر اكد ان الاتحاد يرفض قانون الضرائب وخصوصاً الضريبة على القيمة المضافة ورفع الضريبة من 5 الى 7% على مدخرات صغار المودعين والمتقاعدين ورأى ان دفع هذه الضريبة يجب ان يقتصر على المقتدرين.
واضاف الاسمر: ان مجلس النواب اعطى السلسلة شرعية دستورية والناس اعطتها الشرعية الشعبية وتحدث البعض عن مدارس تسجل اسماء طلاب وهميين وعن جمعيات وهمية التي لا تبغي الربح وغيرها من اسباب الهدر والفساد.
وطالب امين عام اتحاد المؤسسات السياحية جان بيروتي بالغاء الرسوم على المشروبات الروحية نتيجة الاتفاقيات الموقعة مع الاتحاد الاوروبي الذي حذر من المعاملة بالمثل مما سيؤثر على صناعة النبيذ اللبناني.
وتساءل أحد الوزراء كيف ان احد النواب الذي فاز بمقعده النيابي عام 1947 ما زالت ابنته تتقاضى تقاعده وغيرهم الكثير من النواب الذين توفوا وما زالت عائلاتهم تتقاضى تعويضات، وكيف يمكن لانسان دخل احدى الادارات في سن الثامنة عشرة يمكن بعد ان يمضي 20 سنة في الخدمة، ان يقبض تقاعداً طوال حياته اعتباراً من سن الـ38 سنة، طارحاً ضرورة اعتماد سياسة جديدة للتقاعد.
واكد المشاركون في اللقاء التشاوري على ضرورة تعيين اعضاء في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وقد اعتبر رئيسه روجيه نسناس ان المهم ان لا تتحول الضرائب الى اعباء على الاقتصاد وعلى الواقع المعيشي والاجتماعي وان تكون عادلة ومستقرة.


New Page 1