رائد الفضاء لبوتين: لم تكن هناك صعوبة، لكننا كنا نتصبب عرقا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


رائد الفضاء لبوتين: لم تكن هناك صعوبة، لكننا كنا نتصبب عرقا

روسيا اليوم
05-10-2017
شاهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء الثلاثاء 3 أكتوبر، فيلم "ساليوت -7" الروسي الذي يروي قصة شجاعة رائدي الفضاء السوفيتييْن اللذين أنقذا محطة فضائية معطلة، مخاطرين بحياتهما.
والتقى الرئيس الروسي بعد مشاهدته الفيلم بالمخرج والممثلين الذين قاموا بأدوار البطولة.

هذا وحضر عرض الفيلم إلى جانب الرئيس الروسي اثنان من قدامى مهندسي ورواد الفضاء الروس، واللذان قاما بتلك الرحلة الفضائية، عام 1985، إلى محطة "ساليوت-7"، وهما فلاديمير جانيبيكوف وفيكتور سافينيخ، وكذلك رائد الفضاء أوليغ سكريبوتشكا ورئيس شركة "روسكوسموس" إيغور كوماروف وابنة رائد الفضاء الأول يوري غاغارين يلينا غاغارينا ومنتجو الفيلم أنطون زلاتوبولسكي وسيرغي سيليانوف وباكور باكورامزه.

والفيلم مقتبس عن أحداث حقيقية لرحلة فضائية أثناء العصر السوفيتي، حينما توقفت محطة "ساليوت-7" الفضائية السوفيتية عن الاستجابة لإشارات مركز إدارة الرحلات الفضائية، بعد أن تركها رواد الفضاء لستة أشهر.

لذلك، قرر مركز إدارة الرحلات الفضائية إرسال طاقم إلى المحطة المعطلة يضم رائدي الفضاء المهندسين فلاديمير جانيبيكوف وفيكتور سافينيخ، باعتبارهما أكثر رواد الفضاء السوفيت خبرة وكفاءة آنذاك.
وأوكلت إليهما مهمة الالتحام بالمحطة، وتحديد سبب تعطلها وإصلاحها. وقام نجما السينما الروسية بافل ديريفيانكو وفلاديمير فدوفيتشينكوف بأداء دوري بطلي الفيلم الذي أخرجه السينمائي الروسي كليم شيبينكو.

الفيلم يناقش إنجاز الشبان السوفييت، الذين لم يهابوا الموت أو المخاطرة، لا لينقذوا 20 طنا من الحديد، تدور بسرعة 28 ألف كلم/الساعة فحسب، وإنما لإنقاذ الوطن، وسمعة هندسة الفضاء السوفيتية.

وتحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أثناء لقائه بالرواد الحقيقيين الذين قاموا بذلك الإنجاز، بعد انتهاء العرض الخاص، حيث قص عليه الرائد جانبيكوف أحداث التحامه بالمحطة على ارتفاع 280 كلم عن سطح الأرض.

وقال جانبيكوف: "كل ما هنالك أنني انتظرت حتى اقتربت المحطة، وألقيت بالحبل، والتحمت بها.. هذا كل ما هنالك.. لم تكن هناك صعوبة تذكر".

فرد بوتين: "ثم قالوا بعد ذلك أن المهمة بدت مستحيلة".

جانبيكوف: "نعم، لم تكن هناك صعوبة تذكر، أهم شيء هو الصبر".

فأضاف بوتين قائلا: "أعلم أن هناك صعوبة في تموين طائرة بالوقود، كنت إلى جانب أحد الطيارين بينما قام بالتزود بالوقود في الجو. أولا، لم يتمكن من القيام بذلك من المرة الأولى، ثانيا: ابتل من كثرة العرق والمجهود الذهني، حتى أنه كان يتصبب عرقا". وعلق جانبيكوف: "نعم، كنا أيضا نتصبب عرقا".

يذكر أن الفيلم عرض بمناسبة حلول الذكرى الـ60 لإطلاق أول قمر اصطناعي في العالم، يوم 4 أكتوبر عام 1957، من قاعدة "بايكونور" الفضائية السوفيتية.

جدير بالذكر أن "ساليوت-7" هو ثاني فيلم يشاهده فلاديمير بوتين في موضوع الفضاء، العام الجاري. وسبق له أن شاهد، يوم 12 أبريل، الذي صادف عيد رواد الفضاء في روسيا فيلم "زمن الأوائل"، الذي يروي قصة أول رحلة لرائد فضاء سوفيتي خارج المركبة في الفضاء المكشوف.


New Page 1