الحرف اليدوية في مدينة صيدا- فؤاد الصلح :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الحرف اليدوية في مدينة صيدا- فؤاد الصلح





فؤاد الصلح
16-10-2017
في الماضي كانت صيدا تعتبر مدينة للمهره من الحرفيين واسواقها الداخليه كانت علاوه عن متحف دائم لعرض المنتوجات اليدوية التي ينتجها أبناء المدينه من سلع حرفيه من مختلف الأصناف ،وكان لكل حرفه "شيخها" الذي يدير شؤونها و يطورها وانظمتها الخاصة بها .
وصيدا القديمه يشكل بناؤها التاريخي الذي يكاد يكون أشبه الى النحت منه الى البناء ينسجم مع ما ينتجه الحرفيون في اسواقها الداخليه وكان لها الطابع السياحي البلدي بامتياز .
فلا ننسى الفنانين الصيداويين مثل المرحوم مصطفى السن الذي باشر بإنشاء " متحف السن "في بلدية صيدا
والفنان الحرفي صلاح الدين المهتار امام محترفه الذي أقام متحفاً لمعروضاته وأصبح محترفه من معالم صيدا التراثيه على باب السراي والفنانان صلاح وهبي و ابراهيم السبع اعين.
ونتيجه لعدم اهتمام المسؤولين او قيام اي جمعيه او هيئه لرعاية ومنع موت هذه الحرف التي أخذت بالانقراض
تدريجياً ثم الاضمحلال .
لقد صنعت أيديهم ما عجزت عنه مخيلة الرسامين وبوسائل ومعدات حرفيه وبدائية
لنكرم الحرفيين وليحصلوا على وسام الاستحقاق اللبناني .


New Page 1