أراقبُ اللّيلَ II خليل إبراهيم المتبولي :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


أراقبُ اللّيلَ II خليل إبراهيم المتبولي

بقلم : خليل إبراهيم المتبولي
16-10-2017



أراقب الليل
وهويسحبُ موسيقاه
الناعمة التي تسكن
في ظلال العتمة ...
أنتظرُ
انفراط َ المشهدِ
في قلب الفضاء
المثقل والمروَّض ِ
بالرياح العاتية ...
أسلك
طريقَ النجومِ
التي تنسلّ ُ خفْيَةً
لتنام َ في أحضان الظلام
وتسخرَ من الوقت المستعصي ...
ربّما أرى في هذا اللّيل
الحنينَ الضائع
والشوقَ المتلاشي
والعشقَ المكتوم
والحبَّ الغاضب ...
ربّما أرى في هذا اللّيل
حروفَ الإشتياق
ومفرداتِ اللّهفة
ومعاني الوَلَهِ
تُكْتَنَز ُ في القاموس
وتنام في قنينة الأحلام
تلتفُّ بغطاءٍ أسود ...
ما الذي يفعله اللّيل ؟
كأنّما كلُّ هذا العذاب
وكلُّ هذا الوجع والألمِ
من أجل قلبٍ
يسعى لنيل كفايته من الحبّ
والإستفادة من كلّ طاقته الغراميّة ...
كلُّ شيء كان ... وما زال
وتبقى الروح في يدي
تقف حائرة ًعلى بوابة الكون
هذا الكون الوحيد
الذي يرتدي
التفرّد
والغربة
والوحشة
والوحدة
وأنا مثله في كلّ شيء
أنهار بين يدي
الصمت والموت
إلى الأبد ...


New Page 1