في الجامعة اللبنانية.. غلطة إدارة تطيّر 13 طالبًا في الماستر! :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


في الجامعة اللبنانية.. غلطة إدارة تطيّر 13 طالبًا في الماستر!

المدن
04-11-2017
كتبت جنى الدهيبي في "المدن": 13 طالبًا في معهد العلوم الاجتماعية - الفرع الثالث في طرابلس، رفعوا الصوت إثر وقوعهم ضحيّة خطأ أكاديمي ارتكبته إدارة المعهد، وسيدفعون ثمنه بحرمانهم من التسجيل في الماستر 2، بعد اكتشافهم أنّ تسجيلهم في الماستر 1 للعام الدارسي 2016- 2017، غير معترف به.
واحد من هؤلاء الطلاب يشرح لـ"المدن" أنه في العام الماضي، "علمنا بافتتاح ماستر مهني– إدارة تنظيمية واجتماعية في المعهد. كانت فرحتنا كبيرة، باعتبارها فرصة فسحت المجال أمامنا لإكمال تعليمنا العالي، بعد حصولنا على شهادة LT في الإدارة والتنظيم. وهناك طالبتان كان اختصاصهما مختبر وتحاليل".
العام الماضي، سأل الطلاب إدارة المعهد إذا كان هناك إمكانيّة لتسجيل طلاب LT في الماستر، فجاء الجواب بالموافقة، وطلبت منهم مراجعة العمادة في الدكوانة، لمعادلة شهاداتهم. "المسؤول في العمادة، استغرب طلب المعادلة، لأنّ الشهادة الرسمية لا يمكن تعديلها وإنّما تُصدّق فحسب. فاعتبرت إدارة المعهد أنّ هذا الردّ هو بمثابة موافقة على إمكانية تسجيلنا، شرط أن يكون لدينا معدل 12/20 وما فوق".
هكذا، استطاع هؤلاء الطلاب التسجيل في الماستر 1 والحضور وإجراء الامتحانات الفصليّة، بعدما درست العمادة ملفاتهم 3 أيام قبل أن ترد عليهم بالموافقة. لكن، تفاجأوا، أخيراً، بعدم "قانونيّة" تسجيلهم، وخسارتهم سنة كاملة علّقوا عليها أمل إكمال الماستر 2. "عندما عدنا للتسجيل في الماستر 2، ردّت الإدارة أنّها أوقفت تسجيل طلاب LT، ويجب أن نُحضر شهادتنا في TS، لتقييم معدلاتنا".
اجتمع الطلاب، الجمعة في 3 تشرين الثاني، مع مدير المعهد عبد الحكيم الغزاوي، وكان الجواب: "أنتم فهمتم الموضوع غلط"، وأنّ الماستر المهني في المعهد، وهو واحد من 6 فروع في لبنان، يخصًّ حصراً طلاب الجامعات وليس طلاب المهنيات.
وفي النتيجة، أنّ هؤلاء الطلاب لا يحق لهم التسجيل في الماستر 2، والمدير ليس في وسعه اعطاءهم سوى إفادة علامات عن الماستر 1 التي ذهبت من دون جدوى. وحين اقترح المدير خضوع هؤلاء الطلاب لسنة تحضيريّة، كي يحقّ لهم لاحقاً التسجيل في الماستر 2 بحثي وليس مهنياً، شرط حصولهم على معدل 12/20 في TS، ظهرت مشكلة جديدة. وهي أنّ هناك 10 طلاب من بينهم، كانوا من الطلاب الذين حصلوا على إفادات في امتحانات TS الرسمية، وسيُحرمون من إعادة النظر في وضعهم لإجراء السنة التحضيرية، وحتّى الاعتراف بنتيجتهم في الماستر 1.
يصف الطلاب هذه التجربة بـ"تحطيم الآمال"، الذي تمارسه الجامعة الوطنيّة بحقّهم، وتضييق أفقهم وإبقاء مستقبلهم رهن دائرةٍ محدودة. "إنّها غلطة الجامعة باعترافها، لأنهم فهموا نظام LMD الجديد خطأ، ونحن من دفع الثمن. لذلك نسأل: كيف قبلت الإدارة تسجيلنا في الأساس؟ وكيف أعطتنا الموافقة بعدما نزلت أوراقنا إلى العمادة وفي وزارة التربية، ثم اكتشفت عدم قانونيّة تسجيلنا؟".
يضع الطلاب قضيتهم برسم وزير التربية مروان حمادة. وبينما يطالبون بتحمل الإدارة مسؤولية "غلطتها"، ينفي الغزاوي لـ"المدن" أن تكون الإدارة أخطأت، ويرفع المسؤولية عن نفسه لأنّه استلم إدارة المعهد في شباط 2017، وكان غسان الخالد المدير في العام الماضي. يضيف: "هناك واقع قانوني والطلاب لا يستطيعون المتابعة من دون الحصول على معادلة، خصوصاً أن الشهادات المهنية لا يمكن معادلتها في التعليم الأكاديمي. وحلّ هذه القضيّة يحتاج إلى مرسومٍ من مجلس النواب".


New Page 1