إعتصام الأطفال الفلسطينين في عين الحلوة بالذكرى الثالثة عشرة لرحيل الشهيد الرئيس أبو عمار :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


إعتصام الأطفال الفلسطينين في عين الحلوة بالذكرى الثالثة عشرة لرحيل الشهيد الرئيس أبو عمار

المكتب الاعلامي للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية
11-11-2017
بدعوة من مؤسسة الشهيدة نبيلة برير وروضة الشهيدة هـدى شعلان تم تنظيم اعتصام فلسطيني حاشد في باحة مركزالتأهيل المجتمعي التابع للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة صباح يوم الخميس 9/11/2017 إحياءاَ للذكرى الثالثة عشرة لرحيل شهيد فلسطين ورمزها الرئيس ياسرعرفات ـ أبو عمار ، وشارك فيه العشرات من الاطفال الفلسطينين المنضوين في رياض الاطفال بعين الحلوة وحشد من المربيات وامهات الاطفال وممثلات المؤسات التربوية ، وممثلين عن الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ومنظمة التحرير واللجان الشعبية ، وإزدانت باحة مركزالتأهيل المجتمعي باعلام فلسطين وصورالشهيد ابوعمار ولجانبها صور الرئيس ابو مازن ، وكذلك فقد ازدانت جباه الاطفال بأعلام فلسطين وصورالشهيد أبوعمار والحطة الفلسطينية... الـخ ، ولوحوا بالأعلام الفلسطينية ورفعوا صورالشهيد ابوعمار، بوقت علت مكبرات الصوت بالأغاني الوطنية ومنها التي تستذكر وتُحي الشهيد ابوعمار.
ابتـدأ الإعتصام بدعـوة عريفة الحفل "نهى الخطيب" لقراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء والشهيد الرمزابوعمار ، والوقوف مع النشيد الوطني الفلسطيني ونوهت بمناقبية الشهيد ابوعمار "وانه عصيُ على النسيان وملهم لنا لأنه رغم رحيله باق بيننا حاضر ... هو الفكر ومن أجل هـذا الفكرسنبقى نعمل ونثابر" وفق حديثها وقدمت الخطباء.
كلمة رياض الاطفال قدمتها "إزدهارعـزام" مشرفة روضة هدى شعلان فعرضت لمسيرة الشهيد الكفاحية منذ بدايات تأسيسه وكوكبة من رفاق النضال حركة فتح في العام 1958 ، مرورا بتبني الكفاح المسلح طريقا للتحرير، وأستذكرت الإعلان عن البيان الاول لأول عملية عسكرية ضد الاحتلال ، ولفتت لإنتقاله الى العمل السري اثر حرب العام 1967 ، وتشكيله الخلايا السرية الفدائية في الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة ، وبينت لمرحلة تنقله بين القواعد العسكرية لفدائي الثورة الفلسطينية ومعايشته الفدائيين بقواعدهم وتحسس وملامسة عذاباتهم وصمودهم ، ماأهله ليكون رئيسا لفتح ، ومن ثم رئيسا لمنظمة التحرير وتاليا للسلطة الوطنية الفلسطينية ، وأنغرس حب ابوعمارفي أعماق أبناء الشعب الفلسطيني
وأضحى ( رمزا في عيون الاطفال والشباب والشيوخ ... لأن اطفالنا ينظرون الى الكوفية برمزيتها لأبوعمار ، والشباب ينظرون للمستقبل متمسكين بنهج أبوعمار) وفق حديثها ، وقالت فيه أيضاَ ( مازلت تعيش فينا بالقضية والنضال والبناء والوحدة ... تعيش فينا بالثقافة والتراث والوفاء لفلسطين ... وشعبك يشهد لك بالوفاء... الـخ) وحيت المشرفة التربوية عزام الاسرى في السجون الاسرائيلية ، وخلصت بالتأكيد على مضي الرئيس محمود عباس ـ أبومازن على ذات الدرب التي قضى دونها أبو عمار وسيبقى الرئيس ابو مازن متمسكا بالثوابت وفي مقدمتها اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحق اللاجئيين في العودة.
بدورها السيدة "رشـا البدوي" تحدثت بأسم أمهات الاطفال فتوجهت بالتحية من الشهداء والشهيد الرمزأبوعمار، خاصة وأنه بات على لسان الاطفال والكباروالكل يستذكرعمله بالخير ، وختمت بتحية مربيات الرياض لوقوفهن لجانب الاطفال ومساندتهن وتحليهن بالمسؤولية تجاه تعليم الاطفال . وأختتم الاعتصام بتوزيع الحلوى على روح الشهيد الرمزالرئيس ابوعمار.


New Page 1