وقفة احتجاجية للجالية اللبنانية في ميشيغين ضد التدخلات السعودية بالشأن اللبناني :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


وقفة احتجاجية للجالية اللبنانية في ميشيغين ضد التدخلات السعودية بالشأن اللبناني

الجديد
14-11-2017
نفذت الجالية اللبنانية في ولاية ميشيغن بالولايات المتحدة الاميركية وقفة احتجاجية، مساء امس في النادي اللبناني في مدينة ديربورن ، ضد "التدخلات السعودية السافرة بالشأن اللبناني واللعب بالأمن والإستقرار وتهديد اللبنانيين كما جاء في نص الدعوة" .
وقد لبىّ الدعوة للاعتصام التي اطلقتها الجالية حشد كبير من اللبنانيين في الولاية حيث ألقى الناشط السياسي زهير علوية كلمة افتتاحية أدان فيها التدخل السعودي بالشأن اللبناني وطالب السعودية بعودة الرئيس سعد الحريري الذي "لا يزال رئيس حكومتنا " حسب تعبير علوية .
من جهته ألقى ناشر صحيفة صدى الوطن أسامة السبلاني كلمة هاجم فيها "السعودية التي ترتكب المجازر بحق الشعب اليمني وفي نفس الوقت تنوي ضرب حصار بري وجوي وبحري على لبنان"، وقال مخاطباً السعودية: "نحن شعب رضع الكرامة ولا نقبل بالمهانة ولتذهب كل كنوز الأرض الى الجحيم مقابل كرامتنا وعزتنا وأضاف السبلاني أن لبنان ليس قطر ... فكفى إعتداءً على كرامة الشعب اللبناني وإلا ...".
وفي الختام صدر عن المعتصمين بياناً باسم الجالية اللبنانية تلاه الصحافي علي منصور وقد جاء فيه: "اننا كلبنانيين في الإنتشار وانطلاقا من المسؤولية الملقاة على كاهلنا كأبناء أوفياء لوطن ما انفكّ يحاول النهوض منذ نشأته، نعتبر أن السلم الأهلي والإستقرار الداخلي بشقيه الأمني والإقتصادي من المسلمات الوطنية ومن الخطوط الحمر الممنوع تخطيها من قبل أي طرف داخلي كان او خارجي "..
واضاف البيان ان "تهديد لبنان واللعب بأمنه واستسهال التطاول على مسؤوليه الرسميين من أي جهة خارجية هو أمر مرفوض ومدان .. وعليه فإننا نحمل السعودية المسؤولية الكاملة إذا ما حصل أي اعتداء خارجي على لبنان كما نحملها مسؤولية افتعال الأزمة الحكومية الحالية المتمثّلة بالضغط على دولة الرئيس سعد الحريري وإجباره على تقديم إستقالته من أراضيها بما يخالف الدستور اللبناني". واعتبر البيان ان "الظهور الإعلامي الأخير للرئيس الحريري لم ولن يغير من الطريقة البربرية التي تعاملت بها السعودية مع رئيس حكومتنا ولن يبدل صورة الإعتداء السافر على سيادة واستقلال لبنان وعلى كرامة شعبه" .
وتابع البيان : "اذ نثني على الموقف الوطني الشجاع لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ولدولة الرئيس نبيه بري اللذان تصديا لهذه المؤامرة المفضوحة بمسؤولية وطنية و وأبوية ونعتبر أن تحركنا اليوم هو استكمال لما بدأه فخامة الرئيس من حملة دبلوماسية دولية من أجل إعادة الأمور الى نصابها وتحييد لبنان عن المعارك والصراعات الإقليمية. وندعو جميع اللبنانيين في الإنتشار على مساحة العالم وخاصة في مختلف الولايات الأميركية وأوستراليا وأوروبا وحيث أمكن ، الى التحرك سلمياً وفقاً للقوانين المرعية من أجل إيصال صوتهم الرافض للتدخل السعودي المُزعزع لأمن لبنان ولسلمه الأهلي وندعو هم الى الإستفادة من حقوق المواطنة الممنوحة لهم واستغلالها بما يخدم لبنان ويبعد عنه شرّ أَهْلِ الغدر والنفاق ."


New Page 1