باريس: الاضطراب والهشاشة في ألمانيا ليسا في صالح أوروبا وفرنسا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


باريس: الاضطراب والهشاشة في ألمانيا ليسا في صالح أوروبا وفرنسا

د ب أ
22-11-2017
أعلنت الحكومة الفرنسية، اليوم الأربعاء، أنها تعول على حل الأزمة السياسية الراهنة في ألمانيا عبر المفاوضات.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية كريستوف كاستانيه: "إن أي هشاشة في ألمانيا يمكن أن تكون ضربة قاصمة لخططنا الأوروبية، ولفرنسا أيضا".

وأكد كاستانيه أن فرنسا لا يُمكن أن يكون لها مصلحة بأي شكل من الأشكال في الاضطراب السياسي في شريكتها الأوروبية.

وأعرب المتحدث باسم الحكومة الفرنسية عن تأييده على المستوى الشخصي لتشكيل ائتلاف كبير يجمع بين تحالف المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، ليقود البلاد مجددا في الدورة التشريعية 2017 / 2021.

في الوقت نفسه، شدد كاستانيه على النهج الرسمي لباريس والمتمثل في رفض التدخل في شؤون السياسة الداخلية لألمانيا.

وأضاف كاستانيه، الذي يعد من المقربين من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي تولى مطلع الأسبوع الجاري رئاسة حزب ماكرون الجمهورية تتحرك: "نحن متفائلون بإمكانية التوصل إلى حل".




New Page 1