الحزب الديمقراطي الشعبي : الى فلسطين دُر، الى المقاومة سِر :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الحزب الديمقراطي الشعبي : الى فلسطين دُر، الى المقاومة سِر

الحزب الديمقراطي الشعبي في لبنان
07-12-2017
الى فلسطين دُر، الى المقاومة سِر
قرار الادارة الاميركية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني انما يؤكد المؤكد، بأن الولايات المتحدة هي راعية الارهاب العالمي ورأسه، وبأن الكيان الغاصب المسمى "اسرائيل" ليس الا قاعدة استعمارية عدوانية للامبريالية العالمية، وخاصة الاميركية، في منطقتنا بدور وظيفي تاريخي يتمثل بتأمين مصالح القوى الاستعمارية العالمية، وإعاقة التنمية الحقيقية لشعوبنا، ومنع إنجاز التحرر الوطني الكامل وبالتالي منع تحقيق مصالح دول المنطقة وشعوبها في التوحد والتكامل.
ان القرار الامبريالي الجديد يعبّر عن مدى اطمئنانه للواقع العربي الرسمي المتواطئ والمتآمر ضد القضية الوطنية للشعب الفلسطيني، كما يعبّر عن حاجته الى ترميم الدور الوظيفي للكيان الصهيوني بعد هزائمه في مواجهة المقاومة المسلحة والشعبية في فلسطين ولبنان، إضافة الى حاجة الادارة الاميركية لتغطية الفشل الذريع لمشاريعها التدميرية في سوريا والعراق واليمن ولبنان، وطبعا في فلسطين، خاصة بعد الانجازات الاستراتيجية لقوى محور المقاومة ضد الارهاب التكفيري واسياده الرجعيين والصهاينة والامبرياليين.
ان الرد الثوري على القرار الاميركي يكون بتصعيد المقاومة والكفاح المسلح وتعميم انتفاضة الشعب الفلسطيني على كامل مساحة فلسطين التاريخية، وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية على اساس برنامج المقاومة، واسقاط اتفاق اوسلو ونتائجه المدمرة على القضية الفلسطينية.
وعلى القوى الوطنية والتقدمية العربية تعبئة الجماهير الشعبية للخروج الى الشارع ضد الاحتلال ورفضا للقرار وتضامنا مع فلسطين، وإدانة التآمر الرسمي العربي، ومواجهة سياسات التطبيع بكل اشكاله مع العدو وتشديد حملات المقاطعة للمصالح الاميركية وللدول الداعمة للكيان الصهيوني.
بيروت في 2017/12/7
المكتب السياسي
للحزب الديمقراطي الشعبي


New Page 1