إحياء يوم الشهيد الفلسطيني عند مستديرة شاتيلا وفي مخيم برج البراجنة :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


إحياء يوم الشهيد الفلسطيني عند مستديرة شاتيلا وفي مخيم برج البراجنة

الوكالة الوطنية للإعلام
06-01-2018
أحيت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، ظهر اليوم، يوم الشهيد الفلسطيني، بوضع أكاليل من الورد على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية عند مستديرة شاتيلا، وتلاوة الفاتحة لأرواحهم، بمشاركة قيادة حركة فتح في بيروت، منسق عام الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة معن بشورعلى رأس وفد من الحملة، وممثلين عن الأحزاب والقوى الوطنية والسياسية اللبنانية والفصائل والقوى والأحزاب الإسلامية واللجان الشعبية الفلسطينية.

بشور
وألقى بشور كلمة اشار فيها الى انه "في يوم الشهيد، نستعيد ذكرى كل الشهداء من احمد موسى في العام 1965 الى مصعب التميمي الذي استشهد قبل يومين.. شهداء كبار وقادة مناضلون استهدفهم العدو اما في مجازره المتعددة والمنتشرة في اكثر من بلد عربي وفي داخل فلسطين"، مؤكدا ان "هؤلاء الابطال يبقون رموزا ومشاعل على طريق التحرير".

وقال: "اليوم للشهادة معنى خاص خصوصا في ما اعلنه دونالد ترامب في واشنطن من ان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وخصوصا بما قرره الليكود بضم الضفة الغربية الى الكيان الصهيوني وما أقره الكنيست بالامس بضم القدس الى هذا الكيان، هذه مؤشرات مرحلة جديدة علينا ان نستعد لمواجهتها من خلال وحدة القوة الفلسطينية، رغم كل الخلافات ومن خلال وحدة الامة العربية حول فلسطين ومن اجل فلسطين ومن اجل ان يتحرك احرار العالم في كل مكان منتصرين لفلسطين كما انتصرت قضيتهم في الامم المتحدة قبل ايام".

ابو عفش
وكانت كلمة لمنظمة التحرير الفلسطينية القاها أمين سرها في بيروت العميد سمير ابو عفش، فقال: "نحن في رحاب مثوى الشهداء، شهداء على درب فلسطين من فلسطينيين ولبنانين وعرب واحرار في العالم..نجدد العهد والقسم لارواحهم الطاهرة ولشعبنا ولاحرار العالم، بأننا على خطاهم سائرون، وان فلسطين هي موطن ابائنا واجدادنا، وان القدس ستبقى عربية اسلامية مسيحية وعاصمة ابدية لدولتنا الفلسطينية المستقلة، ولن يكون هناك دولة او استقلال دون الحصول على كامل حقوقنا الفلسطينية المشروعة".

واكد "ان هذه اللحظة مصيرية وخطيرة وسيخرج منها شعبنا كما تعودنا دائما من النفق المظلم الى النور بفضل دماء شهدائنا الذين يسقطون دفاعا عن شرف وعروبة الامة العربية والاسلامية وعن عروبة فلسطين".

وشدد على الوحدة الفلسطينية، وحيا "لبنان رئيسا وحكومة ومجلسا وكل الاحزاب المتضامنة مع القدس وفلسطين".

وفي وقت لاحق، توجه وفد من حركة فتح - الشعبة الجنوبية الى مخيم برج البراجنة ووضع إكليلين من الورد على النصب التذكاري للجندي المجهول، بمشاركة ممثلين عن الفصائل والقوى والأحزاب الإسلامية والفلسطينية وأعضاء من قيادة بيروت.

يشار إلى ان يوم الشهيد الفلسطيني، هو اليوم الذي سقط فيه أول شهيد للثورة الفلسطينية أحمد موسى سلامة، في السابع من كانون الثاني عام 1965. ومنذ ذلك الحين، يحيي الفلسطينيون هذه المناسبة، تكريما لكل شهداء فلسطين.


New Page 1