الصيادون في تحية بحرية للشهيد معروف سعد في الذكرى 43 لاستشهاده :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الصيادون في تحية بحرية للشهيد معروف سعد في الذكرى 43 لاستشهاده

محمد صالح - الاتجاه
24-02-2018
“متى تحركتم نحن معكم وإلى جانبكم مهما كانت الظروف , نحن لا نتحرك لأهداف سياسية ، بل نتحرك لدعم الحقوق بصرف النظر عن الانتماءات والولاءات السياسية..لذا عليكم أن تتحركوا وترفعوا صوتكم عالياً من أجل انتزاع حقوقكم". هذا ما اكد عليه الامين العام ل"التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور أسامة سعد خلال لقائه صيادي الاسماك في المدينة , رفاق درب الشهيد معروف سعد , مجددا الوقوف "إلى جانبهم في المحطات كافة".

كلام سعد جاء خلال مسيرة المراكب التي نظمها صيادو الأسماك في بحر صيدا وفاءً للشهيد معروف سعد في الذكرى 43 لاستشهاده.

وقد جاء تكريس هذا اليوم من قبل الصيادين منذ استشهاد سعد الذي قدم حياته دفاعاً عنهم في مواجهة احتكار شركة "بروتيين" للثروة السمكية في بحر صيدا.

ومنذ الصباح استعد الصيداون لتلك المسيرة وزينوا مراكبهم بصور الشهيد معروف سعد، ورفعوا الأعلام اللبنانية وأعلام "التنظيم الشعبي الناصري" وقد باتت هذه المسيرة بمثابة تقليدا سنويا ينتظره الصيادون للتعبير عن وفائهم ل"الشهيد" كما ان الاغاني الوطنية صدحت في أرجاء ميناء صيدا بالمناسبة.

الدكتور اسامة سعد رافق الصيادين بتلك المسيرة البحرية وقام بجولات عبر مراكبهم في بحر صيدا انطلاقا من الميناء المخصص لهم , مرورا بالقلعة وصولا الى صخرة الجزيرة - "زيرة" صيدا.
وفي ختام المسيرة البحرية، ألقى سعد كلمة متوجها الى الصيادين قائلا "يا ابناء مدرسسة الشهيد معروف سعد..أشكركم جميعاً لإحيائكم هذه المناسبة بعد 43 سنة من استشهاد معروف سعد، وانتم ما زلتم على العهد من أجل حقوق الناس وعلى رأس هذه الحقوق، حقوق الصيادين". وقال "إذا كانت صيدا هي هبة هذا البحر، فإن الصيادين ومعهم أبناء صيدا هم الجوهرة التي تعطي لهذا البحر قيمته ورونقه, وإن نضالكم من أجل لقمة العيش بعرق الجبين وبالكرامة وبالعزة هي خير مثال ، وما استشهاد معروف سعد إلا من أجل هذه العزة وهذه الكرامة ومن أجل هذه اللقمة الحلال المغمسة بعرق الجبين وبسواعد الكادحين".

مضيفا " من 43 سنة، وقبل ذلك والنضال متواصل من أجل حقوقكم، بالضمان الاجتماعي، وضمان الشيخوخة، والرعاية الصحية، وتدعيم الأسر الفقيرة من أبناء الصيادين وأبناء المدينة، من خلال توفير فرص لائقة بهم ليعيشوا بكرامة..من 43 سنة وقبل ذلك ونحن نناضل من أجل إقرار هذه الحقوق، ولكن لا يريد أحد من المسؤولين أن يستمع لصوتكم ولمعاناتكم وتعبكم، ولمستقبل أولادكم وشبابكم. لا يريد أحد أن يستمع"...

وتابع "من جهتنا نقول لكم وللجميع لا يمكن أن تؤخذ الأمور بالانتظار, علينا أن نستمر بالنضال، وان نصعد التحرك من أجل الوصول إلى هذه الحقوق..لان هذه الحقوق لن تأت ونحن قاعدون، الحقوق نحصل عليها عندما نتحرك ونفرضها على المسؤولين وهناك قطاعات عديدة في البلد تحركت وانتزعت حقوقها..وعلى الصيادين وكل الفئات المهمشة التحرك من أجل استعادة حقوقها".

واكد سعد "لا يمكن أن نصل إلى تحقيق هذه الحقوق إلا بالنضال والتحرك وقيام بما هو واجب علينا تجاه قطاع الصيادين والقطاعات الأخرى وتجاه أبنائنا وشبابنا".
وختم سعد بالقول :"أشكركم وأشكر وفاءكم وأقول لكم إننا على العهد دائماً إلى جانبكم, لن نتوانى عن الدفاع عن مطالبكم وحقوقكم".
كما كانت كلمات لعدد من صيادي الأسماك جددوا خلالها عهد الوفاء للشهيد معروف سعد"..
وبعد مسيرة المراكب جال الدكتور أسامة سعد بمشاركة الصيادين على سوق السمك حيث حيا جهود العاملين فيه.


New Page 1