مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس في 01/03/2018 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس في 01/03/2018


01-03-2018
مقدمة نشرة أخبار تلفزيون لبنان


فيما يجري رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري محادثات مع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان في الرياض، برز محليا موقفان:

- الاول لكتلة الوفاء للمقاومة يحذر من أي تدخل خارجي في الانتخابات النيابية.

- الثاني للنائب محمد الصفدي يعلن عدم الترشح للنيابة والتحالف مع تيار المستقبل.

وفي غياب الرئيس الحريري، واصلت اللجنة الوزارية لمشروع قانون الموازنة العامة جلساتها، والجديد فيها تمسك بعض الوزراء بميزانيات وزاراتهم ورفض خفض نسبة العشرين في المئة، ومنهم وزير التربية الذي رفض تيار المستقبل كلامه على المواسم الانتخابية.

ورد الوزير حمادة بأنه الأكثر معرفة بسياسة الرئيس الشهيد رفيق الحريري والتي يسير بها الرئيس سعد الحريري.

وفي شأن آخر، بكر موسم الربيع بفعل تلاشي الامطار، ونزل اللوز الاخضر الى الاسواق، وذكرت الامانة العامة لمجلس الوزراء اللبنانيين بتقديم الساعة ساعة اعتبارا من ليل الرابع والعشرين والخامس والعشرين من الشهر الحالي.

ونعود الى الرياض ومحادثات الرئيس الحريري مع ولي العهد.

هذه المحادثات لم يرد حول انعقادها أي خبر إلا أنها تتناول الاوضاع في لبنان والمنطقة، وركزت على العلاقات السعودية-اللبنانية، وأهمية دعم المملكة للبنان في المؤتمرات الدولية في باريس وروما وبروكسل.

ويشدد ولي العهد السعودي على تنمية العلاقات بين الرياض وبيروت في شتى المجالات، وهو ما قالته أوساط سعودية.

=================

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون ان بي ان

يوم آخر ظل فيه الواقع اللبناني اسير الحدث السعودي بشقيه المتمثلين بزيارتي الموفد الملكي نزار العلولا لبيروت ورئيس الحكومة سعد الحريري الى الرياض.

واذا كان العلولا عائدا الى لبنان فان الزيارة الحريرية الموضوعة تحت المجهر خرجت عن الاطار التقليدي واكتسبت دلالات بارزة من حيث الشكل والمضمون، في الشكل دعوة رسمية وحفاوة في الاستقبال، وفي المضمون طي لصفحة الملتبسة التي نشأت بعد الاستقالة الدراماتيكية للحريري في الرياض في تشرين الثاني الماضي، لكن السؤال الذي يطرحه كثيرون هو هل سيعود رئيس الحكومة الى بيروت ثابتا على تموضعه الحالي؟ وماذا عن التحالفات الانتخابية؟

وفي الحديث الانتخابي ظلت صورة التحالفات ضبابية على مستوى العديد من القوى والدوائر رغم اقتراب موعد اقفال باب الترشيحات في السادس من الشهر الحالي وقبل ايام من فتح باب تسجيل اللوائح.

وفيما اعلن الوزير غطاس خوري ان لوائح المستقبل تعلن قبل الخامس من الشهر الحالي برز شمالا قرار النائب محمد الصفدي العزوف عن الترشح ودعم التيار الازرق في الانتخابات، كما برزت تحذيرات كتلة الزفاء للمقاومة من اي تدخل خارجي في الشان الانتخابي ومن استخدام المال السياسي ودعت من جهة اخرى الى اعتماد ادارة المناقصات لبت العروض المطروحة في مجال الكهرباء.

في ارقام الموازنة التخفيض مستمر في الوزارات مع تقدير الواردات بما يساهم في تعزيز الرشاقة الانتخابية للدولة، ومن رأس بيروت كان قائد الجيش العماد جوزيف عون يرسل اشارة الى راس الناقورة بأن المؤسسة العسكرية جاهزة لمواجهة اي عدوان اسرائيلي او اي محاولة من قبله لقضم جزء من الحدود البرية والبحرية، مشددا على ان الجيش مستعد للدفاع عن الحقوق بكل الوسائل والامكانات المتاحة مهما تصاعدت تهديدات العدو واستفزازاته.

============

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون او تي في

رغم انشغالات الداخل، بالانتخابات وبورصة المرشحين ودلالاتها، كما بأرقام الموازنة وتعقيداتها، لا تزال العيون شاخصة مواربة، نحو لقاءات السعودية ...

هناك يبدو الحدث المرتقب، بنتائجه وما سينبثق منه ...

وفي معلومات أوساط مطلعة، أن المؤشرات الأولى لزيارة رئيس الحكومة إلى المملكة "إيجابية جدا" وفق تقويمه ...

ذلك أنه فضلا عن كون الزيارة في حد ذاتها مؤشر قرار ، فإن مجرياتها تتم بحسب ما يشتهيه الفريق الأزرق ...

في كل حال، يحبس الجميع أنفاسه ، الانتخابية والترشيحية واللوائحية والتحالفية في بيروت، في انتظار تبلور تلك المعطيات ...

فقبل أيام قليلة على إقفال باب الترشيحات الفردية، لا يزال بعض الكتل الأساسية مترقبا متريثا ...

وفي سياق متصل، كانت لافتة إشارة كتلة حزب الله النيابية اليوم، لجهة شجبها أي تدخل خارجي في الشأن الانتخابي الداخلي ، والغمز من قناة التحريض السياسي واستخدام المال السياسي ...

كما كان لافتا في السياق نفسه، السجال بين تيار المستقبل والوزير مروان حماده، الذي غاب زعيمه عن جدول لقاءات الموفد السعودي في بيروت . في انتظار ملحق قد يأتي، أو لا يأتي، أو يأتي من دون محطة جنبلاطية أيضا ...

باختصار، يستمر الإجماع على أننا أمام أسابيع غير ممددة، للعرض المستمر بنجاح للعصفورية الانتخابية في لبنان ، في انتظار ما بعد 6 أيار ...

وفي السياق نفسه، ثمة من يسعى إلى إدخال موضوع دقيق جدا، مثل قانون عفو عام عن جرائم ومجرمين، في بازار تلك العصفورية ... فما هي حقيقة هذا الملف؟ الجواب ضمن نشرتنا المسائية.

============

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون المنار

انها معركة الوعي كما اسماها الصهاينة، التي اعادتهم الى زمن ايرز غيرشتاين، وما يعنيه من قتل للحلم الاسرائيلي بلبنان..

فالمشاهد التي عرضتها المنار عن استهداف قائد قوات الاحتلال في جنوب لبنان العميد ايرز غرشتاين عام الف وتسعمئة وتسعة وتسعين على ايدي المقاومين، عرضت المشهد الاسرائيلي للكثير من التساؤلات والتأويلات، والقراءات في عبر الماضي لفهم خطورة الحاضر..

حاضر أمل الامام السيد علي الخامنئي ان يصلي فيه المسلمون جماعة في القدس، في يوم ليس ببعيد، وخلال استقباله وزير الاوقاف السوري الشيخ عبد الستار السيد أكد الامام الخامنئي ان زعماء المنطقة وشعوبها اذا قرروا التزام خط المقاومة فان العدو لن يتمكن من ارتكاب اي حماقة.

في لبنان الارتكاب السعودي بحق السيادة اللبنانية متواصل، فبعد فعل احتجاز رئيس الحكومة سعد الحريري واجباره على الاستقالة في تشرين الماضي، استقبال للرئيس الحريري في قصور الرياض في محاولة لتصحيح السجلات السياسية، وعلى المائدة الدسمة الانتخابات النيابية اللبنانية كما كشف مدير مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية المقرب من الديوان الملكي أنور عشقي، مشيرا إلى ما سماه حرص المملكة السعودية على ألا يكون لحزب الله النصيب الأكبر في الانتخابات التشريعية.

ومن حرص كتلة الوفاء للمقاومة على السيادة والاستقلال الحقيقيين كان شجبها لاي تدخل خارجي في الانتخابات النيابية، معتبرة خلال اجتماعها الاسبوعي أن كل محاولات التحريض السياسي لن تثني اللبنانيين عن تمسكهم بالمرشحين الملتزمين خيار المقاومة.. بل ان كل المال الانتخابي لن يستطيع شراء ضمائر الناس التي قدمت التضحيات من اجل لبنان كما قال نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم..

============

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون المستقبل

إلى يمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، جلس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، في زيارة رسمية لرئيس مجلس وزراء لبنان إلى المملكة العربية السعودية.

وإن كانت الزيارة بدعوة رسمية ملكية لكنها بدت عائلية في الوقت نفسه، إذ ظهر خلالها الحريري واحدا من أهل قصر اليمامة.

ومن المنتظر خلال الساعات القليلة المقبلة أن يلتقي بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وبانتظار عودة الرئيس الحريري لإعلان لوائح تيار المستقبل وتحالفاته، ارتفع اليوم عدد المرشحين الذين تقدموا بطلباتهم الى وزارة الداخلية ليصل العدد إلى 374، وهو مرشح ليتضاعف في الأيام الأخيرة.

لكن القنبلة السياسية جاءت من طرابلس، حيث أعلن النائب محمد الصفدي دعمه لائحة تيار المستقبل في طرابلس والشمال سياسيا ولوجيستيا وقال إن التيار هو الفريق السني الأهم، وأعلن عزوفه عن الترشح، مطلقا سيلا من الانتقادات إلى حكومة ميقاتي إذ قال: كنا 5 وزراء بمن فيهم رئيس الحكومة من طرابلس، وماذا فعلنا؟ لا شيء (صفر).

واتفقنا مع ميقاتي لتنفيذ مشاريع في المدينة في وثيقة مكتوبة، لم ينفذ منها حرف.

============

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون ال بي سي

الأنظار كانت موجهة اليوم إلى السعودية ، في اليوم الثاني من زيارة الرئيس سعد الحريري لها ، لتتبع اللقاء الذي من المفترض ان يكون قد جمعه بولي العهد الامير محمد بن سلمان ، بعد لقاء اليوم الأول بالملك سلمان الذي تميز بحفاوة بالغة ...

مر النهار من دون أن يخرج من المملكة أي خبر عن هذا اللقاء ، ما سيضع فرضية من اثنتين : إما ان اللقاء لم ينعقد بعد ، وإما أنه عقد, لكنه في حاجة إلى متابعة ، وقبل هذه المتابعة لا إعلام ولا تفاصيل عنه ...

ايا يكن الأمر ، فإن الكثير من التطورات الإنتخابية باتت مرهونة بعودة الرئيس الحريري من السعودية ، سواء على مستوى التحالفات او تشكيل اللوائح ، وهذا ما برز واضحا اليوم, حيث اقتصرت النشاطات الانتخابية على التقدم بالترشيحات ...

عدا الهرولة للترشح ، فإن الماراتون الاساسي كان اليوم لموضوع الموازنة, حيث عقد اجتماع جديد في محاولة لخفض موازنات الوزارات ... الاجتماع عقد على صورة جبهة : جبهة وزارة المال التي تطالب بخفض موازنات الوزارات ، وجبهة الوزارات التي تطالب بإبقاء الموازنات على ما هي عليه ...

هذا الموضوع سيبقى عرضة للأخذ والرد إلى حين موعد الاجتماع التالي, الذي سيكون الاثنين المقبل ، وحينها يكون الرئيس الحريري قد عاد إلى بيروت ، فتتبلور ثلاثة ملفات : الاول التحالفات الانتخابية بالتزامن مع استمرار تدفق الترشيحات ، والثاني الإقتراب من الانتهاء من أرقام الموازنة ، أما الثالث فجلسة مجلس الوزراء التي تحمل في طياتها مواجهة شرسة, لها علاقة بملف الكهرباء, الذي وضع اليد عليه النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم.

===========

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون ام تي في

بعد البريق الذي انبعث من زيارة الرئيس الحريري السعودية امس حيث خصه خادم الحرمين كل مظاهر الحفاوة التي تليق برؤساء الدول ساد صمت ثقيل وطويل لم يخرقه اي خبر او تسريبة عن تفاصيل اليوم الثاني من الزيارة والتي من المتوقع ان يتوجها رئيس الحكومة بلقاء ولي العهد الامير محمد بن سلمان، اللقاء الذي لم يعلن عن حصوله حتى الساعة سياخذ طابع اجتماع عمل رسمي يؤمل منه ان يصوب بوصلة العلاقات الحريرية السعودية وبوصلة العلاقات اللبنانية السعودية من الانتخابات بتحالفاتها مرورا باحياء المساعدات الانمائية وصولا الى المشاركة السعودية في مؤتمرات الدعم وقبل هذه كلها التشدد في مواجهة التيار الايراني وتفعيل النأي بالنفس.

وعلى مسافة شهرين تقريبا من الاستحقاق الانتخابي يتعين على الحكومة انجاز موازنة رشيقة تلبي المواصفات الدولية تكون جاهزة لتقديمها الى البرلمان في الرابع من اذار حدا اقصى كي يتمكن من مناقشتها واقرارها ما يؤهله للمثول امام الدول المشاركة في مؤتمرات الدعم وقد انجز فرونه، في السياق تواصل لجنة الموازنة اجتماعاتها الماراتونية وألم الاقتطاعات يدفع الوزراء الى اعلاء الصوت، واليوم كان دور وزير التربية مروان حمادة الذي رفض اقتطاع قرش من موازنته تبعه سجالا تربوي جانبي بين حمادة وتيار المستقبل، انتخابيا المحركات جاهزة لكن لا وجهات محددة للتحالفات في انتظار عودة الحريري الاحد مبدئيا.

=============

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون الجديد

فيما رئيس الحكومة سعد الحريري يجوب مضارب بني عبد العزيز بحثا عن فلس الأرملة فإن السرايا تحولت الى خلية لاجتماعات متواصلة تعقدها اللجنة الوزارية المكلفة درس مشروع قانون الموازنة وإذا ما تفاءلنا خيرا بولادة موازنة جارية على مقادريها تقطع الطريق أمام الصرف على القاعدة الاثني عشرية فإن الموازنة قيد الدرس قد اقتطعت عشرين في المئة من موازنات الوزارات بغية خفض العجز وهي لامست المحظور في ميزان الدعم ووضعت نصب عينيها الحلْقة الأضعف في ميزان الصرف فلم تجدْ غير الجمعيات التي تعنى بشؤون ذوي الحاجات الخاصة مزرابا للهدر لتقيم الحد عليه فتداعى أولياء الحاجة إلى اعتصام على طريق القصر الجمهوري لرفع الصوت والغبن عن ثمانية وتسعين ألف مواطن كفل القانون لهم حق التعلم والاستشفاء والاندماج في المجتمع صرخة المحتجين تخطت أسوار السرايا ووصلت إلى مسامع المجتمعين ففعلت فعلها وصانت حقوقهم. موازنة تلحق بموازنة ومليارات العجز تتراكم وصراخ من نوع آخر قد ينعش ذوي الألباب المجتمعين على تقليص أموال الخدْمات لحساب أموال السرقات وبجردة حساب بمفعول رجعي من أقرب الملفات إلى أبعدها ماذا عن تلزيم بواخر الكهرباء المهدورة لاستيلاد طاقة بلا طاقة؟ ماذا عن المليارات التي تدفع سنويا لأبينة مستأجرة لإدارات رسمية؟ ماذا عن الاستدانة لسد العجز فيما يكافأ المخالفون والمتهربون من الضريبة بمنحهم مزيدا من الإعفاءات الضريبية؟ ماذا عن الأملاك البحرية والنهرية المصادرة على قاعدة ستة وستة مكرر من فقش الموج عند رأس الناقورة إلى مصب النهر الكبير؟ ماذا عن مغارة الجمارك وعلي بابا والأربعين حرامي المحميين برؤوس حامية؟ ماذا عن سرقة أموال الدولة عبر وضع اليد على آلاف الأمتار من المشاعات وبيعها بالوكالة من هالك لمالك بختم قضائي؟ ماذا عن مئات الجمعيات المرصودة بملايين الليرات لفعل خير لا فاعل له تتبوؤها سيدات من رتبة زوجات نواب ووزراء ورؤساء لزوم "البرستيج" الاجتماعي؟ في المقابل ماذا رصدتم للموت المتكرر على أبواب المستشفيات؟ لإصلاح في النظام الصحي والتربوي والوظيفي؟ لبنى تحتية مهترئة وطرقات تتحول الى بحيرات عند مطلع كل شتوة؟ ليس الحل في اقتطاع ما تيسر للمواطن من أدنى الخدمات بل بوقف الهدر المقونن ومحاربة الفساد والكلام في هذا المقام ليس من عندياتنا فعضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله قال إن ثمة وثائق للدولة اللبنانية اذا ما كشف عنها فإن شخصيات كبيرة تدخل السجن ونحن نتكلم على عشرات مليارات الدولارات من الهدر والسرقة وإن هبات من جهات دولية وحكومات لم تدخل حساب المال العام وانما صرفت من خارج الآليات القانونية المعتمدة فهل من يحاسب؟؟


New Page 1