"مفارقات" الانتخابات النيابية المقبلة :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


"مفارقات" الانتخابات النيابية المقبلة

الديار
18-03-2018
موسم الانتخابات المقبل في 6 أيار 2018 حافل بالمفاجآت تحضيرًا وتنفيذًا ونتائجًا!!

هل تمَ درس " القانون الجديد" بتفاصيله قبل اقراره؟؟

هل سيفي بالغرض وسينتج عنه فسيفساء جديدة في الواقع اللبناني السياسي؟؟



الواقع أنه جديد على المجتمع اللبناني ولايمكن توقع نتائجه بدقة وينتج عنه الكثير من المفارقات أهمّها:



1- أهم برنامج للوائح الانتخابية أن " تتم القدرة على تشكيلها"

2- السياسيون والمرشحون والمنتخبون غير مقتنعين بهذا القانون الجديد

3- تقزيم القضايا الوطنية التي قسّمت اللبنانيين في الفترة السابقة

4- تسعى وسائل الاعلام " حتى تاريخه" الى شرح القانون الانتخابي

5- في معظم الدوائر، لم تتمكن القوى السياسية من تأليف نهائي للوائح

6- حيرة وصدمة عند الناخب على تنوع المرشحين ضمن اللائحة الواحدة وحقيقة البرامج الانتخابية

7- استعادة مقاعد " مسيحية" ستنتخب بتأثير قاعدة مسيحية

8- سينتج عن هذا القانون دخول وجوه جديدة الى الندوة البرلمانية

9- سهولة الانتخاب للمواطن مقارنة مع تعقيدات احتساب الاصوات

10- ظهور المجتمع المدني بفعالية في حال خاض الانتخابات بلوائح مُوحّدة

11- رفيقك على اللائحة هو... خصمك، وذلك بسبب الصوت التفضيلي ، حتى بأكثر اللوائح إنسجامًا

12- امكانية وجود خمس لوائح متنافسة في بعض الدوائر

13- وجود مرشحين لزيادة الحاصل الانتخابي أو " كمالة العدد"

14- حلفاء في دوائر، نجدهم أخصام في غيرها

15- بسبب التمثيل النسبي للوائح، سيفوز مرشحون بأصوات أقل من التي نالها أخصامهم في اللوائح المنافسة وذلك حسب الحواصل الانتخابية وكسورها



أعان الله لبنان واللبنانيين على فهم و تطبيق القانون الانتخابي الجديد الذي خلط الأوراق وقرّب أخصام الامس وفرّق حلفاء " القضية" وسينتج عنه " حكمًا" وجوه جديدة في الندوة البرلمانية عسى أن تكون لمصلحة الوطن خاصة أن الكتل الكبيرة ستتحجم وكتل جديدة ستنطلق بأفكار متطورة وأمل جديد.


New Page 1