«المية ومية» يتجاوز قطوع اغتيال كادر «فتح» :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


«المية ومية» يتجاوز قطوع اغتيال كادر «فتح»

موقع جريدة المستقبل
19-03-2018
تجاوز مخيم المية ومية في صيدا قطوع جريمة اغتيال أحد كوادر حركة فتح الفلسطيني محمد أبو مغيصب (24 عاماً) فجر السبت، لكن هذه الجريمة أعادت الوضع الأمني في المخيم المذكور إلى الواجهة بعد فترة هدوء نسبية نعم بها.

فقد بقي المخيم طيلة اليومين الماضيين متأثراً بارتدادات عملية الاغتيال التي نفذها مجهول أقدم على إطلاق النار على أبو مغيصب أثناء توجهه إلى نقطة تابعة للأمن الوطني الفلسطيني (فتح) في محلة حي المغارة داخل المخيم، ما أدى إلى مقتله على الفور وتم نقله إلى مستشفى الهمشري في صيدا. وكان أعقب عملية الاغتيال إطلاق نار غزير في الهواء من قبل عناصر الأمن الوطني وحالة من الاستنفار المسلح في مختلف مراكز حركة فتح داخل المخيم، وشكلت قيادة الأمن الوطني لجنة تحقيق في جريمة اغتيال مغيصب الذي شيع عصر السبت في مقبرة سيروب.

أوساط فلسطينية وضعت اغتيال أبو مغيصب في خانة التوتير الأمني للوضع في المخيم متسائلة عما إذا كان ما نشهده اليوم فصل من محاولات تفجير الوضع في المخيمات بعد ما شهدته مخيمات أخرى (من الشمال إلى بيروت إلى الجنوب) من أحداث أمنية ترى هذه الأوساط أن الهدف منها إبقاء هذه المخيمات بحال من عدم الاستقرار الأمني بهدف تحويل الأنظار عن قضايا اللاجئين الإنسانية والاجتماعية وتحجيمها بالجانب الأمني فقط لصرف الاهتمام عن قضية اللاجئين المركزية فلسطين وحق العودة.

وعلمت «المستقبل» أن أبو مغيصب الذي كان يشغل مهام مسؤول العمليات العسكرية في الأمن الوطني في مخيم المية ومية سبق وتعرض لمحاولة اغتيال فاشلة أواخر كانون الثاني الماضي حين أطلق عليه مجهول النار داخل المخيم لكنه نجا.


New Page 1