بالصور.. لائحة "لكل الناس" تشارك بسلسلة لقاءات في بلدات قضاء جزين :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


بالصور.. لائحة "لكل الناس" تشارك بسلسلة لقاءات في بلدات قضاء جزين

المكتب الاعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد
15-04-2018

في إطار اللقاءات التي تقوم بها لائحة " لكل الناس" للحوار حول برنامجها الانتخابي والتداول به مع الناس، زار رئيس اللائحة الدكتور أسامة سعد، والأستاذ إبراهيم عازار، والدكتور عبد القادر البساط، والاستاذ يوسف سكاف، عدّة بلدات في قضاء جزين.

شملت الجولة ست محطات التقى خلالها المرشحون مع أبناء كل من سُجد، ومليخ، واللويزة، وكفرحونة، وعرمتى، والريحان.
وقد كان للدكتور أسامة سعد كلمات في عدد من المحطات تناول فيها جوانب من البرنامج الانتخابي الذي طرحته اللائحة، كما استمع لكلمات فعاليات المنطقة، ولآراء الناس وتطلعاتهم وهواجسهم في هذه المرحلة الصعبة التي يمرّ بها لبنان والمنطقة العربية.

في بلدة سُجد ألقى سعد كلمة، مما جاء فيها:

"الشعب اللبناني أثبت أنه شعب حر أعطى مثالاً رائعاً لكل شعوب العالم عبر مقاومته العظيمة الباسلة الوطنية اللبنانية والإسلامية. وهذه المقاومة تعد محطة أساسية في النضال الوطني من أجل تحرير الأرض وردع العدوان ومواجهة التحديات.
وأضاف سعد: " من هنا، من الريحان الصامد والمعطاء ندعو أبناء شعبنا في دائرة صيدا - جزين للتعبير عن إرادتهم وهمومهم بالتوجه لانتخاب لائحة " لكل الناس" في ٦ أيار، فهذه اللائحة ستكون صوت الناس في كل القضايا الوطنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية."
وقد أكد سعد خلال اللقاء أن لائحة " لكل الناس" تتطلع إلى بناء دولة عادلة غير طائفية تعبرعن تطلعات الأجيال الجديدة وتعطيهم حقوقهم، فالنظام الطائفي قد أوصل البلد إلى التهلكة، ودفع الشباب إلى البطالة والهجرة.
واعتبر سعد أنه من حق كل إنسان أن يعيش بكرامة في وطنه، وأن تؤمن له الدولة التعليم المجاني، وفرص العمل، و كل الخدمات الاساسية من كهرباء وماء وغيرهما.
كما اعتبر سعد أن لائحة " لكل الناس" تتطلع إلى استراتيجية دفاعية وطنية عامة تردع التدخلات الخارجية التي تستهدف لبنان، وتحاول أن تفرض الحصار عليه من أجل تطويعه وإلحاقه بمحورها.
بدوره ألقى الأستاذ ابراهيم عازار كلمة أكد فيها أن تاريخ سُجد حافل بالنضالات والتضحيات من خلال المقاومة والثبات بفضل إيمان الأهالي بأرض الجنوب.

واعتبر عازار أن مرحلة الاستحقاق الانتخابي ستكون صعبة لأن التنافس قد بلغ ذروته بين المرشحين. ويعود ذلك إلى المؤامرات الخارجية التي تحاك لتحريك البوصلة عن اتجاهها الصحيح بغية تحقيق الأطماع الخارجية
وأكد أن الجهود ستكون مضاعفة في المرحلة المقبلة من أجل تحقيق وصول صوت الناس إلى المجلس النيابي، وتحقيق الهدف في بناء دولة مدنية عادلة غير طائفية وغير مذهبية.

كما كان لسعد كلمة في اللقاء مع أهالي اللويزة، مما جاء فيها:
" يأتي هذا اللقاء قبيل موعد الانتخابات في ٦ أيار المقبل، وهو موعد يفرض على كل ناخب أن يقترع بناءً لمصداقية المشروع الانتخابي السياسي والنضالي الذي يتبناه، وبناءً للتوجهات والرؤى المطروحة ضمن البرنامج، والمستقبل الذي نريده للأجيال القادمة."
واعتبر سعد أن النجاح في الوصول إلى المجلس النيابي يفرض حمل هموم الناس وقضاياهم على كل الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وأكد أن لبنان والأمة العربية أمام تحديات كبيرة وتهديدات من قبل العدو الصهيوني العنصري، مشددا على مواجهته بواسطة استراتيجية دفاعية، وهذا ما سعت إليه المقاومة الوطنية والمقاومة الإسلامية. ودعا سعد لمواجهة سائر المخاطرالداخلية والخارجية، ومن بينها خطر الإرهاب الذي يستهدف لبنان والأمة العربية. وهو خطر أنتجته وترعاه الولايات المتحدة الأميركية والعدو الاسرائيلي ضد البلدان العربية من أجل تفتيتها.
وأكد سعد أنه يتوجب على المواطنين الذاهبين إلى الانتخابات في 6 أيار الاختيار على أساس المصداقية والبرامج الانتخابية. كما أكد أن لائحة "لكل الناس" ستكون صوت الناس في المجلس النيابي، وستسعى وتناضل من أجل الوصول إلى دولة مدنية ديمقراطية عصرية عادلة.
وفي كل من كفرحونة وعرمتى قام أعضاء اللائحة بتقديم واجب العزاء بمتوفين من أبناء البلدتين.


صيدا في 15 نيسان 2018
المكتب الاعلام لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري
الدكتور أسامة سعد










































New Page 1