مقدمات نشرات الأخبار المسائيية ليوم الإثنين في 30/4/2018 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الأخبار المسائيية ليوم الإثنين في 30/4/2018


30-04-2018
* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


الجو انتخابي بإمتياز والتحركات متواصلة على صعيد الماكينات والمرشحين في كل المناطق والمواقف تتوالى وقد برز قول الرئيس نبيه بري إن رأس المقاومة مطلوب من بوابة الانتخابات.

ولليوم الرابع على التوالي يجول الرئيس سعد الحريري شمالا وقد مشط قرى عكار بعد طرابس والضنية والمنية وختاما في البترون.

وفي الخارج تطورات عدة منها:
- حض وزير الخارجية الأميركي الفلسطينيين على العودة الى المفاوضات.
- انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في رام الله تحت عنوان: القدس وحماية الشرعية الفلسطينية.
- تفاهم الرئيسين الروسي والفرنسي على أهمية الحل السياسي لسوريا وإنقاذ الإتفاق النووي مع إيران.

وفي الخارج ايضا:
- أنباء عن إجتماع رئيس الأمن القومي الروسي مع نظيريه الإيراني والإسرائيلي.
- إعلان إيران أن بإستطاعتها تخصيب اليورانيوم الى مستوى أعلى إذا انسحبت أميركا من الإتفاق النووي.
- إقتراح الرئيس الأميركي عقد القمة مع كيم جونغ أون على الحدود بين الكوريتين.
- تعيين ساجد جاويد الباكستاني الأصل وزيرا للداخلية في بريطانيا.

إذن بومبيو في عمان قابل العاهل الاردني عبد الله الثاني وأكد خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الاردني ان بلاده ملتزمة بوقف إطلاق النار جنوب شرق سوريا وتدعم جهود الامم المتحدة في جنيف للتوصل الى حل سياسي للصراع السوري كما أكد دعم واشنطن حل الدولتين إذا ما اتفق الطرفان الاسرائيلي والفلسطيني عليه.


============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

اقفلت صناديق الاقتراع في الاغتراب على الكثير من الاسرار، لعل اهمها من صوت بحماسة وكثافة من لبنانيي الانتشار، علما ان الاجابات البديهية تقول بما لا لبس فيه بأن الشريحة التي ينطبق عليها هذا التوصيف تعود بغالبيتها الى ذوي الهجرات القريبة والى المنتسبين الى الاحزاب السياسية الكبرى ممن هجرهم الوضع الاقتصادي بحثا عن لقمة العيش، واولئك الذين هجرهم الظلم الامني السياسي الذي طاول فريقا محددا من اللبنانيين دون غيره زمن الاحتلال السوري، هذا في الهوية الغالبة للشرائح المقترعة.

اما لمن صوت المنتشرون ومن كان الاكثر اقبالا على التصويت فلا يكشفه سوى فتح الصناديق الوافدة من الغربة في السادس من ايار، حتى الماكينات الحزبية المتطورة تعجز او هي تخبئ ما حصلت عليه من نتائج لمفاجأة المنافسين.

في الانتظار الافتخار بما انجزته الدولة والعهد نغصته الشكوك بعدم حياد الحكومة، فانصرف الوزير باسيل كما الوزير نهاد المشنوق للدفاع بشراسة عن حيادهما وصنفا الشوائب في خانة الاخطاء الادارية لا السياسية.

في اليوميات الانتخابية ولعانة على جبهة بري باسيل، الرئيس الحريري التقط اللهجة الشمالية، المهرجانات تعم المناطق، والكل يحمي ويجيش وكأن السادس من ايار غدا.


===========================



* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

العد العكسي لليوم الانتخابي الكبير بدأ، اربعة ايام تفصل اللبنانيين عن الصمت الانتخابي، وخمسة ايام عن يوم اختيار اعضاء البرلمان الجديد. التحضيرات اللوجستية من قبل وزارة الداخلية مستمرة، الحملات الانتخابية للوائح متواصلة في مختلف الدوائر، أما الماكينات فتضع اللمسات الاخيرة على عملها.

ولليوم الرابع على التوالي واصل الرئيس سعد الحريري جولته الشمالية، فعاد الى طرابلس، بعد جولة عكارية تحولت الى عرس متنقل، واستمرت حتى ساعات الصباح الاولى.

طرابلس إذا بعد عكار والمنية والضنية ثم الكورة ببلداتها وقراها، قبل ان ينتقل الى بلدة راس نحاش في البترون.

وفي اطار الانتخابات يبدو ان المرشح فؤاد مخزومي احترف التضليل بعد اتهامه تلفزيون المستقبل بالغاء مقابلة له مع العلم ان القناة قامت بجميع الاجراءات اللازمة، والالتزام بحرفية العمل التلفزيوني، الا ان تخبط مخزومي وفريقه حال دون دون اتمام الامر، وهذا الامر مثبت بالوثائق وسنعرض ما حصل خلال النشرة.


===========================



* مقدمة نشرة أخبار اال "او تي في"

انتهى اسبوع الانتخاب الاغترابي ليبدأ اسبوع الانتخاب الداخلي ويتوج في 6 ايار بالاحد الكبير. ما حدث البارحة في اوروبا واستراليا واميركا وافريقيا، وقبله في ست دول عربية، كان حدثا وطنيا وخطوة جريئة اقدم عليها العهد حيث لم يجرؤ الاخرون من اصحاب الاحجام الاصطناعية والانتصارات الوهمية والوعود الموسمية. قبل هذا العهد كان الاغتراب مصدر مال واعمال، استلاب واحتراب. مع العهد الجديد صار شراكة ومشاركة، منارة انتماء وعمارة ولاء. كان شائعة ملفقة عن لون واحد وطائفة معينة، فصار حقيقة قاطعة عن تعدد ساطع ووحدة جامعة بين المسيحيين والمسلمين. كان ابتعادا وازدراء فصار تواصلا وانتماء. والشواهد كثيرة ولعل ابرزها ما جاء على لسان مندوب بعثة الاتحاد الاوروبي الذي اعرب عن تأثره وتقديره لردة فعل اللبنانيين ازاء اول انتخاب للمغتربين والمنتشرين الذين قدموا الصورة الجميلة الحقيقية للبنان التعددية ضمن الوحدة، والديمقرطية ضمن التنوع، والتسامح في منطقة تحول فيها التسامح الى عملة نادرة وقيمة مفتقدة.

قد يقول البعض ان نسب الاقتراع لم تكن على قدر التوقعات وان هناك ثغرات وعقبات شابت العملية الانتخابية اداريا وتقنيا. وان هناك غيابا للعدالة في ظل غياب تكافؤ الفرص بين المرشحين والاحزاب. لكن الاهم ان الانتخابات نجحت وان التجربة مشجعة وان الارادة انتصرت وان ثقة المغتربين عادت بالوطن وبشرفاء الوطن وان الاخطاء ستعالج والايجابيات ستعزز وان المغتربين لم يعودوا للتجارة سلعة بل عادوا للبنان قلعة.


============================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

قبل ان تصل اصوات اللبنانيين المغتربين بالبريد السريع لفرزها واستخلاص نتائجها، وصلت رسائلهم عبر نسبة الاقتراع التي لم تتجاوز الستين بالمئة من المسجلين ..
محطة على المعنيين التوقف عندها، والتطلع الى الانتخابات في السادس من ايار، لتكون الاستفادة من الاخطاء، ورفع حماس اللبنانيين للمشاركة بالانتخابات عبر العناوين الوطنية لا الخطابات التحريضية، والتأسيس لما بعد الاحد الكبير بلغة جامعة، اقلها لتنفيذ الوعود الانتخابية التي لا يمكن تحقيقها الا بتكاتف الجميع..

اما التكاتف والتحالف بين حزب الله وحركة امل الذي كان ضرورة في السابق فهو بات اليوم قدرا بحسب الرئيس نبيه بري، وعبثا يحاول المغرضون النيل منه، مؤكدا انه لم يعد خافيا ان رأس المقاومة التي أطلق جذوتها الامام السيد موسى الصدر، مطلوب على مختلف الصعد حتى من بوابة الانتخابات النيابية..

من بوابات سوريا رسائل بالبريد السريع يبعثها المتضررون من هزيمة التكفيريين، رد عليها الامام السيد علي الخامنئي ان زمن اضرب واهرب قد ولى، وان من يجب اخراجه من منطقة غربي آسيا هي أمريكا وليس الجمهورية الاسلامية..

في تل ابيب بقي الهروب الصهيوني الى الامام سمة حكومة نتنياهو التي اجتمعت في بئرها اليوم، واعلنت عن خطاب هام سيدلي به نتنياهو سيتضمن معطيات جديدة حول برنامج ايران النووي قبل ايام قليلة من موقف دونالد ترامب النهائي من الاتفاق النووي. فهل يذكرنا نتنياهو بادلة وزير خارجية اميركا (كولن باول) حول الكيميائي العراقي ابان غزو العراق؟ ام انها تمثيلية جديدة بعد ان فشلت تمثيلية الكيميائي السورية؟.. لكن التوقيت لا يحمل تمثيلا، خاصة انهم ممثلون غير موهوبين، فيما خطاب الواقع لدى الايرانيين حذر من اي مغامرات، اميركية كانت او اسرائيلية..


==========================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

يومان لاقتراع المغتربين أصبحا وراءنا، وحصيلة الصناديق إلى مصرف لبنان تمهيدا لفرزها عند انتهاء العملية الانتخابية في الداخل مساء الأحد المقبل السادس من أيار...

نسبة إقتراع المغتربين بلغت تسعة وخمسين في المئة من المسجلين الذين وصل عددهم إلى إثنين وثمانين ألفا، ما يعني ان المقترعين من المغتربين بلغوا نحو ثمانية وأربعين ألفا من أربعين دولة في العالم، من أصل ثلاثة ملايين وسبعمئة ألف يشكلون عدد الناخبين لانتخابات 2018...

صحيح ان النسبة ليست كبيرة لكنها لافتة برمزيتها خصوصا ان المغتربين يشاركون بالعملية الإنتخابية حيث هم للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات في لبنان...

ومن إقتراع المغتربين إلى اليوم الكبير لاقتراع المقيمين الأحد المقبل... اللوائح على أهبة الإستعداد بعدما استنفذت الايام الأربعون في التعبئة، وفي الإنتظار، مؤشرات واستطلاعات وجولات ومهرجانات بحيث تحول البلد إلى ماكينة إنتخابية...

اللافت في المواقف الإنتخابية اليوم ما أعلنه رئيس مجلس النواب نبيه بري عن رسوخ التحالف بينه وبين الامين العام لحزب الله لسيد حسن نصرالله...

لكن في الإنتظار، تطوران اقليميان بارزان بين أمس واليوم، الأول قصف غامض على ريفي حماه وحمص استهدف مواقع ايرانية وثكنات عسكرية وأوقع عددا من القتلى، وتباينت المعطيات في شأن هوية الجهة التي تولت القصف، بين ان تكون أميركية او اسرائيلية، والتطور الثاني ان رئيس الوزراء الاسرائيلي سيلقي خطابا عند الثامنة، أي بعد دقائق، يتحدث فيه عما وصف بأنه تطور كبير يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني...

اللافت ان نتنياهو سيلقي خطابه من وزارة الدفاع، وتأتي كلمته بعد زيارة وزير الخارجية الاميركي لأسرائيل وبعد الاتصال الهاتفي بين نتنياهو والرئيس الاميركي دونالد ترامب.


===========================



* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

قبل الصمت الانتخابي يوم السبت المقبل، يتوقع أن يجري استقدام الأسلحة الثقيلة إلى جبهة الانتخاب في الأحد الكبير وكل من لديه ورقة ضغط سيرميها في السوق الانتخابية السوداء، وبينها ما بدأ يتكشف عن مرشحين في عدد من الدوائر لكن زحلة فازت بالمرتبة الأولى في هذا المجال فأسماء مرشحيها تثير الجدل وبمفعول رجعي يمتد من الانتماء إلى القضاء وصولا إلى دور الكلاب الشرسة، وما إذا كانت ستفترس الخصوم فالهدوء غير متوافر على أي من الجبهات، ولا مع تلك الراعية للانتخابات لاسيما بعدما استقدم وزير الداخلية "مفرزة صالح" لمعاونته على خصومه في بيروت وأول الإسناد الناري كان ليل أمس من البيال حيث أطلق المشنوق رشقات أصابت فؤاد المخزومي.. مكررا أقواله عن تجارة السلاح كشاهد على ذاك الزمان والرشق لا يهدأ، من طرابلس وزعاماتها إلى جزين صيدا وحرب تحريرها المتبادلة بين التيار ورئيس مجلس النواب لكن كل هذا الصخب يجري على انتخابات ربما تعيد إنتاج الطبقة نفسها مع بعض الخروق وقد يكون من المفيد هنا استعارة حرب الشعارات الانتخابية العراقية التي تبعد عنا مسافة أسبوع انتخابي واحد وفي العراق ومن بين آلاف الشعارات جرى تفعيل عبارة "المجرب لا يجرب" كمعيار للانتخابات.. وصرخة للناس حتى لا يعيدوا إنتاج طبقة يتحكم الفساد بمفاصلها وبين مؤسساتها وقد يبدو لبنان البلد الأكثر عوزا إلى شعار المجرب لا يجرب نظرا الى تطابق الشعار مع الفرقاطة السياسية المجربة منذ ثلاثة عقود ويعلوها الفساد الذي أصبح أمثولة للعالم وإذا كان الحل عبر صناديق الانتخابات غير متوافر لإحداث تغيير.. فإن ما اقترحه اليوم الوزير السابق فيصل كرامي سيبدو الأكثر شعبية وتأييدا من الفئات المتضررة ومعادلة كرامي واقعية للمؤمنين والمعجبين بالرؤية الاقتصادية السعودية وهو قال بهذا الصدد: إذا وصلنا إلى المعارضة فنحن جاهزون لتطبيق النظرية.. نضعكم في فندق الفينيسيا ونعدكم باستعادة أموال الدولة إلى الناس.


=========================



* مقدمة نشرة أخبارر ال "ان بي ان"

المقاومة التي اطلق جذوتها الامام موسى الصدر رفعت رأس لبنان ومعه امة كل العرب، رأسها مطلوب اليوم على مختلف الصعد وحتى من بوابة الانتخابات. فماذا انتم فاعلون يا اهل المقاومة؟

رئيس مجلس النواب نبيه بري دعا المغرضين الذين يحاولون عبثا النيل من التحالف بينه وبين السيد حسن نصرالله وبين حركة أمل وحزب الله الى ان يخيطوا بغير هالمسلة التي يبدو انها تنعرهم هم أنفسهم لان هذا التحالف صلب كصخر الجنوب وسهل ممتنع كسهل البقاع. وهو كان ضرورة وحاجة في السابق وبات اليوم قدرا. ولانه كذلك فان كل أبناء الجنوب معنيون بحسب رئيس المجلس بعدم السماح للصوت التعطيلي ان يخترق الامل والوفاء من خلال الاقتراع بكثافة وتحويل يوم السادس من أيار الى يوم استفتاء حقيقي.

على مستوى الجنوب ايضا اكد رئيس الجمهورية ميشال عون لقائد قوات اليونيفيل ان البحث سيعاد في ازالة تعديات الاسرائيلية في النقاط الثلاثة عشرة. اما في اسرائيل فيتلبس بنيامين نتنياهو الثلاثة العشرة عفريتا والهدف هو الغاء الاتفاق النووي عبر تحريض رئيس اميركي يرقص من دون دف. لكن الروس ومعهم الفرنسيون يدعون الى الحفاظ على خطة العمل الخاصة بهذا الملف.


=========================================================


New Page 1