جنوب لبنان قبلة الفلسطينيين في مسيرة حق العودة الى فلسطين :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


جنوب لبنان قبلة الفلسطينيين في مسيرة حق العودة الى فلسطين



محمد صالح
15-05-2018



تحوّل جنوب لبنان الى قبلة الفلسطينيين حيث تقاطرت الوفود الشعبية الفلسطينية الى الحدود مع فلسطين المحتلة لالقاء نظرة على الوطن السليب فلسطين في ذكرى النكبة وسنواتها السبعون ..

من قلعة شقيف أرنون في الجنوب القريبة من حدود الارض المحتلة، اطلت القوى الفلسطينية ومعها الهيئات الشعبية والوفود الفلسطينية على فلسطين ..من المخيمات جاؤوا من كل الاعمار شبابا واطفالا وشيوخا ونساءً ورجالا انتظموا في مسيرة "حق العودة" الى تلك القلعة الشامخة التي صمدت بوجه الاحتلال.. اتوا لاحياء الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، وتأكيدا على حق العودة الى فلسطين، حيث اقيم احتفال رفعت فيه الاعلام الفلسطينية مع العلم اللبناني والكوفية مع الرايات الخفاقة ومن هناك أكدت على حق العودة وعلى المقاومة لاسترجاع الأرض.. ومن القلعة اعلنت الوفود الشعبية تضامنها مع الشهداء والجرحى الذين سقطوا في فلسطين، ومع الشعب الفلسطيني في الاراضي المحتلة وفي غزة الذي يعاني من الاجرام الصهيوني.

وتخلل الاحتفال احراق للعلمين الاسرائيلي و الأميركي، وحرق صور الرئيس الاميركي التي ترافقت مع هتافات تضامنية مع الشعب الفلسطيني مع التنديد بممارسات الاحتلال.

وكانت كلمات لممثلين عن القوى الفلسطينية واللبنانية أكدت على أهمية المقاومة والتمسك بحق العودة وأهمية توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة وحشية العدو الصهيوني منددة بتخاذل بعض الانظمة العربية التي تعمل على التطبيع مع العدو وعلى خذلان الشعب الفلسطيني.

سعد
وكانت كلمة للنائب الدكتور أسامة سعد الذي شارك في المسيرة الى قلعة ارنون مع وفد من "التنظيم الشعبي الناصري". حيث اكد "ان قلعة الشقيف..قلعة التحدي والصمود على مر العصور..رمز المواجهات البطولية للقوات المشتركة اللبنانية والفلسطينية ضد الاجتياح الصهيوني سنة 1982."وقال "باسم لبنان المواجهة والمقاومة والانتصار, ومن أرض الجنوب الذي حررته دماء الشهداء..نوجّه ألف تحية إلى غزّة العزّة والصمود..وإلى شهداء مسيرة العودة والجرحى والأسرى.. وألف تحية إلى المنتفضين في القدس والضفة وأراضي 48..ألف تحية إلى الثورة الفلسطينية المتواصلة منذ مئة عام..رغم النكبة والشتات... ورغم همجية الصهاينة وعدوانية الاستعمار وتخاذل الأنظمة العربية.
اضاف سعد "ما كان للعدو الصهيوني أن يباشر بخطوات ابتلاع القدس والضفة الغربية، وما كان لواشنطن أن تقدم على نقل سفارتها إلى القدس، وأن تعتبر القدس عاصمة لكيان الاغتصاب، لولا تخاذل النظام الرسمي العربي، ولولا هرولة الأنظمة الرجعية نحو التطبيع مع العدو، ولولا التشرذم العربي والحروب الداخلية العبثية الدائرة في غير قطر عربي.

مشددا على "ان التصعيد العدواني الاميركي الصهيوني المتجسد بنقل السفارة الاميركية الى القدس وبالاعتداءات الصهيونية بالاجرام المتمادي قتلا واعتقالا وتنكيلا ..مصيره الفشل الحتمي.. فلقد سبق لأميركا أن احتلت العراق لكنها اضطرت للخروج منه وهي تجر أّذيال الخيبة والفشل ,وسبق لإسرائيل أن اجتاحت لبنان إلا انها اندحرت منه مهزومة، كما هزمت أيضاً في عدوانها على لبنان سنة 2006، وفي اعتداءاتها المتكررة على قطاع غزة.
وخلص سعد الى انه "بالمقاومة والانتفاضة الشعبية تحرر لبنان، وبالمقاومة والانتفاضة الشعبية ستتحرر فلسطين..من هنا ضرورة أن تبادر الفصائل الفلسطينية إلى توحيد صفوفها تحت راية المقاومة والانتفاضة، وأن تستجيب لنداء الوحدة الوطنية التي تلتزم بها الجماهير الفلسطينية في ميادين الكفاح".

وقفة تضامنية

الى ذلك اعتبرت النائب بهية الحريري "ان اختيار تاريخ ذكرى النكبة لنقل السفارة الأميركية الى القدس هو نوع من القهر لأمتنا العربية وهو برسم المجتمع الدولي كله" . كلام الحريري جاء خلال مشاركتها ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي في "الوقفة التضامنية" مع فلسطين التي نفذها طلاب مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا تضامناً مع فلسطين وشعبها لمناسبة الذكرى السبعين للنكبة واستنكارا لقرار الادارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني. وذلك بمشاركة فعاليات ورجال دين وطلاب البهاء وأهاليهم. وتخلل "الوقفة" دقيقة صمت حدادا على شهداء مسيرات العودة في غزة وشهداء فلسطين, وبعد ذلك وقف الطلاب امام مجسم كبير للأقصى وقدموا لوحات تعبيرية واغنيات وقصائد تحية لفلسطين وشعبها وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية واللبنانية.

الحريري

النائب الحريري اكدت "ان فلسطين كانت وستبقى اساس عروبتنا وقوميتنا وهي قضيتنا، ومهما فعلوا ستبقى القضية الأولى لعالمنا العربي كله ، ونؤكد على حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته فلسطين وعاصمتها القدس مهما فعلوا" . وتوجهت الحريري بتحية اكبار واجلال الى ارواح شهداء مسيرة العودة في غزة وكل شهداء فلسطين.


New Page 1