مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 10/6/2018 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 10/6/2018

الوكالة الوطنية للاعلام
10-06-2018
* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

تتكثف الاتصالات والمشاورات المعلنة منها كما الضمنية، في الأيام المقبلة أي مع انقضاء أسبوع ثالث بعد تكليف الرئيس سعد الحريري تأليف الحكومة، من أجل دفع عجلات الحركة السياسية ذات الصلة في شكل أسرع، وإعطاء دفع قوي للمحركات على مسار التأليف الحكومي، بهدف إنجازه بعد عيد الفطر السعيد وقبيل نهاية الشهر، علما أن سياق التعاون بين الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية العماد عون، وتهيب الرئيس الحريري والرئيس عون والرئيس نبيه بري، للتحديات الإقليمية المحيطة بلبنان، إضافة الى الرغبة في تفريج الأوضاع الإقتصادية، أمر يحمل الجميع على مزيد من التعاون للوصول الى تأليف حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن، وهو ما شدد عليه أيضا النائب محمد رعد. فيما الوزير علي حسن خليل يرى أن معركة بناء الدولة لا تحصل بالقفز فوق الأصول.

مشاورات التأليف الحكومي حضرت في العشاء الذي جمع الرئيس عون ليل أمس مع الرئيس الحريري في الزيتونة باي، وقد تم التطرق الى هيكلية الحكومة والقواعد التي ستعتمد في التأليف، وكشفت أوساط قصر بعبدا لتلفزيون لبنان انه تم التوافق على أن تكون القواعد موحدة للجميع، بالنسبة الى توزيع الأعداد ونوعية الحقائب الخدماتية والأساسية، إضافة الى أنه تم عرض الأفكار حول نسب التمثيل.

في أي حال، وقبل توجه الرئيس الحريري الى روسيا مساء الأربعاء، لقاء آخر سيجمع الرئيسين عون والحريري في قصر بعبدا، في سياق متابعة البحث بعد مشاورات يجريها الرئيس المكلف مع مختلف الأفرقاء لعرض الصيغ المطروحة.

إذن، رئيس الجمهورية، في افتتاح المعرض التاريخي لقوى الامن في ذكرى تأسيسها، طمأن اللبنانيين بأنه معهم، وعلى الاعلام عدم بث التشاؤم.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

على قاعدة "كلما التأم جرح جد بالتذكار جرح"، أطل المرسوم المهرب لتعيين قناصل فخريين مفتقرا لتوقيع وزير المال، وذلك قبل أن يجف حبر مأثرة مرسوم الأقدميات الذي تم تصحيحه لاحقا.

هي غرف سوداء ترعى هذا النهج الإستفرادي ضاربة بعرض الحائط القوانين والدساتير والأعراف والتوافقات الوطنية لغايات قاصرة.

المرسوم الجديد لن يمر، وستتم مواجهته حتى النهاية لانطوائه على مخالفات واضحة، فهل تتم العودة عن الخطأ وتصحيحه؟

توقيع وزير المال على المرسوم، ضرورة قانونية، ولا سيما أن عمل القناصل الفخريين ينطوي على جانب مالي لجهة الإيرادات التي يحصلونها لصالح الخزينة، من المعاملات القنصلية التي يجرونها والتي تمتد من جوازات السفر والوكالات، وصولا إلى وثائق الوفاة والزواج والطلاق والولادة وسواها. وتوقيع وزير المال أيضا ضرورة يقتضيها روح التوافق وحفظ حقوق الآخرين وعدم الافتئات على أي مكون وطني وطائفي في البلاد.

من القناصل إلى التجنيس الذي وصف مرسومه من جانب البطريرك الماروني بأنه مخالف للدستور. ولأن باب النقاش والتعديل قد فتح على هذا المسار، فقد كرر الوزير علي حسن خليل اليوم، المطالبة بحق الفقراء من اللبنانيين الذين يحتاجون إلى الجنسية. هذا الموقف جاء مصداقا لدعوة الرئيس نبيه بري أبناء القرى السبع ووادي خالد لتحضير ملفاتهم من أجل تقديمها إلى وزارة الداخلية من باب حقهم في الحصول على الجنسية اللبنانية إذ إنهم هم الأولى بها.

في موضوع إجراءات الوزير جبران باسيل بحق موظفي المفوضية العليا للاجئين، ثمة اتجاه للتراجع أو أقله الوقوف عند هذا الحد.

أما في الشأن الحكومي فلم تظهر أي معطيات جديدة خلال الساعات الأخيرة ما خلا إشارتين متواضعتين، أولهما إشارة مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية إلى أن الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري تطرقا إلى التأليف خلال عشائهما في (الزيتونة باي)، والإشارة الثانية سوقتها مصادر تيار المستقبل وتتضمن نفيا لوجود عقبات سياسية أمام التأليف بل ثمة عقبات مطلبية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

ازالة العقد التي تعترض تشكيل الحكومة العتيدة تستمر في اولويات عمل الرئيس المكلف سعد الحريري .
وفي هذا السياق، اجتماع عقد اليوم بين الوزيرين في حكومة تصريف الاعمال غطاس خوري وملحم الرياشي.
ووفق المعلومات فان الاجتماع خصص لتذليل العقبات لاسيما كيفية تشكيل الحكومة، كما تناول التشكيلة العامة للحكومة قبل الدخول في توزيع الحقائب ووفق اية قاعدة.
وبحسب المعلومات فان تشكيلة الحكومةالعتيدة تشبه تشكيلة حكومة تصريف الاعمال مع بعض التعديلات، مؤكدة ان الاجواء ايجابية والاتصالات مستمرة بين الاطراف السياسيين.
وفي اللحظة التي تتلاحق فيها الاجتماعات التي تسبق التأليف، موقف للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي راى فيه أن الشعب الذي ينتظر بأمل ولادة حكومة جديدة تكون على مستوى التحديات صدم بمشكلة في غير محلها بإصادر مرسوم تجنيس لمجموعة من الأجانب من غير المتحدرين من أصول لبنانية، وهو مرسوم مخالف للدستور.
اما رئيس الجمهورية ميشال عون ولمناسبة العيد المئة وسبعة وخمسين لتأسيس قوى الامن الداخلي فقد طمأن اللبنانيين الى ان الاوضاع الامنية في البلد ممسوكة وقال: كل الشعوب تمر بازمات لكن الازمات لا تذلل اذا ما يئس شعب. نحن لسنا بيائسين، ولدينا ملء الثقة ان اي ازمة نعيشها سنخرج منها.
دوليا، سجالات على خلفية البيان الختامي لقمة الدول السبعة. فمع اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب بانه لن يلتزم بالبيان ردت الرئاسة الفرنسية بالقول ان أي طرف يتخلى عن الاتفاق ويدير ظهره يبرهن عن قلة تماسك وقلة انسجام مع نفسه.




*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

هل البطء بتشكيل الحكومة مرده أجواء الاسترخاء الرمضانية، ام أن هناك برودة متعمدة؟ وهل من شأن اللقاء الذي جمع الرئيسين عون والحريري أمس أن ينشط الدم في عروق جهود التأليف، أو على الاقل يحدد مكامن الخلل ان وجدت خاصة من بروز ملفات خلافية كالتجنيس والنازحين عكرت الاجواء الايجابية. الا ان التحديات الداخلية منها والخارجية لا تقبل الاستغراق في الاسترخاء. حزب الله يؤكد أن هذه التحديات لا تحتمل أي تأخير على مستوى السيادة وترسيم الحدود، او مواجهة تعقيدات الأزمة في المنطقة فضلا عن الملفات الاقتصادية الملحة.

الملفات الاقتصادية التي تكاد تخرب العلاقة بين الدول الصناعية السبع الكبرى. موقف الرئيس الاميركي في قمة كيبك وصف بالانقلاب. صاحب المزاج المتقلب يسحب فجأة موافقته على البيان الختامي للقمة ويغادر كندا مهددا شركاءه بالمزيد من الرسوم الجمركية. الرئاسة الفرنسية وبعد أن أفاقت من صدمتها علقت بالقول ان "التعاون الدولي لا يمكن أن يكون رهنا لنوبات غضب".

ترامب الذي ادار ظهره لحلفائه حط في سنغافورة تمهيدا لقمة وصفت بالتاريخية مع كيم جونغ اون وعلى طاولة النقاش لن تحضر الملفات الاقتصادية فحسب، بل ستتصدرها الترسانة النووية لكوريا الشمالية. فهل سينجح ترامب في ردم الهوة السحيقة مع عدوه اللدود وهو الذي يحفر حفرا لحلفائه الاقربين؟


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

لا تزال المشاورات الحكومية مستمرة على الرغم من التسريبات الاعلامية عن بطء وعراقيل. وآخر معطيين في شأن التأليف، ابلاغ التيار الوطني الحر الرئيس المكلف تشكيل الحكومة رفض ابقاء القوات اللبنانية خارجها وضرورة تمثيلها بشكل عادل من جهة، وتمسك التيار بمشاركة الاقليات المسيحية والعلويين من جهة ثانية. علما ان لقاء عقد مساء بين الوزير ملحم الرياشي والوزير السابق غطاس خوري، والحقائب والحصص ابرز عناوينه.

ووسط المشهدين الحكومي والسياسي، اسئلة عدة تطرح عمن يسعى الى ضرب الرئاسة القوية، إن من خلال ضرب حصة الرئيس في الحكومة، والسعي لضرب صلاحياته بمرسوم التجنيس، او من خلال التحريض على الجيش لعدم تسليحه، مع ما يعني ذلك من استهداف لأحد العواميد الاساسية لبناء الدولة وضمان سيادتها واستقرارها.

وفي ملف غير بعيد، تبدو قضية النازحين السوريين بين حدي مواقف التشويش الداخلية، ومبدئية الموقف الرسمي من تعاطي المجتمع الدولي مع الملف بالنسبة للبنان. فأي حلول يجب ان تقوم على اساس ضمان العودة، واي مساعدات يجب ان تكون لتأمين هذه العودة لا تحويل اللجوء الموقت الى دائم، بفعل الترهيب والترغيب.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

معركة التجنيس والنازحين السوريين مستمرة، ابرز دليل الموقفان الناريان اللذان اطلقهما البطريرك الماروني من بكركي، فهو اعلن بوضوح كلي ان التجنيس مخالف للدستور، كما كشف ان الاسرة الدولية لا تشجع النازحين السوريين على العودة الى بلادهم بل تخوفهم منها، الموقفان قطعا الشك باليقين واثبتا ان المعركة التي نخوضها باسم لبنان واللبنانيين منذ اسبوعين ليست معركة عنصرية كما يحاول البعض تصويرها، بل هي قضية حق وقضية وطن وقضية مواطنين لا يريدون بيع جنسيتهم ولا بيع ارضهم ووجودهم وحاضرهم ومستقبل اولادهم.

في الاثناء برزت قضية من نوع اخر موضوعها الباخرة الثالثة لاستجرار الكهرباء، ففيما اشيع في البداية ان الباخرة ستؤمن الكهرباء مجانا لثلاثة اشهر فقط اي للصيف وهو ما برز في المحضر الاول لجلسة مجلس الوزراء بتاريخ 21 ايار 2018، اذ بالتصحيح الذي نشر بالمحضر يثبت ان تأمين الكهرباء مجانا سيكون لاول ثلاثة اشهر، ما يعني ان الباخرة الثالثة ستبقى الى ما بعد الصيف، فأين الحقيقة؟ والاهم ما هذه المحاضر لمجلس الوزراء التي تحتمل التأويل او تعد لغب الطلب لتثير بذلك تساؤلات كثيرة، وفي النتيجة اذا كان عمل مجلس الوزراء محكوما اما بالاهمال او بالشكوك فماذا ننتظر من بقية اجهزة الدولة؟


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

التاريخ يقتحم الأسبوع الطالع: من جزيرة سنتوسا في سينغافورة إلى روسيا: بعد غد الثلاثاء تستضيف جزيرة سنتوسا القمة التاريخية بين رئيسين استثنائيين: الأميركي دونالد ترامب، والكوري الشمالي كيم جونغ أون.

هذه القمة هي الأولى بين البلدين منذ نحو سبعين عاما، أي بعد سنوات معدودة على انتهاء الحرب العالمية الثانية، الحدث التاريخي الثاني، رياضي، حيث يفتتح المونديال الخميس المقبل. لا مكان للبنان في الحدثين التاريخيين إلا من باب الفرجة : سيتفرج على المصافحة التاريخية بين الرئيسين الأكثر إثارة للجدل في عالم اليوم، وسيتفرج على الركلة الأولى في مونديال عام 2018 حيث ستؤخذ الكرة الأرضية بسحر كرة القدم على مدى شهر.

لبنان يتلهى بتقاذف كرة تشكيل الحكومة فيما المباراة في أوجها: أمس لقاء الزيتونة باي بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، لم يحمل الشيء الكثير. هذا المساء لقاء بين وزير الثقافة، في منزله، ووزير الإعلام، لجوجلة آخر المحاصيل الحكومية. زعيم المختارة يرجح ان يلتقي الليلة ولي العهد السعودي، ومعه نجله تيمور والنائب وائل ابو فاعور، بعدما التقى أمس المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا والقائم بالأعمال السعودي في بيروت وليد البخاري.

قد سجل ارتياح في هذه اللقاءات بعدما جرى تجاوز تباينات المرحلة الماضية. هذه المروحة من الإتصالات واللقاءات سواء في الداخل أو في الخارج، لم تؤد إلى إحداث الخرق الذي يتيح تصاعد الدخان الأبيض للتأليف، قبل مغادرة الرئيس المكلف إلى موسكو لحضور افتتاح المونديال، وقبل الدخول في مدار عطلة عيد الفطر المبارك اعتبارا من الجمعة المقبل. فباستثناء الحلحلة في الحصة الشيعية، فإن عملية التشكيل تشوبها معوقات سنية ودرزية ومسيحية: فالرئيس المكلف متمسك بكل الحصة السنية، والنائب السابق وليد جنبلاط متمسك بكل الحصة الدرزية، وهناك تجاذب أحجام بين كتلة لبنان القوي وكتلة الجمهورية القوية، أما كيف تنتهي كل هذه التجاذبات وشد الحبال، فإن أسبوع ما بعد عيد الفطر لناظره قريب، لكن البداية من مكان آخر، من الأزمة المستجدة بالنسبة الى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

تمكنت فرق الإطفاء السياسية من إخماد ملفين من أصل ثلاثة، فجمدت العقوبات بحق المفوضية العليا للاجئين، وتراجع مرسوم القناصل ليتقدم من جديد مرسوم التجنيس لأن شوائبه الأمنية والقضائية لم تكن مجرد زوبعة في فنجان.

وفي مطلع كل نهار يجد اللبنانيون أنفسهم أمام مفاجآت وغرائب استعصت على المنجمين وقارئي الكف والطالع "والنازل"، ومن هذه الغرائب التي استحالت عجائب، هو تزوير بمفعول رجعي تظهره بيانات عائلة حصلت على الجنسية عبر مستندات زورت التاريخ وإسم الأم الوالدة واستبدلته بأم شاء القدر لها أن تنجب في عمر شارف السبعين، لا شيء يستعصي على مشيئة الخالق، وكذلك على خلقه من السياسيين اللبنانيين الذين يلاعبون الأقدار ويتحكمون بالأعمار إذا استلزم الأمر.

والتجنيس الاعتباطي اعتلى اليوم صرح الكنيسة بصوت تحذيري للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الذي نبه المسؤولين بأنهم يخالفون الدستور، وأن الأولوية في التجنيس هي لأولئك الذين يحملون أصولا لبنانية.

ومع إقرار الدولة رسميا بوجود شوائب أمنية وقضائية، وتزامنا تأنيب رأس الكنيسة للسلطة السياسية، فربما آن آوان المبادرة نحو إلغاء مرسوم التجنيس الذي تحول لعنة على واضعيه، لكن معدي المرسوم الرهيب يستعدون لمهمة التجنيس الوزاري الذي سيعقب عيد الفطر على ما تتوقع بعض الأوساط.

وعصرا اجتمع الوزيران غطاس خوري وملحم رياشي لتشاطر الإفطار الوزاري وتوزيع مقاعد "القوات" ضمن الوجبة الحكومية المقبلة، على أن تتراوح الحصة الغذائية بين أربعة وخمسة مقاعد وزارية ل"الجمهورية القوية". لكن لن يكون هناك أقوى من الجمهورية العراقية التي أحرقت أوراقها الانتخابية عمدا، بحسب ما أعلن رئيس برلمانها سليم الجبوري.

وفيما كان العراق أمام إعادة فرز نتائج الانتخابات يدويا، بات اليوم مدعوا إلى إعادة الانتخابات وقد أتت النيران على مخازن صناديق اقتراع الناخبين في الرصافة أحد أحياء بغداد، وقال محافظ المدينة إن الصناديق احترقت بالكامل.

العراق أحرق محصوله الانتخابي المزعج نسبيا لإيران، ودونالد ترامب أحرق قمة الدول السبع ليؤمن الحاصل الانتخابي في صناديق الكونغرس النصفية في خريف هذا العام. وافتعل ترامب أزمات من فئة "انعدام التهذيب" مع كل من فرنسا وكندا وألمانيا دفعة واحدة، وسحب تأييده للبيان الختامي للقمة، فأدار ظهره لها واصفا رئيس حكومة كندا بالضعيف وغير النزيه، وتعالى على أنجيلا ميركل وأهان ألمانيا، وقال إن برلين تدفع أقل مما يجب للناتو وللإنفاق العسكري، وتردد في مصافحة الرئيس الفرنسي الذي رد بأن التعاون الدولي لا يمكن أن يكون رهنا لنوبات الغضب.

أعطى ترامب ظهره للدول السبع، وأدارها حربا بالتغريدات قبل أن يصل إلى سنغافورة حيث يستعد للقاء من كان يفوقه جنونا: زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.


New Page 1