لماذا أصبح بركان جواتيمالا أكثر دموية من هاواي؟ :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


لماذا أصبح بركان جواتيمالا أكثر دموية من هاواي؟

عاجل
15-06-2018
منذ ثورته في 3 يونيو، تسبب بركان فيجو بجواتيمالا في مقتل أكثر من 100 شخص، ناهيك عن الدمار؛ حيث ما زال مستمرًا في النشاط، على عكس بركان كيلاويا في هاواي.

صحيفة "كورييه إنترناسيونال" الفرنسية نشرت فيديو، توضح من خلاله الاختلاف بين البركانين، ولماذا يعد بركان جواتيمالا أكثر دموية من هاواي؟

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من إجبار بركان هاواي عدة آلاف على النزوح وتدمير مئات المنازل، إلا أنه لم يتسبب في مقتل أد.

وأشارت إلى أنه لفهم السبب وراء حصد بركان فيجو، العديد من الأرواح، قام الصحفي المختص بأخبار المناخ هنري فاونتن بتصوير فيديو نشرته "نيويورك تايمز" الأمريكية يوضح ذلك.

الفيديو يكشف الاختلاف بين كل من البركانين علميًا وجغرافيًا؛ فكيلاويا هاواي بركان درعي يقذف حممه ببطء من الأرض، على حين أن فيجو هو بركان طبقي يقذف حممًا سميكة جدًا.

أما من الناحية الجغرافية فإنه في جواتيمالا، كان هناك الكثير من الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البركان وتقطعت بهم السبل جراء ثورانه على عكس هاواي.


New Page 1