الهيئة 302: نتائج مؤتمر نيويورك مخيبة للآمال وتنذر بإتخاذ الأونروا إجراءات تقشفية إضافية :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الهيئة 302: نتائج مؤتمر نيويورك مخيبة للآمال وتنذر بإتخاذ الأونروا إجراءات تقشفية إضافية

الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين
26-06-2018
مؤتمر المانحين للأونروا الذي عقد في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك يوم الاثنين 25/6/2018 بهدف سداد العجز المالي للوكالة والذي قدرته وكالة "الأونروا" بمبلغ 250 مليون دولار.

واعتبرت "الهيئة 302" في بيانها بأن نتائج المؤتمر الذي حضره الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش والمفوض العام للأونروا كرينبول ورئيس الجمعية العامة لايتشاك والدول الأعضاء قد جاءت مخزية ومخيبة للآمال، إذ ما تم جمعه حوالي 50 مليون دولار فقط وهو يساوي في نتائجه مؤتمر روما الذي عقد في 15/3/2018 لسداد عجز الوكالة الذي كان يقدر بمبلغ 446 مليون دولار وتم جمع 100 مليون دولار فقط.

وذكرت "الهيئة 302" بأن هذا ينذر بالمزيد من قرارات التقشف التي ستتخذها الوكالة في برنامجيْ الصحة والتعليم على وجه الخصوص وسيؤثر على الأوضاع الإنسانية لحوالي 6 مليون لاجئ فلسطيني في مناطق عمليات "الأونروا" الخمسة، لا سيما والكلام لبيان "الهيئة 302" بعد أن ذكر الأمين العام غوتيريش بأن "تدابير استثنائية ستتخذها الأونروا لخفض نفقاتها بنحو 92 مليون دولار" والتي حتماً ستكون على حساب خدمات تقدمها الوكالة في الوقت الحالي في الخدمات والتوظيف، وما أضافه الأمين العام من أن "الفشل فى تأمين موارد للأونروا الحاجة اليها ماسة سيترتب عليه مزيد من المصاعب للمجتمعات ومزيد من اليأس للمنطقة ومزيد من انعدام الاستقرار للعالم"، وفي ظل ما ذكره لايتشاك، من أنه "إذا لم يتأمن المبلغ الناقص (200 مليون دولار) فإن قسماً من المدارس التى تديرها الأونروا قد لا يفتح أبوابه مجدداً في آب/اغسطس".

وأشارت "الهيئة 302" في بيانها إلى أنه إذا كان قد فشل المؤتمر بجمع المبلغ المطلوب، فقد نجح في تعرية المجتمع الدولي وفضحه باستمرار تواطئه وتآمره على حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة منذ 70 سنة حتى الآن..!

ودعت "الهيئة 302" إلى استنهاض جميع القوى الحية من أبناء شعبنا الفلسطيني على المستوى الرسمي والسياسي والشعبي والمتضامنين في العالم واعتبار أن ما قبل مؤتمر نيويورك شيء وما بعده شيء آخر، في ظل الحديث عن ما يسمى بصفقة القرن ومحاولات إزالة ملف اللاجئين وحق العودة عن طاولة المفاوضات المرتقبة بين الكيان الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية وقد بدا بعد مؤتمر نيويورك أكثر وضوحاً مع المزيد من إستهداف وكالة "الأونروا".


New Page 1