الخطر يكبر وقد يدخل بيوتنا فجأة .. ولا بد من حل! - صورتان :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الخطر يكبر وقد يدخل بيوتنا فجأة .. ولا بد من حل! - صورتان

إيمان حنينة
11-07-2018
كتبت إيمان حنينة:

يكثر عشب الربيع وتطول مدة بقائه ويشتد يباسه فيمسي هشيرا. والهشير من أشد المواد اشتعالا وأخطر الأماكن إيواء للأفاعي والعقارب والحشرات. عند سقوط عود ثقاب أو عقب سيجارة يحرق الهشير نفسه وما حوله من زروع وأشجار ومنازل وبشر.
وقد تكررت حرائق الهشير منذ مطلع الربيع في صيدا والجوار وتنقلت من البرامية مجدليون تلة مارالياس القياعة الهلالية وصولا إلى منطقة الشرحبيل القابلة للاشتعال بسبب وفرة الهشير.
أمس أكلت النار اليباس مخلوطا بنفايات متراكمة وأدت إلى ذعر السكان في البنايات المجاورة.

هل تكون الأخيرة؟

الإجابة ربطا بالمسببات والعوامل المناخية ستكون تكرار الحرائق لذا فإن الأمر يتطلب عملا جديا من قبل البلديات لإزالة الهشير المتداخل بالعمران تحسبا مما هو أخطر. أما في حال التأخر الرسمي فلا حل سوى بوعي وتعاون بين قاطني البنايات المحاطة بالهشير وذلك من خلال استئجار جرافة صغيرة مخصصة لذلك وتكليف عامل بجمعها وحرقها بدلا من أن تحرق بيوتنا.
هل تقترحون حلولا أخرى؟؟
ما بعد الحريق.. وحمدا لله على سلامة الجميع.


New Page 1