سوريون يقتربون من السياج الحدودي في الجولان فراراً من القصف :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


سوريون يقتربون من السياج الحدودي في الجولان فراراً من القصف

الجديد
17-07-2018
إقترب عشرات السوريين من السياج الحدودي مع فلسطين المحتلة على هضبة الجولان، الثلاثاء، في محاولة فيما يبدو لطلب المساعدة أو المأوى هرباً من هجوم للجيش السوري المدعوم من روسيا قبل أن يعودوا أدراجهم بعد تحذير من قوات العدو الإسرائيلي، بحسب وكالة "رويترز".

ووصل عشرات الألوف من السوريين إلى منطقة قريبة من الحدود مع هضبة الجولان التي يحتلها العدو الإسرائيلي خلال الشهر الماضي هرباً من الهجوم الذي مكن الجيش السوري من استعادة أغلب أراضي الجنوب الغربي من المعارضين.

وخاطب ضابط في جيش العدو الإسرائيلي على الجانب الآخر من السياج الحدودي الحشد باللغة العربية عبر مكبر للصوت قائلاً: "صباح الخير يا جماعة. ارجعوا عن الشريط لحدود دولة إسرائيل. ابعدوا لورا أحسن ما يصير شي مش منيح. ارجعوا لورا".

وكان العدو الاسرائيلي قد قدم مساعدات إنسانية للاجئين في مخيمات قريبة من خط فض الاشتباك-الإسرائيلي السوري لعام 1974 في الجولان، لكنّه قالت إنّه لن يسمح لهم بعبور الحدود للأراضي التي يحتلها.

وقال شاهد على الجانب السوري من الحدود، إنّ الناس يتلهفون لأيّ ملاذ مع اقتراب الهجوم منهم.

وتوقف السوريون الذين اقتربوا من السياج الحدودي على مسافة نحو 200 متر قبل أن يأمرهم الضابط الإسرائيلي بالرجوع.

وصاح الضابط بحسب ما نقلت "رويترز": "يا جماعة ارجعوا لورا.. ارجعوا لورا.. بدناش نؤذيكوا. ارجعوا لورا بالمنيح".

وتراجع الحشد الذي ضم نساء وأطفالاً ببطء إلى الوراء باتجاه المخيم. وتوقف بعضهم في منتصف الطريق ولوحوا بقطع أقمشة بيضاء باتجاه الحدود، وفق وكالة "رويترز".


New Page 1