اللجان الشعبية الفلسطينية تجتمع مع قسم الهندسة في الأونروا :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


اللجان الشعبية الفلسطينية تجتمع مع قسم الهندسة في الأونروا



اللجان الشعبية الفلسطينية لمنظمة التحرير الفلسطينية
08-09-2018
إلتقى ظهيرة هذا اليوم الخميس 6/9/2018 ، وفد من اللجان الشعبية الفلسطينية لمنظمة التحرير الفلسطينية يتقدمهم أمين سراللجان الشعبية في منطقة صيدا الدكتور “عبد الرحمن أبو صلاح” ، وأمين سراللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة الأخ "أبو حسام هجاج"، ومسؤول الإعلام في لجنة عين الحلوة الأخ "سمير الشريف"، وحضرعن القوى الإسلامية الشيخ "أبو إسحاق المقدح" وضم فريق الهندسة التابع للأونروا السيد "إبراهيم كرزوني" والأستاذ "عبد الناصرالسعدي" والسادة المهندسين.

إستهل اللقاء بشرح وافي قدمه السيد كرزوني عن المشروع الألماني المقدم من البنك الألماني للتنمية ، بدعم من الحكومة الألمانية ، ويستهدف ترميم 2530 منزل في مخيمات لبنان وفق المعاييرالهندسية والإجتماعية للمشروع ، ومنها 250 منزل في مخيم عين الحلوة، وعرف السيد كرزوني بشروط الممول ، والتي تلزم كل مستفيد بالعمل استنادا للطريقة الأوروبية وبما يتيح توفيرفرص عمل اخرى للاجئين، كذلك فقد تطرق كرزوني إلى فوائد مشروع الترميم اياه ، ونوه بجاهزية الكشوف والأسماء المستحقة وفق الأولويات ، إلا أنه أكد أن هناك 40 منزلاً غيرمعروفي المكان ...؟ مشيراً أنه هو والفريق التابع له سيعملوا بكل جهدهم لتحديد موقع هذه المنازل لإدراجهم على لائحة المستفيدين.

وختم السيد كرزوني حديثه بالتأكيد على شراكة اللجان الشعبية في المشروع ، وأشارإلى إيجابية لقائه التشاوري مع مسؤولي القواطع والذي أفضى ايضاَ إلى نتائج جيدة وتفاهماَ تاماَ حول المشروع.

من جهته أكد الدكتورأبو صلاح "أن اللجان الشعبية ليست شريك ، بل مراقب وستبقى كذلك " ، مشيراً بالسياق اياه إلى السلبيات التي شابت المشاريع السابقه ، وأكـد على ان اللجان الشعبية ستواكب العمل خطوةً خطوة وإن إضطرت فسوف تصارح اللاجئين عن أي خلل يعتري العمل، ولن تكون اللجان الشعبية شاهد زور، وسجل اعتراض اللجان على فكرة تلزيم ورش العمل للمقاولين "عملاً بالإفادة من أخطاء المشاريع السابقة التي لُزمت بالتراضي لأُناس ليسوا من ذوي الإختصاص" الأمرالذي إنعكس سلباً على نوعية وجودة العمل ، وأصروفـد اللجان على ضرورة مراجعة شروط المانح ، والتأكيد على أن يُتابع كل مستحق عمل الترميم دون اللجوء إلى وسيط، أي متعهد، ودعا أعضاء اللجنة الشعبية الى ضرورة العمل مع الأجهزة الأمنية اللبنانية لتسهيل مرورمواد البناء منعاً لإحتكارالسوق السوداء لهذه المواد مايتسبب في مضاعفة سعرها عن أسعار السوق المحلية. وأُنتهى اللقاء بالتأكيد وافق على تعزيزالشفافية وعدم الخضوع لأي إبتزاز أيا كان وعلى حساب جودة ترميم المنازل

كما وطالبوا بضرورة زيادة العدد المُقرلمخيم عين الحلوة مقارنة بكثافة عدد السكان والحاجة المستدامة لتحسين شروط السكن ، متمنين أن تُدرج المناطق خارج خدمات الأونروا بأجندة الخدمات العامة التي يستفيد منها المخيم ومنها إعادة ترميم المنازل.


New Page 1