الحنين! بقلم خليل إبراهيم المتبولي :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الحنين! بقلم خليل إبراهيم المتبولي

خليل إبراهيم المتبولي
19-09-2018

الحنين
يُلقي عليّ بظلاله
يَحرقني بلهيب ناره
يُشعل في داخلي لهيبَه
يؤجّج ثورةَ الإشتياق
الحنين ينبضُ بكِ
ينبضُ في كلّ عرق
من عروقي
ينشر حبَّكِ
في ثنايا روحي
ويطوّف عشقَكِ
في دوامة عمري
خنجرُ البُعْدِ يمزّقني
وسيفُ الألمِ يقهرني
الحنين
القادم من مجهول التصوّف
يخلع أقفالَ القلب
ويركض كزاهدٍ
نحو رقصته الدائرية
ويكون كحال الفعل
في دورانه حول الأزمنة
يثبتُ في حَيْرةِ دَوْخَته
ويقتفي في حلمِه أثرَكِ
الحنين
يرفض الراحة
يرتعُ في سهول سهرك
يحتوي الضوءَ
الطالع من شعاعك
يضمّ الغمراتِ
المتساقطة
عن شجرة الزمان
والباكية
على أعتاب حنينه


New Page 1