مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 3/10/2018 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 3/10/2018

الوكالة الوطنية للاعلام
03-10-2018
* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

الأمور إيجابية وأنا متفائل واسمعوني بكرا.

بهذه الكلمات لخص رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري من القصر الجمهوري الأجواء التفاؤلية التي كان أشار إليها رئيس المجلس النيابي نبيه بري من عين التينة. وقالت أوساط سياسية إن الرئيس الحريري يضع في الساعات القليلة المقبلة اللمسات الأخيرة على التشكيلة الوزارية تمهيدا لإعلان ولادة الحكومة التي قال الرئيس بري إنها أفضل رد على التهديدات الإسرائيلية.

وبين الأجواء التفاؤلية ظهرا من عين التينة ومساء من القصر الجمهوري شكل لقاء الرئيس عون كتلة الوفاء للمقاومة خطوة داعمة للعهد إذ أن الكتلة نقلت الى رئيس الجمهورية تقدير حزب الله لمواقفه في الأمم المتحدة، كذلك ارتياحه لفضح وزير الخارجية للتهديدات الإسرائيلية.

وقبيل وضع الرئيس الحريري اللمسات الأخيرة على التشكيلة الوزارية أكد وزير الإعلام ملحم رياشي أن حزب القوات اللبنانية قدم تنازلات ولم يتبلغ بعد الأجواء الجديدة.

نبدأ من لقاء القصر الجمهوري بين الرئيس عون والرئيس الحريري الذي أعرب عن تفاؤله مؤكدا أنه سيكون هناك لقاء ثان قريبا قبل سفر الرئيس عون الى أرمينيا الأربعاء المقبل.

اللقاء الذي لم يتطرق الى عدد الحقائب وتوزيعها تناول آخر أجواء عملية تشكيل الحكومة والاتصالات التي يجريها في هذا الشأن وكان اتفاق على ضرورة الإسراع في عملية التأليف كي تتمكن الحكومة العتيدة من مواجهة مختلف التحديات لا سيما الإقتصادية منها والتهديدات الإسرائيلية.


===========================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

الرئيس الحريري في بعبدا بعد احتباس طويل، الرئيس المكلف كان تكلم مرارا عن ان زيارة بعبدا تعني ان جديدا ما على صعيد التأليف قد حصل، والا فلا داعي للزيارة لما تثيره الخطوة غير المنتجة من ردات فعل عكسية، اما في الاسباب الموجبة لزيارة اليوم فبحسب ما رشح من معلومات غير مؤكدة فإن الرئيس الحريري نقل الى الرئيس عون صيغة حكومية جديدة قائمة على قاعدة العشرات الثلاث، اي من دون ثلث معطل تعطي كل فريق الاعداد التي طلبها من الوزراء مع اقتطاع طوعي ومتوازن من الحصص القصوى التي كان يطالب بها هذا وذاك، وهذا ما وصفه الرئيس بري التنازلات المتوازنة من قبل الجميع ما يسمح بالدخول من باب السراي، اما اسباب هذه الصحوة بعد غيبات طيلة فتعددت السيناريوهات حولها وقد أطلق شرارتها الرئيس بري الذي تحدث في لقاء الاربعاء عن بصيص امل في بعبدا.

من الاراء ما ربط صحوة التأليف بالمخاطر الاسرائيلية التي تحتم وجود حكومة الى اراء انطلقت من هذه الواقعة لتقول بأن حزب الله المحشور استعجل التأليف وضغط على التيار الحر من بوابة بعبدا من أجل تليين الموقف والقبول بالصيغة القديمة المجددة التي كان طرحها الرئيس المكلف والقائمة على تصغير حصتها من 11 الى 10 وزراء واعطاء القوات معظم ما تطالب به لجهة نوعية الحقائب لقاء تخليها عن الوزير الخامس.

توازيا داكش الرئيسان عون والحريري وزيرا مسيحيا بوزير سني ما يشير الى تراجع حزب الله عن توزير أحد سنة 8 اذار، في المقابل يتولى الرئيسان بري والحريري حلحلة العقدة الدرزية بوزير ثالث لجنبلاط غير اشتراكي، أما المردة فيتولى الرئيس بري وحزب الله اقناعهم بوزارة وازنة ترضيهم. رغم هذه العجقة الايجابية نصح المتابعون بعد الافراط في التفاؤل لأن شيطان التفاصيل لم يمت، كما نصحوا بعدم التقليل من مخاطر حرب توزع الحقائب التي قد تكون أشد ضراوة من حرب عدد المقاعد.


============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

في العراق كما في لبنان، بات هناك رئيس مكلف ولكنه ملزم دستوريا بمهلة ثلاثين يوما لتشكيل الحكومة، فهل يسبق الرئيس سعد الحريري نظيره العراقي عادل عبد المهدي ونشهد ولادة الحكومة بعد كل هذا المخاض؟

بصيص أمل أطل برأسه مرة جديدة في ملف التشكيل، رئيس مجلس النواب نبيه بري كان أول من أعلن اليوم عن هذا البصيص ربطا بلقاء رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف الذي ترجم الأمر بقعة ضوء فائض من خلال الإعلان عن لقاء ثان قريب سيجمعه بعون والتأكيد على أنه متفائل كثيرا وأن الأمور إيجابية.

لأن الإسرائيليين يعتمدون على نظرية كيسنجر بأن لبنان فائض جغرافي فإن ألف باء الرد على تهديدات بنيامين نتنياهو يتلخص بتأليف الحكومة وفق الرئيس بري لا سيما أن كل الموفدين والخبراء الدولين الذين التقاهم مؤخرا أجمعوا على ضرورة وجود حكومة للتصدي للوضعين الاقتصادي والاجتماعي وهي نقطة يتلاقى فيها رئيس المجلس مع الرئيس المكلف الذي أعلن من بعبدا عن وجوب الإسراع في التشكيل بسبب هذين الوضعين.

سوريا، تسلمت دمشق رسميا صواريخ أس -300 الروسية وسط تحذير أميركي واعتبار هذا الأمر بمثابة التصعيد الخطير وعدم رضى إسرائيلي مع التلويح باستمرار الإعتداءات على الأراضي السورية بحسب أفيغدور ليبرمان. بالموازاة رأى الرئيس السوري بشار الأسد أن الستار سيسدل قريبا جدا على الحرب على الإرهاب وأن هناك دولا بدأت تستعد وتخطط لفتح سفاراتها مجددا في دمشق.

وعلى خط العقوبات الأميركية على طهران، جاء قرار محكمة العدل الدولية بمثابة الإنتصار لطهران بعد قبول المحكمة دعوى إيران ضد واشنطن بشأن إعادة فرض العقوبات. قرار المحكمة رأت فيه طهران هزيمة أخرى للحكومة الأميركية، فيما وصفته الأخيرة بأنه قرار بلا قيمة، معتبرة أن طهران تستغل محكمة العدل لأغراض سياسية.


===========================



* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

هدوء أمني وسياسي وإقتصادي؛ يخيم على لبنان، رغم التهويلات بحرب من هناك؛ وإنهيار من هناك، وإنفراط تفاهمات.

و جرعة تفاؤل جديدة أطلقها الرئيس المكلف سعد الحريري من القصر الجمهوري؛ إثر إجتماعه برئيس الجمهورية ميشال عون، معلنا أنهما إتفقا على تسريع ملف تشكيل الحكومة؛ بسبب الأوضاع الاقتصادية، وأن هناك لقاء ثانيا مع عون قريبا.

وجرعة دعم حقنها وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في عروق مؤسسة قوى الأمن الداخلي؛ داعما ما سماه “مسيرة الإصلاح” التي يقودها المدير العام اللواء عماد عثمان، حيث شدد على أن مؤسسة قوى الأمن؛ يحكمها القانون ومبدأ الثواب والعقاب؛ تحت سقف فكرة الدولة.

وجرعة دعم لرئيس الجمهورية؛ بعثها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله؛ برسالة تحية لمواقفه التي أطلقها مؤخرا؛ في الامم المتحدة؛ دعما لحزب الله.


============================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

هو خرق في مشهد التاليف شكلا، فيما المضمون لا يزال مرهونا بالاتصالات والتنازلات. خلاصة التطور الذي حمل الرئيس المكلف سعد الحريري الى بعبدا ولقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اما القاؤه لبيان ما بعد اللقاء فحمل نوايا الاسراع بالتأليف، اتفاقا مع الرئيس، ولدوافع اقتصادية. انتهى لقاء بعبدا، وعين عين التينة سبقته ببصيص أمل، وتترقب ما سيليه.

كل الأمل بوطن قوي على قياس مواقف رئيسه التي اثلجت قلوب اللبنانيين، حملته كتلة الوفاء للمقاومة الى قصر بعبدا، ومعها شكر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على مواقف الرئيس عون في الامم المتحدة، التي عبرت عن حس وطني يستشعره اللبناني الاصيل الذي يريد بلده قويا وحرا يصفع المعتدين ويصد تهديداتهم كما قال رئيس الكتلة النائب محمد رعد.

في الدائرة الاوسع، وعلى مقلب الاقليم، الصفعات على وجه الادارة الاميركية كانت غزيرة في ساعات قليلة، من لاهاي الى روسيا وايران، وبالامس من سوريا والعراق، وقبله من بيروت، وكل يوم من الاراضي المحتلة واليمن. بالجملة كانت الاهداف السياسية للجمهورية الاسلامية بوجه العقوبات الاميركية: محكمة العدل الدولية تندد بالعقوبات الانسانية على ايران وتأمر واشنطن بوقفها.. والرئيس الروسي فلاديمير بوتن يرسل المواقف البالستية بتقديم الدعم لطهران في زمن العقوبات وبتحميل ترامب مسؤولية التقلبات في السوق العالمية. وعلى سكة التوازنات وضعت روسيا منظومة اس 300 في سوريا، بجهوزية تؤثر في معادلات الجو والارض.

وعلى ارض العراق، سقوط مدو للمشروع الاميركي الذي اصيب بالسياسة كما اصابته هزيمة الارهاب في الميدان. برهم صالح رئيسا للجمهورية، وعادل عبد المهدي للوزراء، وكم للرجلين من مواقف تتبنى الحوار ولا ترضى الانعزال عن الجوار.. ولعل افضل تشبيه للواقع الاميركي ما قدمه الرئيس الروسي على المستويين السياسي والاقتصادي: انهم يقطعون الغصن الذي يجلسون عليه..


===========================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

بالتفصيل الدقيق والارقام التي لا تخطئ، فند حاكم مصرف لبنان رياض سلامة امام رئيس الجمهورية المعطيات المالية، واظهر مقارنة واضحة بين ارقام بعض اشهر العام 2017, وارقام الاشهر ذاتها من العام 2018, ليخلص الى ما مفاده حسب ما علمت الـLBCI: المعطيات المالية تدعم الاستقرار النقدي، وتدحض الشائعات عن أي تدهور مالي ونقدي.

هذه المعطيات التي ستعرضها الـLBCI في تقرير مفصل بعد قليل تحتاج الى تدعيم اقتصادي ومعيشي، كما تحتاج الى البدء فورا بالاصلاحات التي تمهد الطريق لاعادة هيكلة المؤسسات وتخفيف تنامي العجز, وهي قبل كل شيء آخر, تتطلب ادراك خطورة المرحلة التي يمر بها لبنان, ما يفرض حسب ما نقل عن الرئيس نبيه بري اليوم قوله "التوازن في التنازل في موضوع الحكومة".

هذه الحكومة التي خرج الرئيس المكلف سعد الحريري من بعبدا, ليبشرنا بأن اجواءها ايجابية, إتضح ان اجواءها هذه, لا تتعدى متابعة ردود الفعل حول تأليفها, وان لا تصور نهائيا لها, وان كل ما يمكن ان يقال عنها ليس اكثر من انها تحتاج الى المزيد من الدرس والمتابعة الاسبوع المقبل.

هكذا اذا، بحصة الحكومة تشبه بحصة قصة الرئيس المكلف في المملكة العربية السعودية في الرابع من تشرين الثاني الفائت, وكما انتظر اللبنانيون بق البحصة منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم، لمعرفة ما الذي حصل فعلا هناك سينتظرون بق بحصة التقدم في اعلان التأليف, الذي, لو امتلكه الرئيس الحريري فعلا, لكان واجبا عليه إخبار مواطنيه عنه البارحة قبل اليوم, واليوم قبل الغد, لاننا, اي نحن المواطنون المرهقون بفعل تخاذل السياسيين, ننتظر بريق امل يأتي من حاكم مسؤول عن كل, كل مواطنيه.

في الانتظار، رد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله تحية المقاومة اليوم الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون, إذ وبمعلومات خاصة بالـLBCI اتصل السيد بالرئيس, مشيدا بمواقفه الاخيرة, لا سيما بخطابه في الامم المتحدة, كما أوفد اليه نواب كتلة الوفاء للمقاومة ليؤكدوا له وقوفهم معه في كل ما يحفظ قوة لبنان ومنعته وسيادته.

اما زيارة وزير الخارجية جبران باسيل الى ما قالت اسرائيل انها مخازن اسلحة دقيقة يمتلكها حزب الله, فتقول عنها مصادر في الحزب: "جعلتنا نغلق دفتر الماضي بفعل نقل ديبلوماسية لبنان الى ديبلوماسية مقاومة قالت: إن اسرائيل تكذب."


============================



* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

قمة الاستخفاف بالصلاحيات هي في استعمال التأليف لترويج حلقة تلفزيونية فبعد انتشار وباء من التفاؤل خرجت انبعاثاته من عين التينة وصعد دخانها إلى قصر بعبدا ضرب الصحافيون أخماسا في أسداس واستعدوا لاستقبال التشكيلة أو الصيغة المقترحة أو "ميني صيغة" على أبعد تشكيل.. او قصيصات ورقية تحمل الهيكل العظمي للحكومة لكن هذه التوقعات خابت مع تصريح الرئيس سعد الحريري المقتصر واكتفائه بالتفاؤل والدعوة الى التسريع بسبب الوضع الاقتصادي وهو واعد رئيس الجمهورية على لقاء آخر فلا تأليف ولا صيغ ولا وحي نزل فجأة على الرئيس المكلف.. إنما كان الرئيس مكلفا إعداد "بروموشون" أو إعلان ترويجي اتخذ هذه المرة شكل اعلان من بعبدا وما خلا ذلك فالاقتصاد براء.. والتفاؤل موضة تصعد ثم تخبو.. والتأليف تحول الى سيناريو وحوار يبدأ بالمعايير وينتهي بتراشق عن بعد.. يليه وقف لإطلاق النار لكن ما ساهم في تنامي الموجة الإيجابية هو الحل السياسي الحكومي الرئاسي الذي سقط على العراق حيث انتجت بلاد ما بين النهرين: رئيسين.. برهم صالح للجمهورية وعادل عبد المهدي للحكومة وبتكليف لا يتجاوز الشهر الواحد وجاء الحل بتسويات مرضية للبعض لكن البعض الاخر خرج مستاء كمسعود البارزاني الذي لا يزال يتمتع بثقل انتخابي في كردستان العراق على الرغم من سقوط الاستفتاء .. أما الخارجون من قبضة السلطة حكوميا فإن أبرزهم حزب الدعوة الذي خسر رئاسة الوزارة بعد احتكاره المنصب الأول في العراق من حيث الصلاحيات لمدة ثلاث عشْرة سنة من إبراهيم الجعفري مرورا بنوري المالكي وصولا الى حيدر العْبادي اما رئيس الحكومة المكلف اليوم عادل عبد المهدي فهو يحظى بدعم المرجعية الشيعية في العراق التي سبق أن دعت الى قيادة من خارج " المجربين".. وساد حينذاك شعار "المجرب لا يجرب" وعبد المهدي هو لا يشكل إحراجا لا للأكراد ولا للسنة ويحكى أنه يحسن إمساك العصا من الوسط بين الإيراني والأمريكي على حد سواء شهر للحكومة في العراق.. وشهور للتأليف في لبنان هناك تم إبعاد المجرب.. وهنا فإن المجربين يتوالون على اللبنانيين ويتوارثون.. فإذا تعذر وجودهم في السلطة يبقى لنا وجود أبنائهم في العراق بق البرلمان البحصة.. وفي هذا البلد فإن الرئيس المكلف استخدم بعبدا لترويج بحصة لم يعرفْ أن يبقها منذ تحريره من الاسر السعودي إلى اليوم.


============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

من حيث الشكل، بدا تصريح رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري من قصر بعبدا اليوم، اعلانا ترويجيا لحلقته التلفزيونية غدا، اكثر منه تلخيصا لما بلغته المشاورات لإنجاز التشكيلة الحكومية الموعودة منذ أربعة أشهر تقريبا.

فبعد لقائه المنتظر مع رئيس الجمهورية، اكتفى الحريري الذي دعا اللبنانيين الى متابعة مقابلته المتلفزة غدا بالقول: "كان اتفاق مع فخامة الرئيس على ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة بسبب الاوضاع الاقتصادية، على ان يكون هناك لقاء ثان قريبا"، واضاف: "الاجواء ايجابية ان شاء الله، وأنا متفائل جدا".

غير ان تفاؤل الحريري، وقبله كلام الرئيس نبيه بري في لقاء الاربعاء عن بصيص امل، ومعهما مرونة جنبلاطية بدأت ملامحها بالظهور، تطورات واكبها سمير جعجع بتكرار معزوفة دعمه للعهد، في مقابل كيل الانتقادات المعهودة، ولاسيما في حق الوزير جبران باسيل، مناشدا الرئيس ميشال عون التدخل شخصيا لانهاء ازمة التشكيل، ومتحدثا عن ضرورة حكومية قد تقوده الى بعبدا في اي لحظة...

هل من جديد فعلي حكوميا؟ الجواب ليس عندنا، تشدد اوساط متابعة، مؤكدة ان الخطوط العريضة الواجب اتباعها للتشكيل لم تتبدل، واولها المعيار الواحد المنطلق من نتائج الانتخابات النيابية الاخيرة التي اجريت على اساس القانون النسبي الذي صحح التمثيل.

واذا كان البعض لم تعجبه الاستعراضات الميدانية التي ازعجت رئيس وزراء العدو، تابعت الاوساط، فالاستعراضات السياسية المستمرة منذ اليوم التالي للانتخابات لم تعد تعجب اللبنانيين، ولم تعد مسلية الا لمن يهوى مسرحيات الشعارات الفضفاضة الخالية من اي مضمون.


==


New Page 1