الأمم المتحدة تحذّر: أزمة العملة اليمنية تدفع بالملايين نحو المجاعة :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


الأمم المتحدة تحذّر: أزمة العملة اليمنية تدفع بالملايين نحو المجاعة

الميادين
06-10-2018
حذّرت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي من أن أزمة العملة اليمنية تدفع بالملايين خطوة إضافية نحو المجاعة.

وأكدت غراندي أن عدداً لا يحصى من اليمنيين بالكاد يقدرون على البقاء أحياء، واصفة الوضع في اليمن بأنه بات لا يطاق، وأنه مع ارتفاع أسعار الحليب أو القمح ولو بزيادة بسيطة، فإن الوضع سيصبح كارثياً.

كذلك حذرت منسقة الأمم المتحدة من الوصول إلى نقطة اللاعودة ما لم يتم فعل شيء.

وكانت غراندي قد حذّرت من تعرّض 12 مليون يمني للمجاعة، مشيرة إلى أن المنظمة الدولية قد تخسر معركة مكافحة المجاعة.
ميدانياً، أفاد مصدر عسكري يمني بسقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودي خلال صدّ الجيش اليمني واللجان الشعبية لمحاولة زحفهم غربي جبل السديس بنجران السعودية.

هذا وتجددت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية مع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في الأطراف الجنوبية لمحافظة تعز جنوب اليمن، وذلك بعد ساعات من إحباط الجيش واللجان محاولة زحف واسعة لقوات هادي في منطقة المفاليس بمديرية حيفان، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم، بحسب ما أفاد مصدر عسكري يمني.

وبالتزامن، شنّت طائرات التحالف السعودي 6 غارات جوية على مزارع المواطنين غربي مديرية التُحَيْتَا الساحلية جنوب محافظة الحديدة، فيما تتواصل المواجهات بين الجيش واللجان مع قوات التحالف المشتركة في منطقتي كيلو 10و7 امتداداً إلى محيط مطار الحديدة في الناحيتين الشرقية والجنوبية للمدينة الساحلية غرب اليمن.

وعند الحدود اليمنية السعودية، قصف الجيش واللجان الشعبية بصاروخي "زلزال1"وعدد من قذائف المدفعية تحصينات ومواقع الجيش السعودي وقوات هادي في جبال الشبكة والعمود وقيس. كما طاول القصف المدفعي للجيش واللجان تجمعات للجنود السعوديين في رقابة المشرق بجيزان.

في المقابل شنّت طائرات التحالف سلسلة غارات جوية على مواقع الجيش واللجان الشعبية في جبل تويلق الحدودي بجيزان السعودية ذاتها.

إلى ذلك أحبط الجيش واللجان الشعبية محاولة تقدم جديدة لقوات الرئيس هادي والتحالف السعودي قبالة منفذ عَلْب الحدودي بين صعدة وعسير السعودية، وبالتزامن مع ذلك فقد قصف الجيش واللجان بصاروخي "زلزال1" وعشرات القذائف المدفعية على مواقع تعزيزات قوات التحالف في منفذ عَلْب الحدودي وغربي منطقة مجازة بعسير السعودية، ما أدى إلى مقتل وجرح العديد من قوات هادي والتحالف وتدمير آلية عسكرية لهم.
كذلك قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية مواقع ونقاط انتشار قوات التحالف في صحراء البُقْع الحدودية الممتدة بين صعدة اليمنية ونجران السعودية، فيما عاودت قوات التحالف من شن قصفها الصاروخي والمدفعي على مديريتي باقِم وشدا الحدوديتين بمحافظة صعدة شمال اليمن.


New Page 1