غزة تشيع 7 شهداء والضفة الشهيدة الرابي :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


غزة تشيع 7 شهداء والضفة الشهيدة الرابي

عرب48
13-10-2018
شاركت جماهير غفيرة في قطاع غزة بعد ظهر اليوم السبت، في تشييع جثامين 7 شهداء جمعة "انتفاضة القدس"، الذين قتلوا برصاص قناصة الاحتلال خلال مسيرة العودة، أمس الجمعة، بينما في الضفة الغربية، شيع المئات في محافظة سلفيت، جثمان الشهيدة عائشة محمد الرابي (48 عاما)، في بلدة بديا التي قتلت بحجارة المستوطنين.

وشارك آلاف المواطنين تقدمهم قيادات من الفصائل الفلسطينية، في الجنازات مرددين هتافات مطالبة بالرد على جرائم الاحتلال بحق المتظاهرين عند السياج الأمني، وحملت الجماهير جثمان الشهداء للصلاة عليهم وموارتهم الثرى في مقابر الشهداء كل في محافظته.

وتم تشييع كلا من الشهيد أحمد إبراهيم زكي الطويل (27 عاما)، وأحمد عبد الله أبو نعيم (17 عاما) من مخيم النصيرات وسط القطاع، ومحمد عبد الحفيظ إسماعيل (29 عامًا) من مخيم البريج، وعفيفي محمود عفيفي (18 عاما)، ومحمد عصام عباس (21 عاما) من مدينة غزة، وعبد الله برهم الدغمة (25 عامًا)، وتامر إياد أبو عرمانة (22 عاما) من جنوب القطاع.

وباستشهاد المواطنين السبعة يرتفع عدد شهداء مسيرة العودة منذ انطلاقها في 30 آذار/مارس الماضي، إلى 204 شهيدا بينهم نحو 30 طفلا وإصابة نحو 22 ألفا آخرين.

في الضفة الغربية، شيع مئات المواطنين في محافظة سلفيت جثمان الشهيدة الرابي في بلدة بديا، حيث انطلق موكب التشييع من معهد الطب العدلي في جامعة النجاح بمدينة نابلس بعد انتهاء إجراءات التشريح، ونقل الجثمان إلى بديا بسيارة إسعاف وسط موكب من المركبات التي رفعت الأعلام الفلسطينية.

وخرج المشيعون من منزل الشهيدة ومن ثم الصلاة عليها، وعقب ذلك جنازة حاشدة جابت شوارع البلدة مرددين هتافات غاضبة، قبل مواراتها الثرى في مقبرة البلدة.

أصيبت الشهيدة الرامي وهي أم لثمانية أولاد، الليلة الماضية بجروح بالغة بالرأس جراء رشق المستوطنين للمركبة التي كانت تستقلها هي وزوجها، بالحجارة قرب حاجز زعترة جنوب نابلس، حيث استشهدت متأثرة بإصابتها.


New Page 1